الحكومة البريطانية تبدي دعمها لعودة التدريبات في مختلف الرياضات

ذكرت الحكومة البريطانية أن الرياضيين يمكنهم العودة إلى التدريبات، لكن يجب على مسؤولي كل رياضة تحديد الموعد الذي يكون ذلك فيه آمنا على كل المعنيين، وذلك في ظل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).

وتنصح الحكومة ببدء التدريبات بمجموعات تضم كل واحدة لاعبين اثنين أو ثلاثة لاعبين، وبعدها تجرى التدريبات على مجموعات تضم ما بين أربعة و12 لاعبا، قبل أن تبدأ التدريبات الجماعية بشكل طبيعي.

وتشهد بريطانيا تخفيف القيود المفروضة ضمن جهود مكافحة انتشار الوباء، ومن المأمول أت تعود الفعاليات الرياضية بدون جمهور اعتبارا من أول حزيران/يونيو المقبل.

وقال وزير الرياضة البريطاني نايجل هادليستون اليوم الاثنين :"الإرشادات الجديدة تمثل أحدث مرحلة من العودة التدريجية الحذرة إلى التدريبات لنخبة الرياضيين، وقد وضعت للحد من خطر الإصابة (بالعدوى) وحماية صحة وسلامة جميع المعنيين."

وأضاف :"نحن واضحون تماما بشأن ضرورة مراجعة مسؤولي كل رياضة ما إذا كانت لديهم الظروف الطبية المناسبة والمتحكم فيها بعناية، قبل المضي قدما، وضمان ثقة الرياضيين والمدربين والأطقم المعاونة."

وبدأت بالفعل أندية كرة القدم المحترفة في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري البطولة الإنجليزية، استئناف التدريبات منذ 19 أيار/مايو الجاري، لكن المخاوف أثيرت بعدما كشفت الفحوص عن عدد من الإصابات في صفوف اللاعبين والإداريين.

ومن المقرر أن تناقش رابطة الدوري الإنجليزي آخر التطورات في اجتماع يعقد بعد غد الأربعاء.

وأعلن مسؤولو رياضات أخرى، منها الرجبي، أن الأمر سيستغرق أسبوعين أخرين قبل استئناف التدريبات، بينما يعتزم مجلس إنجلترا وويلز للكريكيت التخطيط لاستئناف التدريبات اعتبارا من أول تموز/يوليو.

 

اقراء ايضا