منافسات قوية للدق والقعدان بثامن أيام مهرجان قطر للإبل

تواصلت لليوم الثامن على التوالي، فعاليات مهرجان قطر للإبل "جزيلات العطا" لفئات المغاتير والأصايل والمجاهيم، الذي تقام منافساته على ميدان لبصير بمنطقة الشيحانية وحتى الثامن من مارس المقبل، وسط مشاركة قوية من دول مجلس التعاون الخليجي.

وشهد اليوم منافسات قوية بين عموم الملاك من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي، وذلك في أشواط فئة المغاتير الدولية، وذلك من أجل الفوز بأربعة رموز مخصصة لسن الدق والقعدان.

وجاءت الأشواط على النحو التالي: شوط دق بكار مفتوح من حقة إلى جذعة (وضح - شقح)، وشوط دق بكار مفتوح من حقة إلى جذعة (شعل - صفر - حمر)، وشوط القعدان ( للحقايق واللقايا مفتوح (وضح - شقح)، قعدان للحقايق واللقايا مفتوح (شعل - صفر حمر).

وشهدت منافسات اليوم قوة وإثارة للفوز بالرموز الأربعة، ففي الشوط الأول المخصص للدق بكار مفتوح من حقة الى جذعة (وضح - شقح)،تمكن سحمي وقيان الدوسري مالك المطية /هزامه/ من إحراز الرمز بعد احتلال المركز الأول وجائزته 150 ألف ريال، فيما حل فهد حمد الدوسري مالك المطية /هزامة/ المركز الثاني وجائزته 100 ألف ريال، بينما جاء مشبب فياض الدوسري مالك المطية /لهابه/ المركز الثالث وجائزته 80 ألف ريال.

وفي الشوط الثاني المخصص للدق بكار مفتوح من حقة الى جذعة (شعل - صفر - حمر)، حصد زايد عاصي الشمري مالك المطية /معالي/ من الفوز بالرمز بعد احتلال المركز الأول وجائزته 150 ألف ريال، فيما حل بدر بن داخل العتيبي مالك المطية /سلطانة/ المركز الثاني وجائزته 100 ألف ريال، بينما جاء زايد عاصي الشمري مالك المطية /سلطه/ المركز الثالث وجائزته 80 ألف ريال.

أما في الشوط الثالث المخصص لسن قعدان للحقايق واللقايا مفتوح (شعل - صفر حمر)، أحرز هادي سالم المري مالك المطية /مرهق/ الفوز بالرمز بعد احتلال المركز الأول وجائزته 100 ألف ريال، فيما حل بخيت مانع الدوسري مالك المطية /مدرك/ المركز الثاني وجائزته 80 ألف ريال، بينما جاء فلاح بن فهد السبيعي مالك المطية /عامر/ المركز الثالث وجائزته 60 ألف ريال.

وأخيرا في الشوط الرابع والأخير لسن قعدان للحقايق واللقايا مفتوح (وضح - شقح)، تمكن مقعد فهد الدوسري مالك المطية /العملاق/ من تحقيق الرمز بعد احتلال المركز الأول وجائزته 100 ألف ريال، فيما حل فلاح مسعود المري مالك المطية /هامان/ المركز الثاني وجائزته 80 ألف ريال، بينما جاء محمد خالد السهلي مالك المطية /عامر/ المركز الثالث وجائزته 60 ألف ريال.

كما شهدت فعاليات اليوم الثامن أيضا من المهرجان دخول الإبل المشاركة في شوطي الجل مفتوح ، وهما الشوط الأول المخصص للجل مفتوح من ثنية وما فوق (وضح - شقح)، والشوط الثاني المخصص للجل مفتوح من ثنية وما فوق (شعل - صفر - حمر).

ومن المقرر أن تستمر المطايا في الأماكن المخصصة في مقر المهرجان للمبيت، وذلك استعدادا لعرضها في اليوم التالي على اللجان الطبية ولجان الفرز والتشبيه، ثم لجنة التحكيم وإعلان النتائج عصر يوم غد السبت.

