إنتر ميلان يحصَّن مركزه الثالث بفوز ساحق

حصَّن إنتر ميلان مركزه الثالث بفوز ساحق على ضيفه بريشيا بنصف دزينة نظيفة من الأهداف، فيما نجا جاره ميلان من الخسارة بالتعادل مع سبال 2-2 الأربعاء ضمن المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

في المباراة الأولى سجّل الإنكليزي أشلي يونغ (5) والتشيلي أليكسيس سانشيز (20 من ركلة جزاء) ودانيلو دي أمبروسيو (45) وروبرتو غاليارديني (52) والدنماركي كريستيان اريكسن (83) وأنتونيو كاندريفا (88) الأهداف.

وهو الفوز الثالث لإنتر في أربع مباريات منذ استئناف المنافسات التي كانت معلقة بسبب فيروس كورونا المستجد، مقابل تعادل واحد، ليعزز موقعه في المركز الثالث برصيد 64 نقطة، معيدا الفارق إلى أربع نقاط بينه وبين لاتسيو الثاني، وثماني نقاط بينه وبين يوفنتوس المتصدر حامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية.

وكان لاتسيو ويوفنتوس حققا فوزين خارج القواعد الثلاثاء في افتتاح المرحلة، الأول على مضيفه تورينو 2-1، والثاني على مضيفه جنوى 3-1.

وأكد الـ"نيراتسوري" تشبثه بأمل المنافسة على اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2009-2010، حين حقق لقبه الثامن عشر.

وتراجع بريشيا إلى المركز العشرين الأخير بعدما تجمد رصيده عند 18 نقطة وفشل بتحقيق أي فوز في المباريات الـ14 الأخيرة، إذ خسر تسع مرات مقابل خمسة تعادلات.

وخاض إنتر المباراة بتشكيلة مغايرة عن تلك التي فازت بصعوبة على المضيف بارما (2-1) الأحد، حيث أجرى المدرب أنتونيو كونتي خمسة تعديلات عليها أبرزها إبقاؤه على كاندريفا والدولي البلجيكي روميلو لوكاكو على مقاعد البدلاء.

وأشاد كونتي في تصريح لقناة "دي أي زد أن" بسانشيز الذي ساهم بثلاثة أهداف (تمريرتان حاسمتان)، وقال "لقد أحضرناه إلى هنا بسبب مستواه. للأسف افتقدناه كخيار لفترة طويلة".

وسيطر إنتر على مجريات اللقاء، ونجح يونغ، القادم من مانشستر يونايتد، بافتتاح التسجيل سريعا من تسديدة "على الطاير" بيمناه من داخل المنطقة (5)، مستغلا تمريرة سانشيز.

وضاعف سانشيز، القادم أيضا من فريق "الشياطين الحمر" لكن على سبيل الإعارة، النتيجة بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء اثر اعاقة الدولي النيجيري فيكتور موزيس داخل المنطقة، سددها زاحفة على يمين الحارس  (20).

وأنهى دي أمبروسيو الشوط الأول بتسجيل الهدف الثالث لفريقه من ضربة رأسية في الزاوية العكسية للحارس الفنلندي الفنلندي جيسي يورونين (45).

وحافظ إنتر على أفضليته في الشوط الثاني وعزز تقدمه بهدف رابع عبر رأسية لغاليارديني الذي استغل تمريرة عرضية لسانشيز (52).

وأضاف البديل اريسكن الخامس بعد متابعته كرة مرتدة من الحارس على دفعتين، إثر تسديدة زميله البديل الاخر لوكاكو (83).

واختتم البديل الآخر كاندريفا المهرجان التهديفي بتسديدة يسارية من على مشارف المنطقة (88).

-ميلان ينجو من الخسارة الأولى بعد العودة-
وفي المباراة الثانية، احتاج ميلان مساعدة من مدافع سبال فرانشيسكو فيتشاري لانتزاع التعادل وتفادي الخسارة الاولى له منذ استئناف البطولة بعد فوزين في أول مباراتين، وذلك بتسجيله بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

وتقدم سبال بهدفين لماتيا فالوتي (13) والمخضرم سيرجيو فلوكاري (30)، قبل أن يقلص البرتغالي رافاييل لياو الفارق (79) ويسجل فيتشاري التعادل بالخطأ في مرمى فريقه (90+4).

ولم يستفد الفريق اللومباردي من خوض خصمه حوالي 50 دقيقة بعشرة لاعبين بعد طرد ماركو داليساندرو (41) بسبب تدخل قوي على الفرنسي تيو هرنانديز، بعدما عاد حكم المباراة ماوريتسيو مارياني لتقنية المساعدة بالفيديو "في أيه أر".

ورفع ميلان رصيده إلى 43 نقطة في المركز السابع، مقابل 19 نقطة لسبال في المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وافتتح أصحاب الأرض التسجيل بعد دربكة أمام مرمى الحارس جانلويجي دوناروما انهاها فالوتي بتسديدة من مسافة قريبة في الشباك (13).

ولمح فلوكاري (38 عاما) الحارس الدولي متقدما من مرماه فسدد كرة ساقطة من مسافة بعيدة مانحا فريقه الهدف الثاني. وهو الهدف الأول لمهاجم لاتسيو السابق في الموسم الحالي.

وكان حارس سبال الكرواتي كارلو ليتيتسا نجم الشوط الثاني، بعدما أبدع أكثر من مرة في الذود عن مرماه أمام الضغط الكبير الذي شكله لاعبو ميلان، قبل أن يستسلم أمام تسديدة خادعة للبديل لياو (79).

وفي الوقت الذي كانت فيه المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، مرر البديل البلجيكي أليكسيس سايليمايكيرس كرة عرضية داخل المنطقة حاول فيتشاري قطعها لكنها تحولت داخل مرمى فريقه (90+4).

 

اقراء ايضا