الدحيل يحسم لقب دوري النجوم بانتصاره الصعب على الأهلي

حسم الدحيل صراع لقب دوري نجوم QNB للموسم الجاري 2019 - 2020 بفضل انتصاره الصعب والأكثر أهمية هذا الموسم بهدف وحيد على الأهلي في مواجهته المصيرية على اللقب التي خاضها مساء اليوم الجمعة في الجولة ال 22 الأخيرة للدوري، ليتوج بانتصاره رسميا بطلا للدوري في مراسيم تتويج جرت على ملعب المواجهة استاد الجنوب المونديالي مضيفا اللقب السابع في بطولة الدوري خلال تاريخه القصير الحافل بالإنجازات والألقاب، ويعد هذا التتويج مختلفا هذا الموسم، إذ سيتأهل بطل الدوري الدحيل لأول مرة في تاريخه لتمثيل الكرة القطرية في بطولة كأس العالم للأندية قطر 2020، وليصبح ثاني الأندية القطرية مشاركة في كأس العالم للأندية بعد السد.

وسجل للدحيل هدف الانتصار البلجيكي اديملسون عند الدقيقة 24.

وبانتصاره الصعب أنهى الدحيل الدوري برصيد 52 نقطة في المركز الأول بطلا للدوري، وبالمقابل بخسارته تجمد رصيد الأهلي عند 20 نقطة وتراجع خطوة إلى المركز التاسع بعد فريق قطر الذي تقدم عليه بفارق الأهداف.

الدحيل بطل الدوري بدأ المواجهة مسيطرا منذ البداية ومارس ضغطا هجوميا على منافسه الأهلي عبر الرباعي الهجومي الجناح البلجيكي اديملسون ومحمد مونتاري والمعز علي وعبد الله الأحرق ومعهم الظهير المهاجم اسماعيل محمد ومن خلفهم ثنائي الارتكاز كريم بوضيف و جونيور، وأضاع القائد المعز علي فرصة لا تضيع.

وتعرض دفاع الأهلي لضغط كبير، وحاول التخلص من الضغط بهجوم مرتد فهاجم عبر مرتدة عكسية، وكان القائد المغربي نبيل الزهر قريبا من مرمى الحارس البكري لولا تدخل قلب الدفاع المغربي مهدي بن عطية الذي أخطأ مرتين في تمرير الكرة أمام المرمى، وواصل الدحيل هجومه وسط تماسك دفاع الأهلي بقيادة الأسترالي شين لورين

أستمر ضغط الدحيل، وكاد يسجل عبر اديملسون غير أن تدخل الحارس رودريغوس خارج منطقة الجزاء منعه من التسجيل ليحتسب الحكم الكواري ركلة حرة ينفذها اديملسون بنجاح منهيا الضغط بتسجيل هدف التقدم مع الدقيقة 24.

عقبها حاول الأهلي الهجوم وانهى البارغوياني هيرنان بيريز هجمة بتسديدة بعيدة عن المرمى.
عاد الدحيل ليسجل هدف آخر قبل نهاية الشوط الأول، غير أن تقنية الفار أثبتت تسلل المهاجم مونتاري. ليتواصل اللعب حتى نهاية الشوط الأول بتقدم الدحيل.

ودشن الدحيل الشوط الثاني باندفاع هجومي وتقدم اديملسون أكثر لاعبي المواجهة حركة ونشاطا وسدد في المرمى، بيد أن الظهير جاسم محمد عمر تألق وأنقذ مرماه من هدف آخر، وتواصل المد الهجومي للاعبي الدحيل وحاول المعز دون جدوى.

بالرغم من تفوق الدحيل إلا أن الأهلي كاد يسجل عند ق 62 عبر البديل نويد محمد الذي ارتقى لتمريرة أمام المرمى غير أن محاولته افسدها تدخل المدافع محمد موسى، وبدا الأهلي في حال أفضل في تلك الأثناء وبادل منافسه المتقدم والتفوق السيطرة، وقام بمحاولات هجومية مزعجة أمام مرمى الحارس البكري، ليتحول الضغط على لاعبي الدحيل الذين كانوا يخشون من هدف التعديل.

وتقدم الدحيل مجددا للهجوم وأضاع المعز علي مجددا فرصة سانحة للتسجيل عند ق 72، وهكذا وسط ضياع فرص سانحة للتسجيل خصوصا من الدحيل تواصلت المواجهة حتى النهاية وحتى إعلان الدحيل بطلا للدوري

اقراء ايضا