غدا..اختتام منافسات بطولة الخيل الجزيرية ضمن مهرجان كتارا الدولي للخيل العربية

تختتم يوم غد /السبت/ منافسات بطولة الخيل الجزيرية العربية الأصيلة، ضمن فعاليات النسخة الثانية لمهرجان /كتارا/ الدولي للخيل العربية، الذي يقام تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

ويقام المهرجان، الذي تنظمه المؤسسة العامة للحي الثقافي /كتارا/ بالتعاون مع الاتحاد القطري للفروسية ونادي السباق والفروسية ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع على شاطئ /كتارا/، وتستمر فعالياته حتى يوم 12 من شهر فبراير الحالي بمشاركة 11 دولة، وبجوائز تصل قيمتها إلى (17.083.500 ريال).
وجاءت منافسات اليوم قوية بين الخيل المشاركة في التصفيات التأهيلية في بطولة الخيل الجزيرية العربية الأصيلة، حيث أسفرت نتائج التصفيات التأهيلية للأفراس عمر 7 إلى 10 سنوات ( 8 أ )، عن فوز الفرس "احسان الشحانية " ملك سيف محمد الهاجري بالمركز الأول، بينما حلت في المركز الثاني "مشهورة الشقب " ملك الشقب  عضو مؤسسة قطر ، فيما جاءت ثالثة "ماجدة الوعب" ملك مربط النواصي.
أما في منافسات التصفيات التأهيلية للأفراس عمر 7 الى 10 سنوات ( 8 ب )، فقد كان الفوز بالمركز الأول من نصيب الفرس "منوة الريان" ملك مزرعة الريان، فيما حلت في المركز الثاني "سلمى البوادي " ملك مربط البوادي، بينما جاءت في المركز الثالث "نوال الريان" ملك مزرعة الريان.
وفي منافسات التصفيات التأهيلية للأفراس عمر 11 سنة فما فوق، فقد فازت بالمركز الأول الفرس "نادرين النايف" ملك الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني، فيما حلت في المركز الثاني "اليسا" ملك الشقب عضو مؤسسة قطر، بينما جاءت في المركز الثالث "سليمة الريان" ملك مزرعة الريان.
وفي منافسات تصفيات الأفحل عمر 4 الى 6 سنوات، فقد فاز بالمركز الأول "بشير الوعب" ملك الشيخ مشعل بن عيسى آل ثاني، بينما حل في المركز الثاني "عفرين الريان" ملك مزرعة الريان، بينما جاء ثالثا "العديد لفان" ملك مربط العديد.
ويبلغ عدد الخيول المشاركة في بطولة الخيل العربية الجزيرية الأصيلة (239) حصانا، وتبلغ قيمة جوائزها ( 3.093.500 ريال)، إضافة إلى جوائز عينية تتمثل في سيارات ستقدم للفائزين بالمراكز الأولى.
ولفت السيد علي الرميحي، نائب مدير البطولة، في تصريحات، إلى تسجيل مشاركة كبيرة من ملاك الخيل من داخل وخارج قطر في التصفيات التأهيلية للبطولة، حيث شهدت السباقات تنافسا قويا من أجل الحصول على المراكز الأولى المؤهلة لنهائيات البطولة من أجل الظفر بالميداليات الملونة، بجانب الحصول على الجوائز القيمة المعدة من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان، مشددا على أن المهرجان بات يعد واحدا من أكبر واضخم المهرجانات في المنطقة، ويحظى بسمعة عالية.
وأوضح الرميحي أن النجاح الذي حققته النسخة الأولى كان له الأثر الكبير في حرص الملاك على التواجد في هذه النسخة التي حققت النجاح أيضا منذ يومها الأول، معتبرا أن رسالة مهرجان /كتارا/ الدولي للخيل العربية ترتكز على تعزيز مكانة الخيل العربية الأصيلة والفريدة على مختلف الأصعدة محليا وإقليميا وعالميا.
كما أثنى على التعاون الكبير بين الجهات التي تنظم المهرجان، وفي مقدمتها الحي الثقافي /كتارا/، من خلال توفير أجواء مثالية تقام عليها المنافسات بالتعاون الكبير مع الاتحاد القطري للفروسية ونادي السباق والفروسية، مثمنا جهود الكوادر القطرية التي تشرف على تنظيم المهرجان، التي امتلكت خبرات كبيرة في مجال تنظيم الفعاليات العالمية والدولية في الفروسية.
وأشار نائب مدير البطولة إلى اشراف لجنة تحكيم دولية لها خبرة طويلة في مجال التحكيم على مسابقات المهرجان، مبينا أن السباقات تخضع لنظم تحكيم ثابتة وقواعد واضحة معترف بها عالميا من منظمة (الإيكاهو) الدولية، ومضيفا أنه وجب توفر عدة شروط في المحكمين لاسيما شرط الكفاءة والمؤهلات العالية فضلا عن الخبرات الكبيرة، إذ يتم اختيارهم عن طريق المنظمة بعناية فائقة حرصا منها على نزاهة المنافسات والحفاظ على هيكل البطولة.
وأعرب السيد علي الرميحي عن تمنياته بالتوفيق لكافة المشاركين في المهرجان الذي يعد واحدا من أوجه السياحة الرياضية في الدولة، ولما يتميز به من فعاليات مختلفة تعكس التراث القطري الخاص بالخيل.
ويعد المهرجان حدثا مهما يعمل على تشجيع ملاك الخيل العربية الأصيلة في قطر، ويحثهم على تطوير إنتاجهم من هذا النوع الفريد من الخيول من خلال العناية بجمالها وتدريبها وتوفير البيئة المثالية لها، وهو ما يؤكد تميز الجواد العربي الأصيل عن غيره من السلالات.
 

اقراء ايضا