سفراء اللجنة العليا للمشاريع والارث يشيدون بملعب الريان المونديالي

أشاد سفراء اللجنة العليا للمشاريع والارث بملاعب مونديال قطر 2022 لكرة القدم، وخاصة ملعب الريان الذي تم افتتاحه اليوم بمباراة نهائي كأس سمو الأمير المفدى لكرة القدم بين السد والعربي تزامنا مع احتفال دولة قطر باليوم الوطني. 
جاء ذلك خلال جلسة نقاشية نظمتها اللجنة العليا اليوم حضرها عدد من سفراء اللجنة بجانب لاعبين سابقين من العربي والسد. 
وأكد محمد أبو تريكة سفير اللجنة العليا للمشاريع والارث أن افتتاح ملعب الريان اليوم من خلال نهائي بطولة كأس سمو الامير لكرة القدم يدل على جاهزية قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022. 
وقال أبو تريكة أن تزامن افتتاح الاستاد مع الاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر، ومشاركة فريقين كبار السد والعربي في مباراة النهائي يعد أمرا رائعا للغاية. 
وأضاف سفير اللجنة العليا :"نتحدث اليوم عن نهائي كأس سمو الأمير الذي سيحضره حوالي 20 ألف متفرج اي نصف سعة الملعب، وهو اول حدث بعد أزمة كورونا وهو حدث عالمي بتواجد هذا العدد من الجماهير الذين خضعوا كلهم لفحص كورونا"..متمنيا أن يخرج النهائي بطريقة رائعة. 
وأشار الى أن فوز قطر باستضافة اسياد 2030 يعتبر إضافة قوية ورؤية مستقبلية لدولة مهتمة بمجال الرياضة وليس في كرة القدم بل في كل الالعاب. 
وعن حظوظ المنتخبات العربية في مونديال قطر 2022، قال أبو تريكة إن مشاركة المنتخبات العربية وبلوغها كاس العالم يعتبر انجازا بالنسبة لها.. متمنيا ان تزيد المشاركات العربية في المونديال وتبلغ الادوار النهائية أو دور المجموعات وتواجد منتخب بلاده مصر في المونديال 2022. 
ويمتلك أسطورة النادي الأهلي ومنتخب مصر محمد أبو تريكة سجلا حافلا بالألقاب والكؤوس التي حصدها خلال مسيرته الرياضية، حيث فاز بلقب الدوري سبع مرات، ورفع كأس دوري أبطال إفريقيا خمس مرات، كما توج مرتين بلقب كأس الأمم الإفريقية، وغيرها الكثير. 
من جانبه، قال العماني علي الحبسي سفير اللجنة العليا للمشاريع والارث، إن نهائي كأس سمو الأمير في اليوم الوطني للدولة يعد تكريما كبيرا للجمهور الرياضي وللرياضيين على أهمية الرياضة في البلد من خلال استضافة أكبر البطولات في العالم وكذلك استضافة المونديال. 
وأشاد بملعب الريان المونديالي وقال :"اعتقد انه من الملاعب المميزة جدا من خلال تصاميمها المعماري الاسلامي وثقافة قطر والثقافة العربية، "وما يميز هذا الملعب الطاقة الاستيعابية 40 الف متفرج، وقرب مدارج الجماهير من ارضية الملعب وهو ما يعطي المشاهد متعة لمتابعة المباراة"..مبينا أن الخطة التي رسمها منظمو كأس العالم تسير في الطريق السليم وافتتاح رابع ملاعب المونديال قبل البطولة بسنتين خير دليل على ذلك. 
وقال الحبسي أن مباريات الكؤوس دائما تكون مختلفة تماما عن مباريات الدوري، ونهائي اليوم سيكون بين ناديين عريقين في قطر وهما السد والعربي..والقاعدة الجماهيرية الكبيرة ما يقارب ال20 الف التي ستحضر للملعب ستعطي صورة جيدة وكل هذه الاشياء سيتمتع بها اللاعب بطريقة جيدة. 
وحول استضافة قطر لكاس العرب عام 2021 ، قال الحبسي أن قطر خاضت تجارب تنظيمية كثيرة لكبرى الفعاليات والبطولات وكل هذه الاشياء هي بروفات متتالية وخبرات متراكمة من خلال السنوات وستكون متواصلة الى 2022..وهذا الحدث هو تكريم كبير لكل الجماهير العربية..مبينا أن جاهزية 4 ملاعب لبطولة كأس العالم الى حد الان تحسب للخطة الواضحة المرسومة لاستضافة المونديال. 
ويعد علي الحبسي نجم حراسة المرمى العُمانية والعربية خلال مسيرته الكروية لأكثر من 18 عاما، حيث مثّل خلالها نادي بولتون واندررز، وويغان آثليتيك، وبرايتون آند هوف آلبيون، وريدنغ ، ووست بروميتش في إنجلترا..كما شارك علي الحبسي في أكثر من 235 مباراة على مستوى الأندية، و100 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وأصبح أول لاعب عربي يفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي. 
