بايرن ميونيخ يواصل إنجازاته بلقب جديد في كأس ألمانيا

 واصل بايرن ميونخ مسلسل حصده للألقاب في كرة القدم الألمانية وتوج بلقب كأس ألمانيا اليوم السبت بفوزه على باير ليفركوزن 4 / 2 في المباراة النهائية للبطولة. واستكمل بايرن الثنائية المحلية حيث أضاف لقب الكأس إلى لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) الذي توج به في حزيران/يونيو الماضي ليكون الموسم الثاني على التوالي والثالث عشر في تاريخه الذي يتوج فيه بالثنائية. ولا تزال الفرصة سانحة أمام بايرن لإحراز الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) للمرة الثانية في تاريخه حيث سبق له الفوز بالثلاثية التاريخية في 2013 . وتقدم بايرن بثلاثة أهداف عبر ديفيد ألابا وسيرج نابري وروبرت ليفاندوفسكي في الدقائق 16 و24 و59 قبل أن يحرز ليفركوزن الهدف الوحيد له بالمباراة عن طريق قائده زفن بيندر في الدقيقة 64 ثم أضاف ليفاندوفسكي  الهدف الثاني له وهو الرابع لبايرن وذلك في الدقيقة قبل الأخيرة. ولكن كاي هافيرتز سجل الهدف الثاني لليفركوزن من ضربة جزاء في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع للمباراة ليختتم به التسجيل في المباراة. وتوج بايرن بلقب البوندسليجا بجدارة وقبل أكثر من مرحلة على نهاية المسابقة ليكون الموسم الثامن على التوالي الذي يتوج فيه بايرن بلقب البوندسليجا. وأضاف الفريق اليوم لقب الكأس إلى خزانة بطولاته فيما فشلت محاولة جديدة من ليفركوزن للفوز بلقب الكأس حيث لم يحرز الفريق أي لقب في مختلف البطولات منذ 1993 علما بأن الفريق اقترب من التتويج بلقب في ثماني مناسبات سابقة موزعة بين البوندسليجا وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا وكان النهائي اليوم هو المناسبة التاسعة التي يفشل فيها الفريق رغم اقترابه من التتويج بلقب. وخسر بايرن نهائي الكأس أمام إنتراخت فرانكفورت في 2018 ولكنها كانت المرة الوحيدة التي يخسر فيها بايرن في آخر ست مرات خاض فيها نهائي الكأس ومن بينها نهائي اليوم. ويوشك بايرن على التأهل لدور الثمانية بدوري الأبطال الذي يستأنف نشاطه في آب/أغسطس المقبل حيث حقق فوزا كبيرا على تشيلسي الإنجليزي في ذهاب دور الستة عشر قبل فترة توقف الموسم بسبب أزمة "كورونا". ولم يستطع ليفركوزن التتويج بلقب الكأس اليوم وتعويض جماهيره عن احتلال المركز الخامس في البوندسليجا وعدم التأهل لدوري الأبطال الأوروبي الموسم المقبل. وحاول ليفركوزن الفوز باللقب اليوم ليكون الثالث للفريق في مختلف البطولات التي خاضها على مدار تاريخه بعد لقب بطولة كأس الاتحاد الأوربي (الدوري الأوروبي حاليا) عام 1988 ولقب كأس ألمانيا عام 1993 . ومنذ ذلك الحين ، خسر ليفركوزن نهائي الكأس ثلاث مرات كانت أحدثها اليوم كما حل الفريق ثانيا في البوندسليجا خمس مرات. وفي 2002 ، حقق ليفركوزن ثلاثية خاصة به حيث حل ثانيا في كل من دوري وكأس ألمانيا وثانيا في دوري أبطال أوروبا بعد الخسارة في النهائي أمام ريال مدريد الإسباني. ومثلما حدث في جميع مباريات البوندسليجا بعد استئناف فعاليات الموسم في أيار/مايو الماضي ، أقيمت مباراة نهائي الكأس اليوم وسط إجراءات صحية مشددة ضمن بروتوكول الصحة والسلامة المتبع للحد من تفشي وباء "كورونا".

اقراء ايضا