مجلس قطر للمباني الخضراء يكرم استراتيجية الاستدامة المشتركة بين اللجنة العليا والفيفا

حصلت استراتيجية الاستدامة المشتركة التي أعلنت عنها مطلع العام الجاري اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 ذ.م.م. على جائزة مرموقة من قِبل مجلس قطر للمباني الخضراء، وذلك أثناء الحفل السنوي لجوائز قطر للاستدامة 2020.

وقد تسلمت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجائزة التي قدمها كلّ من سعادة المهندس عيسى المهندي، رئيس مجلس قطر للمباني الخضراء، والسيد مشعل الشمري، مدير مجلس قطر للمباني الخضراء.  

 

وفي كلمتها بهذه المناسبة، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "لطالما وضعنا مبدأ الاستدامة في صميم خططنا واستعداداتنا لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™. وبدورنا، نحرص على أن تلعب هذه البطولة دوراً هاماً كحافز قوي لتحقيق إنجازات بعيدة المدى في مجال الاستدامة في قطر والمنطقة".

 

وأضافت المير: "نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لمجلس قطر للمباني الخضراء على تقديم هذه الجائزة التي تُجسد جهود كافة الأطراف المعنية في اغتنام بطولة كأس العالم لكرة القدم الأولى في الشرق الأوسط والعالم العربي لدفع عجلة الاستدامة والتنمية في قطر والمنطقة".

وفيما يتعلق بالاستراتيجية، صرحت المهندسة بدور المير قائلة: "تهدف استراتيجية الاستدامة، التي تم إطلاقها بتكاتف جهود اللجنة العليا والفيفا، بشكل رئيس إلى تعزيز التأثير الإيجابي الذي تتطلع بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر إلى تركه بعد إسدال الستار عليها، وذلك بدءاً من مرحلة الاستعداد للبطولة وصولاً لمرحلة الاستضافة وتنفيذ مشاريع ومبادرات الإرث".  

 

وعبرت المير عن فخرها بتسّلم هذه الجائزة من مجلس قطر للمباني الخضراء فقالت: "فخورون بتحقيق هذا الإنجاز الذي يُكلل جهودنا وعملنا الدؤوب في تطوير استراتيجية الاستدامة التي تعتبر الأولى من نوعها التي يتم التخطيط لها بشكل مشترك بين الفيفا والبلد المضيف والجهة المحلية المعنية بالتنظيم متمثلة ببطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 ذ.م.م. وإنّا على يقين تام بأن هذه الاستراتيجية ستعود بالنفع الكبير على قطر، والمنطقة، والعالم أجمع".

 

تعتبر استراتيجية الاستدامة المشتركة بين اللجنة العليا للمشاريع والإرث، والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022 ذ.م.م.، الأولى من نوعها في تاريخ المونديال الكروي. وتحدد الاستراتيجية خمسة التزامات تتعلق بالاستدامة تشمل بناء كفاءات بشرية وحماية حقوق العمال، وتقديم تجربة شاملة على مستوى البطولة، وتحفيز النمو الاقتصادي، وتقديم حلول بيئية مبتكرة، وإرساء نموذج للحوكمة الرشيدة والممارسات التجارية الأخلاقية. وتتماشى أهداف وتطلعات هذه الاستراتيجية مع رؤية قطر الوطنية 2030، واستراتيجية التنمية الوطنية 2018-2022، بالإضافة إلى 11 هدفاً من أهداف التنمية المستدامة الخاصة بالأمم المتحدة. ولعل أهم ما يميز هذه الاستراتيجية هو إمكانية تطبيقها في مختلف المراحل والمشاريع بدءاً من مرحلة التحضير والاستعداد للبطولة، وحتى مرحلة التنظيم وأنشطة ما بعد البطولة.

 

يُذكر أن الحفل السنوي لجوائز قطر للاستدامة يهدف إلى تقدير جهود وإسهامات والتزام المؤسسات والهيئات والأفراد لدعم التنمية المستدامة وحماية البيئة في قطر وخارجها.

 

اقراء ايضا