بتروفيتش: لست مدربَ انستغرام لأستمع إلى آراء الناس عن اختيارات منتخب العراق

أوضحَ مدربُ المنتخب العراقي، زيليكو بتروفيتش، في أول حصةٍ تدريبية لقيادة أسود الرافدين: انه على الرغم من انها الوحدة الأولى  كمدربٍ أول للمنتخب لكنني على علمٍ ودرايةٍ كاملةٍ بمجموعة اللاعبين، وسبق أن شاهدتهم وأغلب اللاعبين  كانوا ضمن اختيارنا،
 
 وهذه المرةُ اختياراتنا كانت لعددٍ من اللاعبين الشباب، لأننا نرى أن المستقبل مهمٌ جداً للكرة العراقيّة، خصوصاً ومنذ فترة طويلة وأغلب اللاعبين هم أنفسهم مَن يمثلون المنتخب الوطني، لذلك لابد من التجديد. 
 
وأضافَ زيليكو: نحن سعداءٌ هنا في قطر حيث الملاعب جميلة جداً، وبأرضيات عالية الجودة، وكل الخدمات مهيأة لكل المنتخبات المشاركة بطريقة مميزة تجعل الجميع على أتمِ الجاهزية للعب.
 
وعن إصابةِ اللاعبين إبراهيم بايش ومحمد علي عبود قبل المغادرة الى قطر بيومٍ واحدٍ وتعويضهم باللاعبين ياسر قاسم وحسين عمار ، أجاب بتروفيتش عن سببِ اختيارِ الأخيرين: كوني أشاهد من مباراتين الى أربع في الأسبوع الواحد في مسابقة الدوري المحلي الى جانب رحيم حميد، لذلك نحن دائماً مستعدون لأي طارئ قد يحدثُ يجبرنا على التغيير في القائمة المستدعية، كما إننا نضع في أولوياتنا في الاختيار أعمار اللاعبين لأننا إذا ما أردنا تحسين الأداء في اللعب فيجب أن يكون معدلُ أعمار اللاعبين من الشباب وممكن دعمها بلاعبين من أصحاب الخبرة.
وبيّنَ: قد يكون تفكير الجمهور اننا نشارك من أجل كأس العرب فقط، لكن الواقع انها محطةٌ للاستعداد الأمثل للمستقبل، لذلك نحن نركز في اختياراتنا على أعمار اللاعبين لأنني اعتقد أن مرحلة التجديد تحتاج الى لاعبين قادرين على اللعب سويةً لسنوات طويلة.
 
مضيفاً: انها ليست عمليةً سهلةً بل صعبة، وهذا ما معمول به، مثلاً في هولندا عند تغيير جيل كامل دائماً يحتاجون الى الوقت في ذلك، لكن هنا ليس لدينا الوقت الكافي حيث سنلعب يوم 30 نوفمبر ونحاولُ من تحسين الأداء، ونحن هنا من أجل العراق والظهور بمستوى لائق ومشرف، ونريد من اللاعبين لعب كرة ممتعة ونمنح الجميع حظوظاً متساوية في فرصة اللعب والظهور.
 
واختتمَ مدربُ المنتخب العراقي، بتروفيتش، حديثه بالقول: لست مدربَ انستغرام لكي أستمع الى طلبات الجمهور وآراء الناس.. نحن نختارُ لأننا مَن نشاهد اللاعبين، وسنمنح فرصةً للمواهب وهي بحاجةٍ دائمةٍ الى الوقت لتطوير الأداء.

اقراء ايضا