ناصرالعطية يؤكد أهمية المحافظة على اللياقة البدنية في ظل انتشار فيروس كورونا

قال بطلنا العالمي ناصر صالح العطية في الراليات والرامي الاولمبي من المهم جداً أن يحافظ الإنسان على لياقته البدنية، خاصةً خلال هذه الأوقات التي يمر بها العالم بسبب انتشار فيروس كورونا /كوفيد - 19 / المستجد الذي فرض على الرياضيين البقاء في المنزل في إطار الحد من انتشاره. 
 
وأكد العطية في تصريح صحفي له اليوم، أن البقاء في المنزل لا يعني عدم ممارسة الرياضة حيث يمكن الاعتماد على الأجهزة الرياضية المنزلية في حال توافرها أو الاستعاضة عنها بتمارين رياضية تعتمد على وزن الجسم أو الابتكار حتى باستخدام أدوات منزلية تصلح كبديل في الوقت الحالي.. مشددا على ان ممارسة الرياضة أمر مهم جداً ليس فقط جسدياً بل ذهنياً أيضاً حيث تساعد على إزالة الضغط النفسي الذي قد يفرضه الوضع الحالي. 
 
وأشار إلى انه في الوقت الحالي يحرص على إبقاء صلة التواصل مع جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي ويتناقش معهم في الأمور التي تخص هذه الأزمة العالمية التي يتسبب بها الوباء.كما بين أنه يتحدث مع المتابعين وزملائه الرياضيين ويتشاركون يومياتهم وآراءهم حول مواضيع عديدة. 
 
وأضاف البطل العالمي ان البقاء في المنزل في الوقت الحالي أمر محتم علينا جميعاً، لذا علينا الاستفادة من هذا الوقت بطريقة إيجابية. بالنسبة لي كرياضي، وفي غياب البطولات والمشاركات نظراً للظروف الراهنة، ابذل جهدي للبقاء في الإطار الرياضي قدر الإمكان وذلك من خلال إعادة مشاهدة مشاركاتي في البطولات السابقة والتركيز على أدائي الرياضي فيها، وكيف يمكن أن أحسنه عند العودة إلى المنافسة. 
 
وتابع العطية القول :"من الطبيعي أن يكون للتغيرات الطارئة على جداول المنافسة بسبب هذا الوباء العالمي تأثير بشكل من الأشكال. ولكن الحمد لله كنا قد بدأنا العام بأداء قوي في المركز الثاني في رالي داكار 2020 والمركز الأول في رالي عمان والمركز الأول في رالي قطر الكروس كونتري. نأمل ألا يستمر هذا الوباء لوقت طويل وأن نعود إلى حياتنا الطبيعية وإلى المنافسة من جديد. ومن المؤكد أنه بعد تلاشي هذه الأزمة ستعود بعض الدول تدريجياً إلى تنظيم الراليات سواءً على صعيد بطولات الشرق الأوسط وبطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة". 
 
وحول قرار تأجيل دورة الألعاب الاولمبية / طوكيو 2020/ اختتم العطية تصريحه قائلا :" أنا بالتأكيد من المؤيدين لقرار التأجيل الذي اتخذته اللجنة الأولمبية الدولية بشأن الألعاب الاولمبية الصيفية في طوكيو هذا العام" . ورأى أن القرار يأتي حرصاً من اللجنة على المحافظة على سلامة الرياضيين المشاركين من جميع أنحاء العالم وتوفير الأجواء اللازمة على جميع الصعد لتكون تجربة أولمبياد طوكيو متكاملة. 
 
 

اقراء ايضا