عبدالله الخليفي يحرز لقب ثانية جولات بطولة قطر للسيارات السياحية

توج السائق عبدالله الخليفي بلقب الجولة الثانية من بطولة قطر للسيارات السياحية في نسختها الخامسة، والتي جرت منافساتها في حلبة لوسيل الدولية على مدار يومين وبمشاركة 22 سائقا.

وجاء تتويج الخليفي باللقب بعد تصدره الترتيب العام برصيد 29 نقطة بعد فوزه بالسباق الأول وحلوله ثانيا في السباق الثاني، فيما جاء عبدالله العباسي في المركز الثاني برصيد 24 نقطة بعد حلوله ثانيا في السابق الأول وثالثا في السباق الثاني، بينما جاء غانم المعاضيد ثالثا برصيد 20 نقطة بعد حلوله ثامنا في السباق الأول وفوزه بلقب السباق الثاني، فيما جاء إبراهيم العبدالغني رابعا برصيد 16 نقطة إثر حلوله ثالثا في السباق الأول ورابعا في السباق الثاني.
وبانتهاء سباقي الجولة الثانية، رفع الخليفي رصيده إلى 58 نقطة في صدارة الترتيب العام وبفارق 23 نقطة عن أقرب منافسيه غانم المعاضيد صاحب المركز الثاني برصيد 35 نقطة، فيما جاء إبراهيم العبدالغني في المركز الثالث برصيد 33 نقطة، بينما حل إبراهيم المناعي رابعا برصيد 29 نقطة، وأكمل أحمد شاهين المهندي قائمة المراكز الخمسة الأولى برصيد 27 نقطة.
واحتل السائقون عبدالله العباسي (24 نقطة)، أحمد العباسي (18 نقاط)، حمد الأصم (17 نقطة)، ناصر الأحبابي (14 نقطة)، وجبر السليطي (11 نقطة) المراكز من السادس وحتى العاشر تواليا.
وشهد سباقا البطولة منافسة قوية بين جميع السائقين، ففي السباق الأول المكون من 10 لفات لمسافة 53.8 كيلو متر، حقق عبدالله الخليفي على متن سيارة /هوندا S2000/ اللقب بعدما احتل المركز الأول مسجلا زمنا قدره 24:01.005 دقيقة، متفوقا بفارق 24.931 ثانية عن أقرب منافسيه السائق عبدالله العباسي على متن سيارة /هوندا EG/ صاحب المركز الثاني بزمن قدره 24:25.936 دقيقة.
واحتل السائق إبراهيم العبدالغني على متن سيارة /هوندا S2000/ المركز الثالث بزمن قدره 24:31.267 دقيقة، فيما جاء السائق إبراهيم المناعي على متن سيارة /تويوتا ST86/ في المركز الرابع بزمن قدره 24:57.052 دقيقة، بينما حصل ناصر الأحبابي على متن سيارة /تويوتا GT86/ على المركز الخامس بزمن قدره 25:16.363 دقيقة.
وفي السباق الثاني المكون من 10 لفات أيضا، أحرز غانم المعاضيد اللقب بعد احتلاله المركز الأول مسجلا زمنا قدره 23:57.138 دقيقة، متفوقا بفارق 1.534 ثانية عن أقرب منافسيه عبدالله الخليفي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 23:58.672 دقيقة، بينما جاء عبدالله العباسي في المركز الثالث بزمن قدره 24:18.088 دقيقة، فيما حل أحمد العباسي في المركز الرابع بزمن قدره 24:44.484 دقيقة، تلاه ناصر الأحبابي في المركز الخامس بزمن قدره 24:52.917 دقيقة.
وكان الخليفي قد تألق خلال سباقات الجولة الافتتاحية، حيث توج بلقب التجارب التأهيلية بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.22.155 دقيقة، فيما نال أحمد العسيري الذي انحسب من السباقين بسبب عطل في سيارته، لقب التجارب الحرة إثر احتلاله المركز الأول بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.23.232 دقيقة.
 
من جانبه، أعرب السائق القطري عبدالله الخليفي عن سعادته بحصد لقب الجولة الافتتاحية بعد فوزه بالسباق الأول وحلوله ثانيا في السباق الثاني، مشيرا إلى أن الفوز لم يكن سهلا، وإنما جاء بعد منافسة قوية مع جميع السائقين المشاركين وفي مقدمتهم غانم المعاضيد.
وقال الخليفي، في تصريح صحفي عقب التتويج، إن المنافسة كانت قوية للغاية خاصة في السباق الثاني للجولة، والذي شهد تنافسا كبيرا بينه وبين غانم المعاضيد منذ اللفة الأولى وحتى الأخيرة، قبل أن يحسمه المعاضيد لصالحه.
وأضاف أن السباق الأول شهد تنافسا كبيرا بينه وبين المعاضيد أيضا، إلا أن تعرض سيارة الأخير لعطل جعله يكمل السباق بأريحية ويحرز لقب السباق.
وشدد الخليفي على أن كل المؤشرات تؤكد أن المنافسة هذا الموسم ستكون صعبة للغاية في ظل سعي جميع السائقين لتحقيق الفوز، مشددا على ضرورة استعداده للمهام الصعبة التي تنتظره في الجولات المقبلة من البطولة، والثقة في قدراته على بذل الجهد وتقديم الأفضل من أجل تحقيق الانتصارات وحصد اللقب العام للبطولة.
بدوره، أبدى السائق غانم المعاضيد الفائز بلقب السباق الثاني في الجولة رضاه عن الأداء الذي قدمه في الجولة الافتتاحية، برغم تعرضه لعطل فني في السيارة وخروجه من السباق الأول في الجولة، مشيرا إلى أن الفريق الفني أصلح العطل وتمكن من المشاركة في السباق الثاني والفوز بلقبه.
وقال المعاضيد، في تصريح مماثل، إنه جرب السيارة في التجارب الحرة والتأهيلية وكذلك خلال فترة الإحماء وكانت جيدة، لافتا إلى تعرضها لعطل فني في بداية السباق الأول، وهو الأمر الذي أثر عليه سلبيا، لذلك خفف الضغط وأنهى السباق في المركز الثامن.
وأضاف أن الفريق الفني قام بإصلاح العطل قبل السباق الثاني، الذي شهد منافسة قوية مع عبدالله الخليفي، لافتا إلى أنه تصدر السباق منذ البداية وضغط على الخليفي وفاز بالسباق الثاني.
وأكد المعاضيد أنه سيسعى خلال الجولات المقبلة إلى تلافي الأعطال الفنية التي تتعرض لها سيارته، لافتا إلى أنه سيبذل قصارى جهده لتعويض ما فاته في أول جولتين والاقتراب من صدارة الخليفي بعدما زاد فارق النقاط.
 

اقراء ايضا