فيفا يعلن عن إجراء إصلاحات متعلقة بصفقات إعارة اللاعبين

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم /FIFA/ اليوم، عن إصلاحات جديدة متعلقة بصفقات إعارة اللاعبين اعتبارا من يوليو القادم، وذلك بهدف الحد منها.

وأصدر الاتحاد الدولي بيانا أكد من خلاله سعيه لتعزيز تطور اللاعبين الشباب وتحسين التوازن التنافسي ومنع التراكم المفرط للاعبين المرتبطين بعقود مع أنديتهم، إلى جانب أن مشروع التجديد يتضمن مسألة دور وكلاء اللاعبين في الصفقات على سبيل الإعارة.

ويسعى الاتحاد الدولي لكرة القدم لإتاحة الفرصة لناد معين بإعارة 3 لاعبين كحد أقصى إلى النادي ذاته، وهذا ما لا يناسب الأندية الكبرى التي لا تملك مكانا لهم في تشكيلاتها القوية.

وسيعمل الاتحاد الدولي لكرة القدم على تحديد عدد اللاعبين الذين يمكن إعارتهم، حيث سيسمح بحد أقصى من ثمانية لاعبين في موسم 2022 - 2023، على أن ينخفض عدد اللاعبين المعارين إلى ستة اعتبارا من يوليو 2024.

ووفقا لبيانات موقع /ترانسفرماركت/ المختص بانتقالات اللاعبين، فإن لمانشستر سيتي بطل إنجلترا 14 لاعبا معارا.

وتمتد الإصلاحات أيضا لتشمل المدة القصوى للإعارة "سنة واحدة" بالإضافة إلى حظر إقراض اللاعب.

وقال /FIFA/ إن القوانين الجديدة لا تشمل اللاعبين الشباب الذين تبلغ أعمارهم 21 عاما وما دون وأولئك الصاعدين من أكاديميات الأندية.

وأضاف الاتحاد الدولي "تم إرجاء إصدار هذه القوانين التي كانت مقررة مبدئيا في يوليو 2020 بسبب جائحة كورونا /كوفيد-19/"، موضحا أنها يجب أن تخضع "لموافقة مجلس فيفا في جلسته المقبلة".

اقراء ايضا