الشيخ خليفة بن حمد يتوج الفائزين في ختام مهرجان الأمير الوالد للهجن

توج سعادة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، الفائزين في الأشواط الختامية لمنافسات سن الحيل والزمول في ختام المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، التي أقيمت بمضمار الشيحانية عصر اليوم.

وقام سعادته بتتويج الفائزين في الأشواط الستة الرئيسية الختامية لمنافسات سن الحيل والزمول (أشواط عامة) لهجن أبناء القبائل على الرموز الفضية، حيث توج بالسيف الذهبي السيد حمد راشد الكتبي مالك الهجن /غيهبان/ بعد فوزها بلقب شوط الحيل /مفتوح/.

وتوج سعادته بالشلفتين الفضيتين كلا من السيد حمد راشد الكتبي مالك الهجن /دوامه/، بعد فوزها بلقب شوط الحيل /عمانيات/، والسيد محمد سيف المرزوعي مالك الهجن "دوامه" إثر حصدها لقب شوط الحيل /إنتاج/.

كما توج بالخناجر الثلاثة الفضية كلا من السيد محمد راشد الكتبي مالك الهجن /مبهر/ بعد حصده لقب شوط الزمول /مفتوح/، والسيد حمد راشد الكتبي مالك الهجن /منهي/ بعد تحقيقه لقب شوط الزمول /عمانيات/، والسيد محمد سهيل العامري مالك الهجن /مغذي/ بعد إحرازه لقب شوط الزمول /إنتاج/.

وجاءت منافسات اليوم الختامي من المهرجان قوية ومثيرة في الأشواط الرئيسية الستة، حيث توج الهجن /غيهبان/ ملك السيد حمد راشد الكتبي بعد فوزه بلقب الشوط الأول الرئيسي للحيل /مفتوح/ وجائزته السيف الفضي وجائزة مالية قدرها خمسة ملايين ريال، إثر احتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.16.23 دقيقة، فيما جاءت /المزروعة/ ملك هجن السيلية في المركز الثاني ونالت جائزة قدرها مليونان ونصف المليون ريال بعدما سجلت زمنا قدره 12.17.21 دقيقة، بينما حلت /كهرماء/ ملك ناصر عبدالله المسند في المركز الثالث وجائزته مليون ونصف المليون ريال إثر تسجيلها زمنا قدره 12.19.61 دقيقة.

وفي بقية نتائج أشواط الرموز الخمسة، نالت /دوامه/ ملك حمد راشد الكتبي لقب الشوط الثاني الرئيسي المخصص للحيل /عمانيات/ وجائزته الشلفة الفضية ومليونا ريال بعدما احتلت المركز الأول بزمن قدره 12.11.79 دقيقة، فيما جاءت /مصيونه/ ملك عبدالهادي خليل الشهواني في المركز الثاني وجائزته 800 ألف ريال بزمن قدره 12.12.97 دقيقة، بينما حلت /مريفه/ ملك حمد غانم الهديفي بالمركز الثالث وجائزته 600 ألف ريال بزمن قدره 12.17.25 دقيقة.

وحصدت /زعفرانه/ ملك محمد سيف المزروعي لقب الشوط الثالث الرئيسي المخصص للحيل /إنتاج/ وجائزته الشلفة الفضية ومليون ونصف المليون ريال باحتلالها المركز الأول بزمن قدره 12.27.57 دقيقة، فيما حلت /الجذابة/ ملك صالح فرج المري في المركز الثاني وجائزته 800 ألف ريال بزمن قدره 12.33.63 دقيقة، بينما حصلت /رغد/ ملك سعيد راشد الكتبي على المركز الثالث وجائزته 400 ألف ريال بزمن قدره 12.35.27 دقيقة.

وأحرز /مبهر/ ملك محمد راشد الكتبي لقب الشوط الرابع الرئيسي المخصص للزمول /مفتوح/ وجائزته الخنجر الفضي وجائزة مالية قدرها مليون ونصف المليون ريال بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 12.37.71 دقيقة، بينما حصل /رعد/ ملك سالم راشد الكتبي على المركز الثاني وجائزته 600 ألف ريال بزمن قدره 12.41.07 دقيقة، فيما نال /مبلش/ ملك منصور محمد الخيارين المركز الثالث وجائزته 400 ألف ريال بزمن قدره 12.45.15 دقيقة.

وحقق /منهي/ ملك حمد راشد الكتبي لقب الشوط الخامس الرئيسي المخصص للزمول /عمانيات/ وجائزته الخنجر الفضي ومليون ريال بعد احتلاله المركز الأول بزمن قدره 12.40.09 دقيقة، بينما نال /مروح/ ملك منصور محمد الخيارين المركز الثاني وجائزته 600 ألف ريال بزمن قدره 12.43.91 دقيقة، فيما حصل /صقر/ ملك ناصر عبدالله المسند على المركز الثالث وجائزته 300 ألف ريال بزمن قدره 12.45.85 دقيقة.

وحصل /مغذي/ ملك محمد سهيل العامري على لقب الشوط السادس الرئيسي المخصص للزمول /إنتاج/ وجائزته الخنجر الفضي ومليون ريال بعدما احتل المركز الأول بزمن قدره 12.30.15 دقيقة، فيما نال /متعب/ ملك علي زنيفر المري المركز الثاني وجائزته 600 ألف ريال بزمن قدره 12.34.05 دقيقة، بينما حقق /غازي/ ملك حمد مطر الشامسي المركز الثالث وجائزته 300 ألف ريال بزمن قدره 12.35.55 دقيق.
وأقيمت على هامش اليوم الختامي للمهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، خلال الفترة الصباحية منافسات السباق التراثي للراكب البشري، والتي تكونت من ثلاثة أشواط خاصة بالفئات العمرية من 18 إلى 45 عاما.

