الريان يكتفي بوصافة الدوري بانتصاره على الوكرة

اكتفى الريان بوصافة دوري نجوم QNB بانتصاره الذي حققه على الوكرة بهدفين دون رد في المواجهة التي جرت مساء اليوم على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في الجولة 22 الأخيرة من الدوري، وكان الريان يّمنّي النفس بانتصار يحسم به لقب الدوري منتظرا خسارة منافسه على اللقب المتصدر الدحيل أمام الأهلي في المواجهة التي تجري في الوقت ذاته على استاد الجنوب بالوكرة، غير أن ذلك لم يحدث، إذ حقق الدحيل فوزا صعبا بهدف وحيد وحسم اللقب بفارق نقطة عن الريان لينتهي صراع اللقب باكتفاء الريان بالوصافة.

وسجل الريان هدفي الانتصار الجزائري ياسين براهيمي عند الدقيقة 59 و المكسيكي ميركادو مع الدقيقة 71 .

ورفع الريان بانتصاره رصيده إلى 51 نقطة في المركز الثاني، فيما بخسارته تجمد رصيد الوكرة عند 27 نقطة منهيا موسمه في المركز السادس.

الوكرة كان السباق في الاندفاع الهجومي وتهديد مرمى الريان، فما أن بدأت المواجهة إلا وكان النواخذة يهاجمون عبر مهاجمهم عمر علي تلذي توغل وواجه الحارس فهد يونس، غير أنه لعب الكرة بجانب المرمى مضيعا فرصة التقدم على فريقه .

وفي ظل تفككك خطوط الريان وانفتاح دفاعه استمر الوكرة مهاجما وتحصل على فرصتين آخريين للتسجيل خلال العشر الدقائق الأولى عبر الظهير المهاجم مراد ناجي والثانية بواسطة المهاجم عمر علي لم يستغلهما.

وأخيرا رد الريان بهجمة وتمريرة للظهير حامد إسماعيل مرت من أمام الهداف الجزائري ياسين براهيمي.

وتواصلت المواجهة وسط أفضلية للوكرة قبل أن يبدأ الريان تقدمه ومحاولة الهجوم دون خطورة.
ولجأ الأوروغوياني أجيري لتغيير المخضرم سبستيان سوريا بسبب الإصابة ودفع بالبديل الظهير محمد علاء.

وعاد الأهلي ليمسك بزمام المواجهة ويبرز لاعب الوسط المهاجم خالد منير مع ق 29 عندما تقدم وراوغ وسدد بجانب المرمى، وتواصلت المواجهة مع تفوق للاعبي الأهلي دون جديد حتى نهاية الشوط الأول.

وبدأ الريان الشوط الثاني بتغيير بنزول عبدالرحمن الحرازي بديلا للظهير الأيمن حامد إسماعيل، وتحسن أداء الريان.

وعقب محاولات هنا وهناك أخيرًا ظهر نجم الريان ياسين براهيمي كعادته لينهي معاناة الريان خلال هذه المواجهة بتسجيله هدف التقدم الجميل مع الدقيقة 59 عندما راوغ كل من قابله قبل تسجيله الهدف، وجاء الهدف بمساعدة المدافع البرازيلي لوكاس منديز الذي حول تسديدة براهيمي لتغالط الحارس سعود الخاطر.

وكأن هدف تقدم الريان أصاب لاعبي الوكرة بصدمة المفاجأة، إذ لم يعودوا كما كانوا مسيطرين بل تشتت تركيزهم، ليستغل الريان الأفضل حينها الفرصة ويضيف الهدف الثاني مع الدقيقة 71 عبر قلب دفاعه المكسيكي ماركادو من رأسية إثر ركلة ركنية.

وسيطر الريان وكاد يضيف هدفا ثالثا ورابعا عبر عبدالعزيز حاتم وعبدالرحمن الحرازي، ولتنتهي المواجهة بانتصار رياني بهدفين نظيفين.

اقراء ايضا