الاتحاد الدولي يطالب الاتحاد العراقي بحل ديون اللاعبين مع 16 نادٍ في الدوري الممتاز

أبلغ الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، الاتحاد العراقي بضرورة حل الشكاوي المتعلقة بديون ومستحقات اللاعبين لدى الاندية العراقية، قبل سحب التراخيص من الاندية واتخاذ عقوبات قاسية بحقهم. 
 
وعقدت الهيئة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم،  اجتماعاً تشاورياً مع الأندية الستة عشر التي بذمتها مستحقات مالية للاعبين والمدربين في مقر اتحاد الكرة
وتمت مناقشة القضايا المتعلقة بشكاوى اللاعبين والمدربين التي تم تفصيلها الى أربعة أنواع، منها شكاوى منجزة لدى لجنة شؤون اللاعبين وشكاوى واردة، وشكاوى ما زالت قيد النزاع، وشكاوى محسومة سابقا ولم تنفذ.
 
وبيّن الاتحاد العراقي للحاضرين عن خطورة الموضوع، لا سيما بعد ورود عدة مخاطبات من قبل الاتحادين الدولي والآسيوي تفيد بضرورة حل مسألة المنازعات وشكاوى المدربين واللاعبين قبل اللجوء لسحب الرخصة، كون عدد الشكاوى تجاوز الـ 200 شكوى، منها ما يقارب 100 شكوى على طاولة لجنة شؤون اللاعبين، والـ 100 الأخرى أرسلت بشكل مباشر من قبل اللاعبين الى الاتحاد الآسيوي.
 
ولدى الاستماع الى ممثلي الأندية الحاضرة تم الاتفاق على النظر بشكاوى اللاعبين والمدربين، على أن يكون لكل نادٍ يومٌ يكون مخصصاً للنظر في الشكاوى المقدمة، وأن يبدأ حسم القضايا من الأسبوع المقبل، على أن يتم إشعار الاتحاد الآسيوي بالخطوات والإجراءات المتبعة بهذا الخصوص، وذلك عبر خطابات رسمية.
 
وحثَ الاتحاد العراقي لكرة القدم،الأندية على ضرورة التكاتف والخروج بحلول آنية تصون الاتحاد والأندية من الخطر، وذلك عبر الوصول إلى صيغة تفاهم وخارطة طريق تجنب الأندية العقوبات.
 
وحضر الاجتماع 14 نادياً، هي كل من (الشرطة والزوراء والنفط ونفط الوسط ونفط الجنوب والميناء والديوانية والكهرباء والصناعات الكهربائية والكرخ ودهوك وأربيل والنجف وزاخو)، فيما غاب ناديا الطلبة والقوة الجوية عن الاجتماع.
 
 

اقراء ايضا