إلغاء لقاءات زيوريخ ولندن والرباط ضمن الدوري الماسي

أعلن منظمو الدوري الماسي لإلعاب القوى، الثلاثاء، عن إلغاء لقاءات زيوريخ ولندن والرباط  بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد، واعادة جدولة لقاءات تم تأجيلها إلى شهري أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر.
 
وكان من المفترض أن ينطلق الدوري الماسي في 17 نيسان/أبريل من الدوحة، لكن "كوفيد-19" أحدث فوضى عارمة في معظم النشاطات الرياضية حول العالم لاسيما ألعاب القوى.
وفي ظل التعديل الذي طرأ على الروزنامة، أصبح لقاء موناكو في 14 اب/اغسطس، الموعد المبدئي الجديد لانطلاق الدوري الماسي.
وذكرت رابطة الدوري الماسي في بيان لها أنه سيكون لدى كل منظم المرونة لتكييف برنامجه وشكل مسابقاته.
 
وأضاف البيان "لن يكون الدوري الماسي عام 2020 سلسلة من الأحداث المنظمة التي تؤدي إلى النهائي، كما كان الحال عادة.
ونظرا للثغرات الحالية في فرص التدريب والسفر، من المستحيل ضمان تكافؤ الفرص ونظام تأهيل منصف في عام 2020.
 
وبالتالي فإن الرياضيين لن يكسبوا نقاطا في الدوري الماسي هذا الموسم ولن يكون هناك نهائي في أي من المنافسات الـ24 في زيوريخ كما كان مخططا له في الأصل.
وسيقوم كل منظم بمراجعة وإعلان شكل منافساته قبل شهرين من موعد الحدث للتمكن من التعامل مع الشروط الحالية التي وضعتها حكوماتهم".
وتم الغاء مراحل الرباط، لندن، وزيوريخ، وباتت مرحلة موناكو هي الأولى على جدول المنظمين، يتبعها لقاء غايتسهيد ثم ستوكهولم.
 
وقرر منظمو لقاء أوسلو بيسليت المقرر في 11 حزيران/يونيو، استضافة مسابقة ألعاب قوى بديلة تحت الانظمة النروجية لمكافحة فيروس كورونا، في الموعد الاصلي للقاء، وبالتالي لن يكون ضمن روزنامة الدوري الماسي.
 
واشار منظمو الدوري الثلاثاء ان المواعيد المبدئية للموسم باتت على الشكل التالي:
اب/اغسطس: موناكو (14)، غايتسهيد (16)، ستكوهولم (23)
أيلول/سبتمبر: لوزان (2)، بروكسل (4)، باريس (6 بحاجة للتأكيد)، روما/نابولي (17)، شنغهاي (19)
تشرين الأول/أكتوبر: يوجين (4)، الدوحة (9)، لقاء ثان في الصين في مدينة غير محددة (17).

اقراء ايضا