الريال يستعيد اتزانه ويصدم برشلونة بفوز كبير في الكلاسيكو

وجه ريال مدريد لطمة قوية إلى منافسه التقليدي العنيد برشلونة وتغلب عليه 3 / 1 في عقر داره اليوم السبت في مباراة الكلاسيكو الأولى بين الفريقين هذا الموسم وذلك في المرحلة السابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم. 
 
وشهدت نفس المرحلة اليوم أيضا فوز أوساسونا على أتلتيك بلباو 1 / صفر وإيبار على مضيفه أشبيلية بنفس النتيجة. وانتزع الريال فوزا غاليا على برشلونة واستعاد الفريق الملكي بعض اتزانه بعد هزيمتين متتاليتين على ملعبه أمام قادش صفر / 1 في الدوري الإسباني السبت الماضي وأمام شاختار دونيتسك الأوكراني 2 / 3 في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي. 
 
وأهدر برشلونة اليوم فرصة ذهبية لتحقيق الفوز على الريال في ظل الظروف التي حاصرت الفريق الملكي في الآونة الأخيرة كما كانت الهزيمة اليوم لطمة قوية لبرشلونة قبل مباراته الصعبة أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي يوم الأربعاء المقبل في دوري أبطال أوروبا فيما استعاد الريال اتزانه قبل المواجهة مع مضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني يوم الثلاثاء المقبل في دوري الأبطال. 
 
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1 حيث بادر الريال بهز الشباك عن طريق الأوروجوياني فيدريكو فالفيردي في الدقيقة الخامسة وتعادل الناشئ المتألق أنسو فاتي لبرشلونة في الدقيقة الثامنة ليكون هدفه الرابع مع برشلونة في الموسم الحالي بالدوري الإسباني. 
 
وفي الشوط الثاني ، وعلى الرغم من تفوق برشلونة نسبيا في الأداء والفرص التي سنحت له ، كان التقدم من نصيب الريال عن طريق ضربة الجزاء التي سددها سيرخيو راموس في الدقيقة 63  وضاعف البديل الكرواتي لوكا مودريتش محنة برشلونة بتسجيل الهدف الثالث للريال في الدقيقة 90 . 
 
ورفع الريال رصيده إلى 13 نقطة لينفرد بصدارة جدول المسابقة وتجمد رصيد برشلونة عند سبع نقاط في المركز الثاني عشر بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي له في المسابقة وتبقى له مباراة مؤجلة في البطولة. 
 
وكان برشلونة خسر مباراته الماضية في الدوري أمام خيتافي صفر / 1 يوم السبت الماضي وإن حقق الفريق فوزا ساحقا 5 / 1 على فيرنكفاروش المجري يوم الثلاثاء الماضي في دوري أبطال أوروبا. 
 
ووجه الريال بهذا صفعة قوية للمدرب الهولندي رونالد كومان المدير الفني الجديد لبرشلونة والذي سقط في أول اختبار له بمباريات الكلاسيكو كما خسر مع الفريق في مباراتين متتاليتين بالدوري المحلي. 
 
وفشل برشلونة في الفوز لمباراة الكلاسيكو الثالثة على التوالي حيث انتهت مباراتا الفريق في الموسم الماضي بالتعادل السلبي وفوز الريال 2 / صفر كما منح الفوز في مباراة اليوم فرصة أخرى للمدرب الفرنسي زيدان الذي تضاعفت عليه الضغوط في الفترة الماضية بسبب نتائج الريال ومستوى الأداء كما أشارت تقارير عدة إلى أن مباراة الكلاسيكو قد تكون خط النهاية بالنسبة له مع الريال لكن الفوز في مباراة اليوم سيمنحه فرصة جيدة للبقاء مع الفريق. وقدم الفريقان أداء متكافئا وقويا على مدار الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل الإيجابي في نتيجة معبرة عن أداء الفريقين.
 
وخيم الحذر على بداية المباراة بداية المباراة مع مناوشات هجومية غير مجدية من برشلونة عن طريق ميسي وفاتي. لكن الحذر لم يدم طويلا حيث باغت الريال مضيفه بهدف التقدم في الدقيقة الخامسة بتوقيع الأوروجواياني فيدريكو فالفيردي.
 
وجاء الهدف اثر هجمة سريعة للريال وتمريرة بينية متقنة من كريم بنزيمة إلى فالفيردي المندفع خلف دفاع برشلونة ليتسلم فالفيردي الكرة ويتقدم بها إلى داخل منطقة الجزاء في مواجهة الحارس ثم سددها قوية من داخل المنطقة في اتجاه الزاوية البعيدة على يمين الحارس نوربرتو نيتو الذي لم يستطع أن يفعل لها شيئا لتكون هدف التقدم.
 
ولكن فرحة الريال بالهدف لم تدم طويلا حيث رد برشلونة سريعا بهدف التعادل عن طريق الناشئ الساحر أنسو فاتي في الدقيقة الثامنة. وجاء الهدف اثر هجمة سريعة لبرشلونة وتمريرة طولية من ميسي إلى زميله جوردي ألبا العائد من الإصابة والذي تقدم بالكرة في الناحية اليسرى بمنطقة الجزاء ثم مررها عرضية إلى فاتي المندفع أمام المرمى ليسددها مباشرة على يسار الحارس البلجيكي تيبو كورتوا ويكون هدف التعادل. 
 
ومنح التعادل السريع لبرشلونة دفعة معنوية كبيرة لميسي ورفاقه حيث شنوا أكثر من هجمة في الدقائق التالية كما سدد فيليب كوتينيو الكرة من خارج منطقة الجزاء ولكنها ذهبت في متناول الحارس كورتوا كما أنهى ميسي هجمة أخرى لبرشلونة في الدقيقة 19 بتسديدة قوية ولكن كورتوا تصدى لها بثبات.
 
