السماح بحضور المشجعين نحو نصف سعة مدرجات ملاعب رولان غاروس

أعلن الاتحاد الفرنسي لكرة المضرب الخميس ان السلطات المحلية سمحت بشغل المشجعين نحو نصف سعة مدرجات الملاعب التي ستستضيف بطولة رولان غاروس، إحدى بطولات الغراند سلام المقرر انطلاقها في أيلول/سبتمبر، على رغم فيروس كورونا المستجد. وكانت البطولة، الثانية عادة في جدول البطولات الأربع الكبرى، مقررة اعتبارا من أواخر أيار/مايو، لكن "كوفيد-19" أدى الى تأجيل موعدها، لتقام بين 27 أيلول/سبتمبر و11 تشرين الأول/أكتوبر. وأعلن الاتحاد الفرنسي المنظم للبطولة الخميس، ان "عدد المشجعين الذين سيسمح بحضورهم داخل الملعب سيكون ما بين 50 و60 بالمئة من السعة المعتادة"، وان ذلك سيسمح باحترام قواعد التباعد الاجتماعي للحؤول دون انتقال عدوى الفيروس. وأشار الاتحاد الى ان هذه النسبة قابلة للتعديل، فتصبح أكبر في حال تحسن وضع الوباء في فرنسا، أو يتم خفضها في حال شهدت البلاد تفشيا جديدا لـ"كوفيد-19"، مشيرا الى انه في حال الاضطرار للقيام بذلك "سيقوم منظمو البطولة بإعادة ثمن التذاكر الإضافية" التي تم بيعها للمشجعين. وأوضح الاتحاد ان بيع التذاكر سيبدأ اعتبارا من التاسع من تموز/يوليو. وبحسب التقديرات، سيتمكن نحو 20 ألف شخص من حضور المباريات على مختلف الملاعب الترابية، على ان ينخفض العدد الى نحو النصف في المباريات الأخيرة (نظرا لانخفاض عدد الملاعب). واختارت البطولة مسارا مغايرا لبطولة فلاشينغ ميدوز الأميركية التي تنطلق في 24 آب/أغسطس، اذ ستقام في نيويورك خلف أبواب موصدة. لكن البطولتين ستتشابهان بإجراءات صحية وقائية صارمة. وأكد الاتحاد الفرنسي ان المشجعين سيكونون ملزمين بوضع الكمامات الواقية لدى تواجدهم في حرم رولان غاروس، مشيرا الى ان البروتوكول الصحي الخاص باللاعبين واللاعبات سيعلن في وقت لاحق. وأشار المدير العام للاتحاد جان-فرنسوا فيلوت الى ان على الجمهور "إدراك المخاطر" المرتبطة بوضع "كوفيد-19" في بلدانهم، مشددا على ان المنظمين لن يعيدوا ثمن التذاكر للمشجعين الذين لا يسمح لهم بدخول فرنسا، في ظل القيود التي لا تزال مفروضة على حركة السفر بسبب فيروس كورونا. وسجلت فرنسا نحو 30 ألف وفاة وأكثر من 165 ألف إصابة بـ"كوفيد-19". 

اقراء ايضا