تعادل الخور مع السيلية سلبياً

حسمت نتيجة التعادل السلبي مباراة الخور والسيلية، التي جمعتهما اليوم على استاد الخور ضمن الجولة السادسة للدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB). 
وبهذه النتيجة حصد كلا الفريقين نقطة وحيدة رفعت رصيد السيلية لثماني نقاط جمعها من انتصارين وخسارتين وتعادلين ليحل في المركز الخامس، كما رفع الخور رصيده إلى 4 نقاط جمعها من 4 تعادلات وخسارتين، ليحتل المركز العاشر. 
وكانت الجولة الخامسة قد شهدت فوز السيلية على الغرافة بنتيجة (4 -2)، وخسارة الخور أمام الخريطيات بهدفين لهدف. 
وسيواجه الخور في الجولة السابعة فريق الغرافة، في حين يتبارى السيلية مع الوكرة. 
جاءت مباراة الخور والسيلية متوسطة المستوى عامة، وسعى الفريقان لمعانقة الشباك لكن دون جدوى. 
وشهد الشوط الأول في بدايته أفضلية للسيلية الذي كان الانشط هجوميا والأكثر سيطرة على وسط الملعب، بينما اعتمد الخور على الهجمات المرتدة السريعة، وكانت أبرزها تسديدة لمهند علي لاعب السيلية سيطر عليها بابا جبريل حارس مرمى الخور. 
بدوره سعى الخور لافتتاح النتيجة، وفي الدقيقة 15 انطلق لاعبه ليوناردو جمالهو وراوغ كلود أمين حارس مرمى السيلية ثم سدد في المرمى لتجد كرته عادل بدر الذي أبعدها من خط المرمى. 
وفي الدقيقة 21 سدد مهند علي كرة قوية أبعدها بابا جبريل حارس مرمى الخور، لتشهد الدقائق التالية أفضلية واضحة لمصلحة الخور، الذي أهدر لاعباه أحمد حسن وليوناردو 3 فرص، الأولى في الدقيقة 21 من تسديدة أحمد حسن التي ارتدت من القائم ليسيطر عليها الحارس كلود أمين، وتلتها أخرى لذات اللاعب في الدقيقة 28 بتسديدة مرت إلى ركلة مرمى، وفي الدقيقة 30 سدد ليوناردو كرة قوية أبعدها سيرجين مابودجي مدافع السيلية إلى ركلة ركنية. 
أما آخر محاولات هذا الشوط فكانت من تسديدة فهد وعد لاعب السيلية أبعدها هلال محمد إلى ركلة ركنية لينتهي الشوط الاول بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين. 
ومع انطلاق الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات بحثا عن هدف التقدم وكان السيلية الأكثر صناعة للفرص لكن دفاع الخور كان بالمرصاد لتلك الهجمات. 
وتفنن الفريقان في إهدار الفرص السانحة للتهديف، ففي الدقيقة 60 أهدر ليوناردو جمالهو لاعب الخور فرصة هدف بعد تسديدة قوية افتقدت الدقة والتركيز لتمر بجوار القائم الأيمن لمرمى السيلية، وبدوره أهدر أحمد حموذان فرصة هامة لمصلحة السيلية بعد تسديدة قوية اعتلت العارضة، وفي الدقيقة 68 مرت تسديدة تياغو بيزارا لاعب السيلية خارج المرمى. 
وشهدت الدقيقة 70 إهدار فرصتين، الأولى لمصلحة الخور من تسديدة أحمد حسن التي سيطر عليها كلود أمين حارس مرمى السيلية، وفي الثانية ارتدت الكرة لينفرد تياغو بيزارا بالحارس بابا جبريل ويسدد الكرة إلى ركلة مرمى. 
وتوالت الفرص المهدرة بتسديدة ضعيفة لمهند علي لاعب السيلية في يد بابا جبريل حارس مرمى الخور، وأخرى لمجدي صديق مرت بجوار القائم الأيسر، ووقفت العارضة حائلا دون تسجيل الخور لأول الأهداف، بعد تسديدة لاعبه جيانيس فيتفاتزيدس القوية التي ارتدت إلى داخل الملعب. 
وتواصلت المحاولات من الجانبين لكن دون تغيير يذكر، ورغم إضافة حكم المباراة 4 دقائق وقتا بديلا انتهى اللقاء بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين. 
 

اقراء ايضا