رالي داكار الصحراوي: ناصر العطية يعزز صدارته للترتيب العام والفرنسي لوب يخطف المرحلة السابعة

حافظ السائق القطري ناصر صالح العطية على صدارة الترتيب العام في رالي داكار الصحراوي المقام في المملكة العربية السعودية للعام الثالث على التوالي، وذلك مع ختام المرحلة السابعة التي جرت لمسافة 402 كم من العاصمة السعودية الرياض إلى الدوادمي.

وحل العطية الذي خاض السباق مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارته / تويوتا هايلوكس تي1+ / ثانيا خلف الفرنسي سيباستيان لوب سائق فريق / البحرين رايد إكستريم / الذي تمكن من تحقيق الفوز بالمركز الأول للمرة الثانية في النسخة الحالية ، مقلصا الفارق مع العطية سائق فريق / تويوتا / في الترتيب العام ، وأحيا بذلك آمال فريق / البحرين ريد إكستريم/ بالفوز وللمرة الأولى بلقب رالي داكار.

واجتاز الفرنسي لوب بطل العالم للراليات تسع مرات المسافة متقدما بفارق 5 دقائق و 26 ثانية عن ناصر العطية ليحقق المركز الثاني للترتيب العام للرالي.

وساهم فوز السائق الفرنسي بالمرحلة السابعة بتقليص الفارق في الترتيب العام للرالي الذي يفصله عن القطري ناصر العطية إلى 44 دقيقة و 59 ثانية، محافظا على آماله بالمنافسة على اللقب حتى نهاية يوم / الجمعة / المقبل موعد ختام الرالي في جدة، حيث تبقت خمس مراحل مسافتها 1567 كم.

في المقابل، يحتل السائق السعودي يزيد الراجحي المركز الثالث متخلفا بأكثر من 8 دقائق عن منافسه الفرنسي سيبستيان لوب ، وفي المركز الرابع جاء لوسيو ألفاريز سائق فريق / تويوتا / يليه ياكوب برزينغسكي من فريق (اكس-رايد ميني) خامسا ثم الاسباني أورلاندو تيرانوفا من فريق / تويوتا / في المركز السادس.

ويسعى العطية المتصدر بوقت 23:52:22 دقيقة لتحقيق فوزه الرابع في داكار وأن يصبح أول سائق عربي يفوز في المملكة العربية السعودية، علما أن انتصاره الاخير يعود للعام 2019 مع فريق / تويوتا / بالذات، ليعود ويحتل المركز الثاني أربع مرات في الأعوام الستة الأخيرة.

ويخوض العطية الرالي على متن سيارته /تويوتا هايلوكس تي1+/ بألوان الفريق الرسمي /تويوتا غازو رايسينغ/ الذي كشف النقاب عن سيارته الجديدة الشهر الماضي والمطابقة للقوانين الجديدة التي باتت تسمح بهامش أكبر من التحرك باستخدام اطارات أكبر (37 إنشا).

وفي فئة الدراجات النارية تبخر حلم الاسترالي دانيال ساندرز بإحراز اللقب بعد ان بات خارج المنافسة عندما سقط عن دراجته عند نقطة الارتباط لدى خط الانطلاق ونقل على اثر ذلك الى المستشفى لكنه لا يعاني سوى من رضوض بسيطة، فيما أهدر الانجليزي سام سندرلاند الذي بدأ هذه المرحلة متصدرا أكثر من 20 دقيقة، وحذا حذوه وصيفه النمساوي ماتياس فالكنر لكنه احتفظ بمركزه.

وانتزع الفرنسي ادريان فان بيفيرين المركز الأول في الترتيب العام في نهاية المرحلة التي كان الفوز فيها من نصيب التشيلي خوسيه كورنيخو فلوريمو.

ويمتد رالي داكار، في نسخته الـ44 منذ تأسيسه والثالثة في المملكة العربية السعودية، على مسار تتجاوز مسافته 8 آلاف كيلومتر، ويقام على فترة أسبوعين. وتشهد هذه النسخة تنافس 1065 مشاركا على متن 578 مركبة في أصعب راليات الرايد الصحراوية، مع أبواب الفوز المشرعة على جميع الاحتمالات، ومشاركة تاريخية هي الأولى من نوعها لثلاث سيارات /هايبريد/ جديدة تحت راية الصانع /أودي/.

 

اقراء ايضا