16 منتخبا وصلت إلى الدوحة بحثا عن الكأس العربية

تتجه أنظار محبي كرة القدم يوم بعد غد / الثلاثاء/ إلى العاصمة القطرية الدوحة التي ستستضيف أحد أكبر التظاهرات الكروية لهذا العام، كأس العرب FIFA قطر 2021 التي تستمر حتى يوم 18 من شهر ديسمبر المقبل، وهي أول بطولة عربية للمنتخبات من تنظيم الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ تحضيراً لكأس العالم FIFA قطر 2022، المقرّرة نهاية السنة القادمة في قطر. 
 
   ووصلت جميع المنتخبات المشاركة في البطولة الى الدوحة بحثا عن التتويج بأول لقب عربي بتنظيم / فيفا /، حيث تبدأ البطولة في يومها الأول بأربع مباريات تجمع قطر مع البحرين، وتونس مع موريتانيا، والعراق مع عمان، والإمارات مع سوريا.   
 
 وتُلعب البطولة على ستة ملاعب مخصصة لنهائيات لكأس العالم FIFA قطر 2022 ، حيث يتم تجريب الملاعب قبل نهائيات كأس العالم، ويتعلق الأمر بكل من استاد البيت في الخور، واستاد الجنوب في الوكرة.. وفي الدوحة ستكون المباريات على ملعبي استاد 974، واستاد الثمامة، وفي الريان ستكون المباريات على استاد المدينة التعليمية، واستاد أحمد بن علي. 
    ونظراً لقرب الملاعب وتوفر المواصلات، بإمكان الجماهير حضور مواجهتين في يوم واحد ليعيشوا تجربة فريدة من نوعها. 
 
   وقبل الوصول إلى النهائيات ، لعب الدور التمهيدي للبطولة في شهر يونيو من السنة الجارية، وتمكنت منتخبات السودان، عمان، موريتانيا، لبنان، فلسطين، البحرين من التأهل للبطولة، فيما تأهل الأردن مباشرة من دون خوض التصفيات بسبب إصابة عدد من لاعبي جنوب السودان بفيروس /كوفيد- 19/. 
 
   والتحقت المنتخبات السبعة بالتسعة منتخبات المتأهلة تلقائياً بسبب تصنيفها الجيد في التصنيف العالمي للفيفا، وهي منتخبات الجزائر، المغرب، تونس، مصر، السعودية، العراق، الإمارات، سوريا، بالإضافة إلى البلد المنظم المنتخب القطري. 
 
   وكانت قرعة البطولة أسفرت عن وقوع منتخبات (قطر المستضيف والعراق وعمان والبحرين) في المجموعة الأولى، بينما ضمت المجموعة الثانية (تونس والإمارات وسوريا وموريتانيا)، وضمت المجموعة الثالثة (المغرب والسعودية والأردن وفلسطين)، وضمت المجموعة الرابعة منتخبات (الجزائر ومصر ولبنان والسودان). 
 
   ويشار إلى أن 21 عاماً، هي فارق السنوات بين أكبر وأصغر لاعب في البطولة، حيث يكبر لاعب الأردن معتز ياسين المولود سنة 1982 بواحد وعشرين عاماً عن اللاعب الجزائري ياسين تيطراوي المولود في عام 2003. 
 
   وتشهد منافسة كأس العرب مشاركة بطلين قاريين ، المنتخب القطري بطل آسيا 2019، والمنتخب الجزائري بطل إفريقيا 2019، ويطمح كلاهما لتحقيق كأس العرب لمواصلة الإنجازات، حيث فاز 14  لاعباً بكأس آسيا مع المنتخب القطري يشاركون في هذه البطولة مع المنتخب القطري، ويتعلق الأمر بسعد الشيب، وعبد الكريم حسن، وببيدرو ميجيل، وطارق سلمان، وعبد العزيز حاتم،وأحمد علاء الدين، وحسن الهيدوس، وأكرم عفيف، وكريم بوضياف، وبسام الراوي، وبوعلام خوخي، وعاصم ماديبو، والمعز علي ويوسف حسن. 
 
وتعود الى الواجهة مرة أخرى هذا العام بطولة كأس العرب بعد توقف تسع سنوات، حيث أقيمت آخر بطولة في عام 2012 في السعودية في نسختها التاسعة، وفاز بلقبها المنتخب المغربي بعد فوزه على نظيره الليبي بركلات الترجيح 3 - 1، بعدما انتهى الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 11 ، ليحرز المنتخب المغربي اللقب الأول في تاريخه. 
 
وليس غريبا على قطر التي استضافت كبرى الأحداث الرياضية على مستوى العالم في كافة الرياضات أن تقدم بطولة كأس عرب نموذجية ومتميزة، حيث تمتلك قطر أحدث المنشآت الرياضية في العالم والإمكانيات التي جعلتها قبلة الرياضة العالمية منذ سنوات عديدة. 

اقراء ايضا