الاعلان عن اسماء الفائزين فى سباق التحدي 7 كلم

توج صالح المهندي بلقب سباق التحدي للجري مسافة 7 كم بزمنا قدره 27.11 دقيقة بينما جاء في الوصافة والمركز الثاني علي النعيمي بزمنا قدره 29.50 دقيقة ، وفي المركز الثالث محمود شادي بزمنا قدره 33.18 دقيقة وهو المهرجان الرياضي الذي اقيم تحت رعاية اتحاد كرة اليد برئاسة احمد بن محمد الشعبي في مبادرة استثنائية للاتحاد للمساهمة في جانب مهم من المسئولية الاجتماعية في اطار جهود الاتحاد للمساهمة في نشر ظاهرة ممارسة الرياضة حتى ولو داخل المنازل خلال فترة الحجر المنزلي للتصدي لجائحة فيروس كورونا .


وتشجعيا من اتحاد اليد كل فئات المجتمع من مواطنين ومقيمين على ممارسة الرياضة وتعزيز القدرة التنافسية تم تكريم الثلاثة الاوائل على مستوى السيدات خاصة وانه كانت هناك مشاركة كبيرة وملفتة للنظر من جانب الجنس الناعم ، وتصدرت مودا دانيال السباق على مستوى السيدات بينما جاءت شوبى ابراهام في المركز الثاني ، ثم ايه حسن في المركز الثالث .
ولم يقتصر التكريم على فئة السيدات ايضا بل حرصت اللجنة المنظمة للسباق تحت اشراف اتحاد كرة اليد على تكريم المتسابقين اصحاب المراكز الثلاثة الاولى ممن هم فوق 60 عاما ، وجاء في المركز الاول عادل الجوهري بينما الطريف ان الوصافة كانت من نصيب الجنس الناعم عن طريق ليندا موباركيت واحتل المركز الثالث رضا بيجاوي

" تكريم خاص "
كما كان هناك تكريم خاص من اتحاد كرة اليد للمتسابقة تغريد تتريد التي اصرت على استكمال مسافة السباق بالكامل وقدرها 7 كم ، وهي روح المشاركة بايجابية التي ظهرت بوضوح لديها وهذه الروح هي الهدف الاساسي الذي يسعى اليه اتحاد كرة اليد من مثل هذه المبادرات بغض النظر عن المركز الذي تحققه ولهذا تم تكريمها تكريما خاصا .
وكان اتحاد كرة اليد اعلن عن بدء التسجيل في هذا السباق يوم الخميس 18 يونيو الماضي وتم منح المشاركين الراغبين في التسجيل اسبوع كامل وتم غلق الباب في 25 يونيو الماضي وتم السباق في اليوم التالي ولمدة 24 ساعة ، وكان حجم المشاركة كبيرا قياسا بسباق يقام للمرة الاولى .


" مبادرة خلاقة "
المهندي يحقق المركز في الاول في سباق التحدي
ومن جانبه ابدى صالح المهندي سعادته للحصول على المركز الاول والتتويج بلقب السباق حيث قال من المؤكد ان الفوز باول نسخة من المهرجان امر ايجابي لانه سيظل مذكورا في سجلات هذا السباق في حالة تكراره في الاعوام المقبلة باذن الله ، ولاشك ان فكرة السباق تستحق الاشادة والتقدير من الاتحاد القطري لكرة اليد لانه هكذا يجب ان تكون مساهمة الهيئات الرياضية ومبادراتها الخلاقة لتحث المجتمع على ممارسة الرياضة بسباق ايجابي
اضاف قائلا انني شاركت في العديد من السباقات وفزت بالكثير من الجوائز ولكن هذا السباق له رونق مختلف لانه ياتي من اجل المساهمة في تسليط الضوء على مدى اهمية الرياضة في محاربة المرض .

محمد جابر :
نجاح السباق يحفزنا لإطلاق مبادرات جديدة
اكد محمد جابر الملا امين السر العام لاتحاد كرة اليد خلال كلمه القاها عقب ختام السباق عن طريق وسائل التواصل المرئي عن بعد انه بعد ختام المبادرة الاولى التي اطلقها اتحاد كرة اليد للمساهمة في ممارسة الرياضة خلال جائحة كورونا من خلال سباق التحدي للجري 7 كم ونجاحه بهذا الشكل الذي فاق كل التوقعات فان هناك مبادرات اخرى سيعلن عنها اتحاد اليد في الايام القادمة . اضاف قائلا ان الامر الذي يشجع على اطلاق مبادرات اخرى هو الاقبال والتفاعل الكبيرين على المشاركة والتنافس في سباق التحدي ، وهو مايجعلنا نفكر جديا في مبادرات جديدة .
كما قال امين السر العام للاتحاد اننا لاحظنا ان هناك نسبة كبيرة من كبار السن ممن هم تخطوا الستين سنة ، وتم رصد 20 % من المتسابقين كانوا من السيدات ، ولهذا فكان هناك تنوع ايجابي في الفئات المشاركة وذلك بالرغم من اننا حددنا شرطا وهو ان لايحق لمن هم اقل من 35 عاما بالمشاركة
واشاد محمد جابر بروح التحدي لدي كبار السن الذين اصروا على استكمال السباق حتى نهايته وفي اوقات مناسبة لهم تماما ، وهو دليل على الاصرار الذي امتلكه هؤلاء المتسابقون.

خليفة تيسير
المشاركة الكبيرة دليل واضح علي النجاح
ابدى خليفة تيسير امين السر المساعد لاتحاد كرة اليد رضاه تماما عن المستوى الذي خرجت به النسخة الاولى من سباق التحدي وقال ان بشائر النجاح ظهرت قبل انطلاق السباق من خلال الاعداد الكبيرة التي سجلت للمشاركة ولم تكن المشاركة قاصرة على الرجال فقط او على من هم اصغر سنا ممن وصلوا للستين عاما ، بل كانت المنافسة متنوعة بين جميع الفئات والاعمار ابتداء من سن 35 سنة .
اضاف قائلا اننا حرصنا على ان نكرم اكبر عدد من المشاركين بعد ختام السباق ولايكون التكريم قاصرا على الجانب المادي فقط ، ولكن هناك نواحي معنوية للتكريم مهمة تقديرا لكل من حرص على ان يكون ايجابيا ويشارك بقوة .
واشار خليفة تيسير قائلا ان اتحاد كرة اليد دائما سباق في مثل هذه المبادرات ، ولهذا لن نتوقف وهناك اتجاه داخل الاتحاد برئاسة احمد بن محمد الشعبي على اشراك المجتمع في سباقات وتحديات اخرى للاستمرار في ممارسة الرياضة بغض النظر عن التنافس ومحاولة الفوز.

اقراء ايضا