وأوقف الحكم المباراة اثر سقوط ميسي بعد تسديد الكرة حيث بدا اللاعب يتألم من التحام اللاعب كاسيميرو معه قبل تسديد الكرة فلم يتردد الحكم في إنذار كاسيميرو مع توقف اللعب. 
 
وأفاق الريال بعد هذه الفرصة وشن هجمة خطيرة انتهت إلى ركنية وصلت منها الكرة على رأس سيرخيو راموس الذي سددها في متناول يد الحارس نيتو. 
 
ورد برشلونة سريعا بهجمة أكثر خطورة تلاعب فيها ميسي بدفاع الريال وسدد الكرة لكن كورتوا تصدى لها ثم تابعها ميسي مجددا بتمريرة عرضية ولكن الحارس أمسكها بثبات. وارتدت الهجمة سريعا لصالح الريال ومرر توني كروس الكرة إلى بنزيمة المندفع في مواجهة المرمى مباشرة ولكن تسديدته ذهبت في يد الحارس أيضا. 
 
واخترق ميسي منطقة جزاء الريال بمهارة بالغة في الدقيقة 28 لكن كاسيميرو تدخل في الوقت المناسب وأعاق ميسي ليحرمه من التسديد. 
 
وأوقف الحكم اللعب للتأكد من عدم وجود ضربة جزاء عبر نظام حكم الفيديو المساعد (فار) ثم استأنف اللعب. وشهدت الدقائق التالية محاولات هجومية عديدة من الفريقين لكنها افتقدت للدقة والتركيز ولم تشكل خطورة حقيقية على المرميين. ونال ناتشو فيرنانديز لاعب الريال إنذارا في الدقيقة 37 للخشونة مع فيليب كوتينيو. 
 
وأجرى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني للريال تغييرا اضطراريا في الدقيقة 43 بنزول لوكاس فاسكيز بدلا من ناتشو فيرنانديز للإصابة. 
 
وكثف كل من الفريقين هجومه مع نهاية الشوط الأول لتسجيل هدف التقدم ولكن محاولاتهما باءت بالفشل لينتهي الشوط بالتعادل. وبدأ برشلونة الشوط الثاني بهجوم ضاغط وضاعت منه فرصتين في الدقائق الأولى حيث انطلق فاتي في الأولى بالكرة حتى وصل إلى منطقة جزاء الريال في مواجهة راموس لكنه لجأ إلى التسديد المباغت في حراسة راموس لتمر الكرة خارج القائم الأيمن في الدقيقة 51 .
 
وتكررت الفرصة في الدقيقة 54 بانطلاقة أخرى لفاتي وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى انقض عليها كوتينيو بضربة رأس من وسط منطقة الجزاء لكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن. واستيقظ الريال من غفوته وحاول الرد على ضغط برشلونة لكنه فشل في تشكيل خطورة حقيقية. 
 
وأسفرت صحوة الريال عن ضربة جزاء عندما جذب الفرنسي كليمونت لينجلي مواطنه رافاييل فاران مدافع الريال داخل منطقة الجزاء ليمنعه من الوصول للكرة. 
 
ولجأ الحكم إلى نظام حكم الفيديو المساعد قبل الإشارة إلى احتساب ضربة جزاء للريال. 
 
وسدد سيرخيو راموس ضربة الجزاء على يمين الحارس نيتو وبعيدا عن متناوله ليكون هدف التقدم للريال في الدقيقة 63 . وأثار الهدف حفيظة لاعبي برشلونة الذين اندفعوا في الهجوم بحثا عن هدف التعادل ، وتبادل الفريقان الهجمات وشكل كل منهما خطورة على مرمى المنافس لكن الدقائق التالية مرت بدون هز الشباك. وسدد ميسي ضربة حرة من أمام منطقة جزاء الريال في الدقيقة 79 ولكن الكرة ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي وخرجت لركنية. 
 
وشكلت الركنية بعض الخطورة على مرمى الريال لكنها انتهت مجددا إلى ركنية أخرى لم تستغل أيضا. 
 
وتباطأ كومان كثيرا في إجراء تغييرات برشلونة حيث دفع باللاعبين فرانسيسكو ترينكاو وعثمان ديمبلي وأنطوان جريزمان في الدقيقة 82 وأخرج سيرخيو بوسكيتس وبدرو جونزاليس لوبيز (بيدري) وأنسو فاتي لكن الوقت لم يسعف اللاعبين البدلاء في تغيير النتيجة. 
 
وتصدى نيتو لتسديدتين متتاليتين من توني كروس في الدقيقة 86 ليحافظ على آمال فريقه في التعادل كما تصدى بعدها بثوان قليلة لتسديدة قوية من راموس الخالي تماما من الرقابة على بعد خطوات من المرمى. 
 
ولكن هجوم الريال في الدقائق الأخيرة أسفر عن هدف الاطمئنان بتوقيع البديل الكرواتي لوكا مودريتش في الدقيقة 90 . 
 
وجاء الهدف عندما تقدم نيتو داخل منطقة الجزاء لقطع هجمة خطيرة للريال وتصحيح أخطاء الدفاع ولكن الكرة تهيأت أمام مودريتش الذي تلاعب بالحارس ثم سدد الكرة في المرمى الخالي من حارسه ليكون الهدف الثالث للريال. وباءت محاولات برشلونة بالفشل في الوقت بدل الضائع للمباراة لينتهي اللقاء بالفوز الكبير للريال. 
 

اقراء ايضا