ومن المقرر أن تتواصل أشواط المغاتير الدولية والمقدرة بـ14 شوطا على مدار سبعة أيام متتالية وحتى الأربعاء المقبل، حيث خصصت اللجنة المنظمة لها 62 جائزة قيمة لأصحاب المراكز الخمسة الأولى في غالبية الأشواط.

ويشهد المهرجان على مدار أيامه الأربعين إقامة 114 شوطا في فئات الأصايل والمجاهيم والمغاتير بواقع 54 شوطا محليا و60 شوطا دوليا، وقد خصص لها جوائز مالية ضخمة تجاوزت 47 مليون ريال قطري.

بدوره، أعرب مقعد بن فهد الدوسري عن سعادته بتحقيق الفوز في شوط قعدان مفتوح (وضح شقح)، معتبرا أن تحقيق الفوز برمز في منافسات اليوم هو استمرار لسلسلة الإنجازات التي حققها على مدار الأشواط الماضية.

وقال الدوسري ، في تصريح صحفي ، إنه توقع الفوز في منافسات اليوم في ظل مشاركته بمجموعة مميزة من المطايا، مشددا على سعيه لمواصلة المنافسة خلال الأيام المقبلة من المهرجان، وتحقيق المزيد من الانتصارات.

واعتبر أن تربية إبل المزاين سهلة بالنسبة له في ظل عمله بها منذ فترات طويلة، لكنه شدد في الوقت نفسه على أنها تحتاج إلى خبرات في كيفية انتقاء المطية، والمواصفات التي يجب العمل عليها، إذ أن الشكل هو المعيار الأول، ومن ثم تأتي عمليات الاهتمام الخاصة بالمأكل والمشرب وأدوات الزينة.

فيما، أكد هادي سالم المري أن تربية إبل المزاين في قطر تمر بفترة رواج كبيرة ونقلة نوعية في ظل الدعم الكبير من المسؤولين والقائمين على الاهتمام برياضة الآباء والأجداد الأولى.

وقال المري ، في تصريح صحفي ، إن فوزه اليوم بشوط قعدان مفتوح (شعل صفر حمر) جاء عن جدارة واستحقاق وبعد منافسة شريفة وقوية مع أبرز المطايا من مختلف دول الخليج، حسمت بفارق ضئيل من النقاط بين المطايا المشاركة.

وأعرب عن أمله في مواصلة الانتصارات في الأشواط المقبلة من المهرجات، مشيدا في الوقت نفسه بالتنظيم الجيد للمهرجان، الذي ظهر بصورة مختلفة هذا العام.

ورأي المري أن تربية إبل المزاين في دولة قطر سهلة في ظل الدعم الكبير من المسؤولين في دول قطر، وتوفير كافة التسهيلات والدعم للملاك لتطوير إنتاجهم واقتناء أفضل السلالات.

بينما، أشاد زايد عاصي الشمري الفائز بشوط بكار مفتوح (شعل صفر حمر) بالمستويين التنظيمي والفني لمهرجان قطر للإبل ، معربا عن أمله في مزيد من التطور والنجاح للمهرجان في الأعوام المقبلة.

وقال الشمري ، في تصريح صحفي ، إن المهرجان ناجح بكل ما تعنيه الكلمة، سواء من الناحية التنظيمية أو الفنية، لافتا إلى أن كل الأمور تسير بسلاسة بدية من دخول الحلال ونهاية بإعلان النتائج في شفافية.

وأوضح أن المنافسة كانت قوية في أشواط اليوم، إلا أنه شدد على أنه حضر للمشاركة في المهرجان من أجل تحقيق الفوز، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن تربية إبل المزاين مكلفة وليست سهلة، وتحتاج إلى خبرات في الانتقاء والتربية.

 

اقراء ايضا