منافسات قوية في ثاني أيام الجولة الأخيرة من النسخة الثالثة لبطولة لونجين هذاب

فاز الفارس فالح سويد العجمي بلقب الجولة الكبرى التي أقيمت اليوم في ختام منافسات ثاني أيام الجولة الـ12 والختامية للنسخة الثالثة من بطولة /لونجين هذاب/ للفروسية التي أقيمت على الميدان الداخلي للاتحاد القطري للفروسية الذي ينظمها بالشراكة مع الشقب عضو مؤسسة قطر، وتشتمل على 12 جولة، وأقيمت بتوجيهات من سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.  

وحقق العجمي زمنا قدره 00ر70 ثانية بدون أخطاء على الجواد /كاربورت/ على ارتفاع 130 - 145 سم، وجاء في المركز الثاني حمد ناصر القاضي، وحل ثالثا ناصر الغزالي وشهدت الجولة مشاركة 7 فرسان.   وتبلغ قيمة الجوائز المالية للبطولة مليونا ونصف مليون ريال قطري، وقد أقيمت من أجل رفع مستوى الوعي المجتمعي برياضة الفروسية، ويشارك فيها عدد كبير من الفارسات والفرسان القطريين لدعم مواهب الجيل القادم من أبطال قطر، للمنافسة في البطولات الدولية.

وحقق الفارس راشد تويم المري الفوز بالمركز الأول في الجولة المتوسطة التي أقيمت على ارتفاع 120 - 130 سم بمشاركة 17 فارسا وفارسة، وحقق زمنا قدره 89ر60 ثانية بدون اخطاء على الجواد /لام اديكشن/، وجاء في المركزين الثاني والثالث الفارس جابر راشد المري الذي شارك في هذه الجولة بجوادين.   وضمن منافسات الجولة الصغرى التي اقيمت  بمشاركة 23 فارسا وفارسة على ارتفاع حواجز من 100 إلى 115 سم من جولة واحدة عكس الساعة ، نجح 8 فرسان في اجتياز الحواجز بدون اخطاء، وفاز بالمركز المركز الأول الفارس حسين سعيد حيدان على الجواد /بيلو كال فان/ بزمن قدره 51ر63 ثانية 51ر63 وحل ثانيا محمد الغزالي، وجاء في المركز الثالث سعد احمد آل سعد.

وتختتم غدا /السبت/ المنافسات بثلاث جولات الأولى ضمن الصغرى تقام على ارتفاع 100 - 115 سم من جولتين مع جولة تمايز، والثانية ضمن الجولة المتوسطة تقام على ارتفاع 120 - 130 سم من جولتين مع جولة تمايز، والثالثة ضمن الجولة الكبرى على ارتفاع 130 - 145 سم من جولتين مع جولة تمايز.. كما سيتم غدا إعلان الفرسان الفائزين بالمراكز الأولى في الترتيب العام وتتويجهم بلقب كل جولة.

وتقام هذ الجولة على مدار ثلاثة أيام، وتضم فقط منافسات قفز الحواجز للفردي والفرق، في حين لن تقام منافسات الترويض ومنافسات فرسان المستقبل، التي سبق تنظيمها في الجولات السابقة من البطولة، وتقرر تنظيم الجولات دون جمهور.

وكانت البطولة انطلقت مجددا من خلال الجولة العاشرة التي اختتمت فعالياتها الأسبوع الماضي في إطار خطة الرفع التدريجي للقيود المفروضة بالدولة جراء فيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/، وتماشيا مع خطة اللجنة الأولمبية القطرية في مواصلة جميع الأنشطة الرياضية وفق الإجراءات الاحترازية المقررة.

يذكر أن الجولات المتتالية في البطولات تسهم على تطوير مهارات الفرسان، حيث يحافظون على تدريباتهم ليكونوا على أتم الاستعداد للمشاركة في البطولات القادمة، مما ينعكس على مستواهم بشكل إيجابي.

وتتضمن بطولة /لونجين هذاب/، منافسات قفز الحواجز والترويض، بهدف مواكبة رؤية قطر لتطوير القدرات البشرية المستدامة، وتقسم البطولة إلى خمس فئات، تبدأ بفئة الأطفال وفرسان المستقبل من سن 6 سنوات، ومجموعة الناشئين ومجموعة الشباب، وصولا إلى مجموعة الكبار الذين تبلغ أعمارهم ما فوق 21 سنة.

اقراء ايضا