الدحيل ينفرد بالفوز بثلاثة ألقاب لدوريات الدرجة الأولى للفئات

أنهى الدحيل منافسات الموسم الأخير 2019 - 2020 للفئات السنية بالفوز بأغلب ألقاب دوريات الدرجة الأولى، وهي الدوريات التي تجري منافساتها للمراحل العمرية الخمس الشباب و الناشئين والأشبال والأمل والواعدين.
 
وانفرد الدحيل بالفوز بثلاثة ألقاب من الألقاب الخمسة، وهي القاب دوريات الشباب والأمل والناشئين إثر تصدره لترتيب المنافسات عقب خمس عشرة جولة من دوريي الشباب والأمل، وثلاثة عشرة جولة من دوري الناشئين.
 
وجاء فوز الدحيل بألقاب الدوريات الثلاثة على إثر صدور القرار الأخير لاتحاد الكرة بانهاء منافسات مسابقات فرق الفئات السنية، نظرا للظروف الصحية غير الملائمة لاستئناف مسابقات الفئات السنية، والاكتفاء بما تم لعبه من منافسات، واعتماد ترتيب المسابقات حتى توقفها، كترتيب نهائي، واقرار اعلان الفرق المتصدرة أبطالا للدوريات، وتتويجها رسميا.
 
هذا، وكان الدحيل قد حسم لقب دوري الشباب بتصدره للدوري قبل ثلاث جولات من النهاية تحديدا بعد الجولة الخامسة عشرة الأخيرة بالرغم من بقاء مواجهة مؤجلة له، وتصدر شباب الدحيل الدوري بسبع وثلاثين نقطة من أربع عشرة مواجهة خاضوها حققوا خلالها اثني عشر إنتصارا، وتعادلوا في مواجهة، وتعرضوا فقط لخسارة وحيدة، وتقدموا عند حسمهم للقب على أبرز منافسيه شباب الريان أصحاب المركز الثاني بخمس نقاط مع بقاء مواجهة مؤجلة لهم كانت في متناولهم.
 
اما لقب دوري الناشئين فقد حسمه الدحيل عقب ثلاثة عشرة جولة قبل خمس جولات من النهاية محرزا العلامة الكاملة  39 نقطة من 13 إنتصارا حققها خلال 13 مواجهة خاضها دون خسارة أو تعادل، وتقدم صاحب الصدارة بفارق ثمان نقاط نقاط عن وصيفه السد.
 
كما حسم الدحيل لقب دوري الأمل عقب خمس عشرة جولة وقبل ثلاث جولات من النهاية بحصوله على إحدى وأربعين نقطة من ثلاثة عشر إنتصارا وتعادلين دون التعرض لأي خسارة، وتفوق المتصدر بثمان نقاط عن السد صاحب وصافة الترتيب وأبرز منافس له.
 
 كذلك كان الدحيل قد حل وصيفا لدوري الأشبال بفارق ثلاث نقاط فقط عن السد بطل الدوري، ووصيفا لدوري الواعدين بفارق نقطة فقط عن البطل السد.
 

اقراء ايضا