ففي الشوط الأول لمسافة 3 كم لسن (18- 35) والذي شهد مشاركة 37 متسابقا، فاز محمد عبدالله قرح باللقب إثر احتلاله المركز الأول وجائزته سيارة /نيسان بترول بيك أب/، بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 5.04.33 دقائق ، متفوقا بفارق 2.02 ثانية على عبدالله محسن المري صاحب المركز الثاني وجائزته 20 ألف ريال بعدما سجل زمنا قدره 5.06.35 دقائق، فيما جاء راشد علي المري في المركز الثالث وجائزته 15 ألف ريال بعدما سجل زمنا قدره 5.13.63 دقيقة.

وفي الشوط الثاني لمسافة 3 كم لسن (18- 35) والذي شهد مشاركة 40 متسابقا، توج علي حزام انديله باللقب اثر احتلاله المركز الأول وجائزته سيارة /نيسان بترول بيك أب/ بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 5.16.05 دقيقة، وبفارق 4.96 ثوان عن جلوي عبدالله قرح صاحب المركز الثاني وجائزته 20 ألف ريال بعدما سجل زمنا قدره 5.21.01 دقائق، بينما حصل عبيد حمد المري على المركز الثالث وجائزته 15 ألف ريال بعدما سجل زمنا قدره 5.24.85 دقيقة.

أما في الشوط الثالث والأخير لمسافة 2 كم لسن (36-45) والذي شارك فيه 16 متسابقا ، فقد حقق مبارك ابداح الهاجري اللقب إثر احتلاله المركز الأول وجائزته سيارة /نيسان بترول بيك أب/ بعدما قطع مسافة السباق في زمن قدره 3.16.76 دقائق، وبفارق 10.58 ثوان عن سالم محمد المري صاحب المركز الثاني وجائزته 20 ألف ريال بزمن قدره 3.27.34 دقائق، فيما نال مسفر محمد الجحيش المركز الثالث وجائزته 15 ألف ريال بزمن قدره 3.31.58 دقائق.

بدوره، أعرب السيد مبارك بن بادي النعيمي مدير اللجنة المنظمة لسباق الهجن رضاه عن الأجواء المميزة التي ظهرت عليها منافسات اليوم الختامي من المهرجان، مشيرا إلى النجاح التنظيمي الكبير الذي شهده المهرجان طوال أيامه السبعة.

وقال النعيمي ، في تصريح صحفي ، إن النجاح الذي تحقق لم يكن وليد الصدفة، إنما نتيجة عمل وجهد كبيرين من قبل جميع العاملين في اللجنة من أجل إنجاح الحدث، لافتا إلى أن ميدان الشيحانية ظهر في أبهى صورة خلال منافسات المهرجان التي جاءت قوية ومثيرة في جميع أشواطها، وخاصة أشواط الرموز.

وأشاد مدير اللجنة المنظمة لسباق الهجن بالتعاون الكبير من جميع الملاك والمضمرين والمشاركين في منافسات المهرجان ، لافتا إلى أن الكل التزم بالتعليمات ولم يكن هناك مخالفات علي الإطلاق تؤثر سلبا على أحداث المهرجان.

وأوضح النعيمي أنه بالرغم من انتهاء مهرجان سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، إلا أن العمل في اللجنة لم ينته بعد، حيث أن استعدادات اللجنة ستبدأ من الغد لاستقبال السباق المحلي الثامن، قبل أن يبدأ العد التنازلي لاستقبال المهرجان السنوي على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، والمقرر انطلاقه في 19 مارس المقبل.

من جانبه، قدم السيد حمد بن مبارك الشهواني مدير الشؤون الادارية والمالية في اللجنة المنظمة لسباق الهجن، التهنئة إلى جميع الفائزين بأشواط الرموز في اليوم الختامي من مهرجان سمو الأمير الوالد، وكذلك الفائزين على مدار أشواط المهرجان في أيامه السبعة.

وقال الشهواني ، في تصريح صحفي ، إن الإثارة والمتعة كانت عنوانا لليوم الختامي من منافسات المهرجان في ظل قوة المنافسة على الرموز، وخاصة في شوط السيف الفضي، مشيرا إلى النجاح المميز الذي حققه المهرجان هذا الموسم والمشاركة الكبيرة التي شهدها من مختلف ميادين دول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح أن اليوم الختامي للمهرجان كان بمثابة مسك الختام من كافة النواحي سواء التنظيمية أو الفنية في ظل المنافسات القوية في الأشواط الستة لحسم الرموز، متمنيا التوفيق لمن لم يحالفه الحظ في الفوز هذا العام، خلال بقية منافسات الموسم.

واعتبر الشهواني أن المهرجانات والسباقات التي تقام فوق أرضية ميدان الشيحانية تخطف أبصار واهتمام كل عشاق الرياضة التراثية الأولى في منطقة الخليج، مرجعا ذلك إلى الدعم المميز من المسؤولين في البلاد، والاهتمام الكبير بوضع رياضة الهجن القطرية على القمة في المنطقة بلا منافس.

 

اقراء ايضا