وعن مشاركة المنتخب القطري في التصفيات الاوروبية المؤهلة للمونديال قال ايتو إنها ستكون تجربة رائعة، مثنيا على قرار المسؤولين في هذه المشاركة. 
وأشار الى أن هذه المشاركة ستدخل المزيد من التنافس وستعود بالنفع على منتخب قطر قبل وخلال المونديال ..متمنيا ان يخوض منتخب بلاده الكاميرون هذه التجربة. 
يذكر أن الكاميروني صامويل ايتو اللاعب الدولي السابق، فاز بجائزة أفضل لاعب إفريقي أربع مرات، وهو أحد أكثر اللاعبين شهرة في عالم كرة القدم، حيث حصد لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات، كما فاز أربع مرات بالدوريات المحلية التي لعب فيها حين كان في صفوف ناديي برشلونة وإنتر ميلان. 
 شارك إيتو مع منتخب بلاده في أربع بطولات لكأس العالم وقد أنهى مسيرته المهنية مؤخرا مع نادي قطر الرياضي. 
كما أشاد الاسترالي تيم كاهيل سفير اللجنة العليا للمشاريع والارث باستعدادات دولة قطر لاستضافة كاس العالم 2022 وبتقارب المسافات بين الملاعب في المونديال. 
وقال كاهيل :"خلال مشاركتي في مونديال جنوب افريقيا 2010 كان الامر متعبا كنا نسافر من مدينة لأخرى للوصول لملاعب المونديال هناك..أما في مونديال قطر فسيكون الامر مختلفا تماما واهم شي بالنسبة لي سيتمكن المشجعون من مشاهدة مباراتين يوميا دون عناء ومشقة السفر وهذا امر مميز للغاية". 
وأضاف كاهيل:"حين فازت قطر بشرف استضافة المونديال وشاهدت العرض التفصيلي للاستضافة وكل ما يميز استادات البطولة من تقنية التكييف الى غير ذلك اندهشت لانه امر لا يصدق لكن عندما تحقق ذلك على أرض الواقع فخلال مونديال الاندية الماضي بالدوحة اندهشت بتقنية التبريد داخل استاد خليفة الدولي وكان الجو بارد داخل الملعب وهذا امر جيد جدا". 
ويعد اللاعب تيم كاهيل الهداف الأفضل في تاريخ منتخب أستراليا لكرة القدم، حيث شارك في 108 مباريات دولية مع المنتخب وسجل 50 هدفاً. 
شارك كاهيل في أربع نسخ من كأس العالم أعوام 2006، و2010، و2014، و2018، وأصبح أول لاعب أسترالي يسجل في نهائيات البطولة الكروية الأكبر في العالم. 
 على مستوى الأندية، لعب كاهيل في أهم الدوريات المحلية في إنجلترا، أستراليا، والولايات المتحدة الأمريكية، والصين، والهند. 
وخلال مسيرته التي استمرت لمدة 21 عاما، بذل كاهيل جهدا في تطوير الساحرة المستديرة ونشر ثقافتها في مختلف الدول، إذ تعاون مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) لإطلاق النسخة الثانية من المشروع التجريبي كرة القدم من أجل المدارس في لبنان. 
كما شهدت الجلسة النقاشية اليوم الى جانب سفراء اللجنة العليا، حضور الاسباني ليوناردو بيسكوليتشي لاعب العربي سابقا. 
وأعرب بيسكوليتشي عن سعادته للعودة الى قطر وزيارة احد ملاعب مونديال 2022 وقال :"استاد الريان رائع للغاية وقادر على استضافة بطولة كاس العالم 2022 واتمنى ان يشهد مباراة نهائية رائعة اليوم بين السد والعربي في بطولة كأس الأمير". 
وأضاف:"لعبت للعربي لمدة خمس سنوات ونصف وافتقد للفريق كثيرا واعتقد انه قادر على الفوز اليوم متمنيا حظ سعيد للاعبين والفريق". 
وأبدى اعجابه وانبهاره الشديد بالتغيرات التي شهدتها دولة قطر على مستوى البنية التحتية والمنشآت الرياضية الرائعة، وقال:" انهم يستعدون جيدا لاستضافة كاس العالم 2022"..مشيرا الى أن قطر ستنظم نسخة مميزة للمونديال نظرا لما تمتلكه من منشآت رياضية متطورة. 
أما البرازيلي فيليبي جورج لاعب السد سابقا، فقد عبر عن فخره بالتواجد مجددا في جدولة قطر. 
وأعرب عن انبهاره بملعب الريان المونديالي وقال :"ملعب الريان أصبح جاهزا قبل عامين من البطولة كما أن 90 بالمائة من المنشآت الرياضية بقطر اصبحت جاهزة لهذا الحدث العالمي"..مشيرا الى أن نهائي اليوم في بطولة كأس سمو الأمير بين العربي والسد سيكون صعبا على الفريقين. 
 

اقراء ايضا