قطر تؤكد التزامها بالحفاظ على العمالة الوافدة في ظل أزمة فيروس كورونا

أكدت دولة قطر التزامها بالحفاظ على كرامة العمالة الوافدة وضمان استمرار بيئة العمل اللائقة في دولة قطر وحماية العمالة الوافدة من الاثار السلبية الناشئة عن انتشار فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19). 
   جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد "عن بعد" ونظمته وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وقادة الجاليات الوافدة في دولة قطر والاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب وعدد من القيادات العمالية الدولية بمناسبة الاحتفال بيوم العمال العالمي. 
   وفي كلمته خلال الاجتماع، أكد السيد محمد حسن العبيدلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون العمل بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية على التزام دولة قطر بالحفاظ على كرامة العمال، بناء على التوجيهات الدائمة من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى كافة الجهات الحكومية لضمان استمرار العمل اللائق في قطر. 
   وأضاف: "نعرب عن عميق امتناننا للعمال الوافدين الذين ساعدوا وما زالوا يساهمون في بناء بلدنا، وحكومة قطر تبذل كل جهودها لضمان حماية العمال قدر الإمكان من الآثار المترتبة على هذه الأزمة ". 
   وأكد أن وزارة التنمية الادارية أصدرت مبادئ توجيهية بشأن الصحة والتوظيف، وتعاونت مع قادة الجاليات في حملة الإعلام والتوعية التي مكنت الوزارة من الوصول إلى ما يقرب من 300000 عامل حتى الآن، وتم وضع آليات بديلة لشكاوى العمال كما تم تكثيف عمليات التفتيش واتخاذ إجراءات قانونية ضد منتهكي الاجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19)على النحو المنصوص عليه في القانون". 
  وقال إن مجموعة من النقابات العمالية الدولية ومنظمات المجتمع المدني أشادت بأداء دولة قطر وشفافيتها فيما يتعلق بأزمة كورونا ونهج قطر في إدارة الأزمة، وذلك في اشارة إلى نداء وجهه الإتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب إلى جانب نقابات ومنظمات أخرى في مارس الماضي إلى الحكومات في الخليج لحماية العمال من فيروس كورونا وتقديم خدمات الرعاية الصحية لهم وضمان أجورهم واحترام مبادئ حقوق الإنسان في تنفيذ إجراءات الإغلاق. 
   وفي كلمته أمام قادة الجاليات وممثلي العمال، قال السيد أمبيت يوسون، الأمين العام للاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب: "في وقت صعب نشعر فيه بالخوف وعدم اليقين والتفكير في عائلتنا في الوطن، أريد أن أؤكد لكم أن النقابات العالمية ممثلة في الاتحاد الدولي لعمال البناء والأخشاب والاتحاد الدولي لعمال المنازل واتحاد النقابات الدولي وشبكة الاتحادات الدولية والاتحاد الدولي لعمال النقل هي من أجلكم، وقد حان الوقت للوحدة والتضامن العالمي."   واعترافاً منه بدور المؤسسات في قطر، قال يوسون إن وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية واللجنة العليا للمشاريع والإرث "تبذلان قصارى جهدهما لضمان صحة وسلامة العمال والتأكد من دفع أجورهم واستحقاقاتهم". 
  شارك في الفعالية ممثلو الجاليات الهندية والبنغالية والنيبالية والأفريقية بتقديم تجارب ومبادرات مكاتب الجاليات الوافدة المعنية المتعلقة بتلبية احتياجات العمال في مكاتبهم.    كما شارك في الاجتماع الذي عقد "عن بعد" السيد هوتان هومايونبور، مدير مكتب منظمة العمل الدولية في دولة قطر، الذي قال في كلمة له  إنه "على الرغم من الظروف الصعبة، لا يزال من المهم للغاية بالنسبة لنا أن نلتقي ونحتفل بعيد العمال الدولي لإنه تكريم لكم جميعا على ما تقومون به". 
   وشهد الحدث كلمات مسجلة لقادة الاتحاد الدولي لعمال المنازل والاتحاد الدولي لعمال النقل وشبكة الاتحادات الدولية واتحاد النقابات الدولي. 
   وقالت السيدة شاران بورو، الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال، إن دولة قطر قدمت الدعم في السكن وفي أماكن العمل بتوفير الغذاء والعناصر الأخرى لضمان أمن العمال قدر الإمكان في ظل هذه الظروف الخاصة بكوفيد-19". 
 

اقراء ايضا