الخور ثاني ناد ينجح بحسم أحد ألقاب دوريات الفئات

يُعد نادي الخور ثاني ناد من بين أندية الدرجتين الأولى والثانية ال 17 ناديا الذي ينجح في حسم أحد ألقاب دوريات الفئات السنية وهي عشرة دوريات للمراحل العمرية الخمس - الشباب والناشئين والأشبال والأمل والواعدين - يجري تنظيمها مناصفة بين أندية الدرجتين الأولى والثانية.
وقد نجح الخور في حسم لقب دوري الأشبال الخاص بأندية الدرجة الثانية خلال الأسبوع السادس عشر للدوري الذي توقفت عقبه المنافسات في شهر مارس بسبب تطبيق اجراءات الحد من تفشي فايروس كورونا - كوفيد 19 -، ثم أُعلن رسميا مؤخرا عن فوزه باللقب إثر صدور قرار اتحاد الكرة الأخير بايقاف مسابقات الفئات السنية، والاكتفاء بما مر منها، وتتويج الفرق المتصدرة كأبطال.
هذا، وكان دوري أشبال الثانية، قد شهد تفوق الخور على كل منافسيه السبعة المُصنفين ضمن أندية الدرجة الثانية بحسب لائحة مسابقات الفئات السنية، وهي بالإضافة للخور، أندية " السيلية ومسيمير والشمال والخريطيات والشحانية والمرخية ".
وتمكن أشبال الخور من حسم لقب الدوري عقب مرور ستة عشر أسبوعا من المنافسات إثر خوضهم لأربع عشرة مواجهة حققوا خلالها سبع وثلاثين نقطة من اثني عشر إنتصارا وتعادل مقابل تعرضهم لخسارة وحيدة، وقد فرضوا تفوقهم بفارق كبير على كل منافسيهم، وفي مقدمتهم أشبال السيلية ومسيمير والخريطيات، إذ ابتعدوا عند حسمهم للقب عن أشبال السيلية بثلاث عشرة نقاط، وعن أشبال مسيمير بأربع عشرة نقاط، وعن أشبال الخريطيات بسبع عشرة نقطة.

اقراء ايضا