التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العرب في ضيافة استادي خليفة الدولي وجاسم بن حمد بنادي السد

أعلنت اللجنة المحلية المنظمة لبطولة كأس العرب FIFA قطر 2021™ عن جاهزية استاد خليفة الدولي، أحد استادات مونديال 2022، واستاد جاسم بن حمد بنادي السد الرياضي، لاستضافة التصفيات المؤهلة للبطولة التي تنظمها قطر نهاية العام الجاري.
 
وتتنافس في التصفيات المنتخبات الأربعة عشر الأقل تصنيفاً وفق ترتيب المنتخبات الوطنية الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، لحجز سبع بطاقات مؤهلة لنهائيات البطولة.
 
وتشهد التصفيات سبع مباريات من 19-25 يونيو الجاري بواقع مباراة واحدة يومياً عند الثامنة مساءً بالتوقيت المحلي، وتنطلق بمواجهة بين منتخبي ليبيا والسودان في استاد خليفة الدولي، تليها في 20 يونيو مباراة تجمع بين عمان والصومال في استاد جاسم بن حمد، ثم مباراة الأردن وجنوب السودان يوم 21 يونيو في استاد خليفة الدولي.
 
ويشهد استاد جاسم بن حمد يوم 22 يونيو مواجهة بين منتخبي موريتانيا واليمن، ويلاقي منتخب لبنان نظيره الجيبوتي يوم 23 يونيو في استاد خليفة الدولي، ويجمع استاد جاسم بن حمد في 24 يونيو بين منتخبي فلسطين وجزر القمر، على أن تختتم التصفيات المؤهلة لكأس العرب يوم 25 يونيو بمواجهة خليجية يستضيفها استاد خليفة الدولي بين منتخبي البحرين والكويت.
 
وستنضم المنتخبات السبع المتأهلة من مرحلة التصفيات إلى المنتخبات التسعة التي تأهلت مباشرة لنهائيات البطولة بعد أن تصدرت قائمة المنتخبات العربية في تصنيف الفيفا، وهي قطر - الدولة المستضيفة، وتونس، والجزائر، والمغرب، ومصر، والسعودية، والعراق، والإمارات، وسوريا.
 
وتُتاح تذاكر المباريات عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد القطري لكرة القدم، ويُشترط ألا يقل عمر المشجع الراغب في حضور منافسات التصفيات المؤهلة عن 12 عاماً، وأن يكون قد تلقى جرعتي اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19(، أو تعافى من الإصابة بالفيروس خلال الشهور التسعة الماضية. 
 
وتدعو اللجنة المحلية المنظمة المشجعين إلى ضرورة استخدام وسائل النقل العام خاصة مترو الدوحة خلال أيام المباراة، إذ يقع كل من استادي المنافسات على مسافة قصيرة من إحدى محطات المترو على الخط الذهبي، حيث تقع محطة المدينة الرياضية على بعد خطوات قليلة من استاد خليفة الدولي، في حين تقع محطة السودان بالقرب من استاد جاسم بن حمد.
 
استاد خليفة الدولي
يعتبر استاد خليفة الدولي أول استادات مونديال قطر 2022 جاهزية، ويستضيف أولى مباريات التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العرب، وتجمع بين منتخبي ليبيا والسودان في 19 يونيو الجاري. 
 
يقع الاستاد ضمن مؤسسة أسباير زون، مركز التميز الرياضي في قطر، ويبعد 13 كم عن وسط مدينة الدوحة. وشهد الاستاد أعمال تطوير شاملة أضيف خلالها 12 ألف مقعد للطاقة الجماهيرية للاستاد، وواجهة جديدة، وأنظمة إضاءة متطورة، إضافة إلى تقنية التبريد التي تضمن أجواء مريحة للاعبين والمشجعين. وقد أعيد افتتاح الاستاد في مايو 2017 عندما استضاف نهائي كأس الأمير.
 
يحظى الاستاد بتاريخ عريق، فقد استضاف فعاليات رياضية كبرى مثل دورة الألعاب الآسيوية، وكأس الخليج العربي، وكأس آسيا، وبطولة العالم لألعاب القوى 2019، ومباريات في بطولة كأس العالم للأندية FIFA قطر 2019™. ويستضيف الاستاد خلال مونديال 2022 مباريات من مرحلة المجموعات حتى دور الـ 16 ومباراة المركز الثالث.
 
وبعد إسدال الستار على منافسات مونديال 2022 سيواصل استاد خليفة الدولي دوره باعتباره الاستاد الوطني لدولة قطر.
 
استاد جاسم بن حمد 
يستضيف استاد جاسم بن حمد ثلاث مباريات في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العرب، تبدأ بمباراة تجمع بين عمان والصومال في 20 يونيو الجاري.
 
جرى تشييد الاستاد في العام 1974 بطاقة استيعابية تبلغ نحو 13 ألف مشجع، وأعيد تجديده استعداداً لاستضافة بطولة كأس الخليج العربي 2004. واستخدم الاستاد كمقر لمنتخب قطر الوطني.
 
استضاف استاد جاسم بن حمد العديد من المباريات الهامة، منها المرحلة الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022 في وقت سابق من الشهر الجاري.
 
يشار إلى أن بطولة كأس العرب ستمثل محطة هامة في اختبار وتقييم جاهزية قطر واستعدادها لاستضافة النسخة الأولى من مونديال كرة القدم في العالم العربي والشرق الأوسط العام المقبل، كما ستُسهم في تعريف العالم أجمع بما تزخر به المنطقة العربية من ثقافة وعادات وتقاليد أصيلة
 

اقراء ايضا