بطولة قطر توتال ستكون أقوى وأهم البطولات بعد الجراند سلام

أكد السيد ناصر الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة، أن بطولة قطر توتال المفتوحة للتنس للسيدات 2020 في نسختها الثامنة عشرة والتي انطلقت منافساتها اليوم، ستواصل التميز والنجاح، وستكون النسخة الجديدة من البطولة هي إحدى أقوى وأهم البطولات في أجندة رابطة اللاعبات المحترفات بعد بطولات /الجراند سلام/.

وقال الخليفي في تصريح له اليوم، إن بطولة قطر توتال تشهد هذا العام مشاركة واسعة من المصنفات الأوليات على مستوى العالم في مقدمتهن الاسترالية اشلي بارتي المصنفة الاولى وعدد من البطلات اللاتي توجن من قبل بلقب البطولة في الدوحة وحصلن على الصقر الذهبي.

واضاف "بلا شك ستكون البطولة هذا العام من أقوى البطولات نظرا لمشاركة 64 لاعبة في منافسات الفردي و32 فريقا في منافسات الزوجي يتنافسن جميعا للتتويج باللقب في مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش والحصول على الجوائز المالية والتي بلغت هذا العام أكثر من ثلاثة ملايين دولار".

واوضح رئيس الاتحاد القطري أن اللجنة المنظمة للبطولة قامت كعادتها بتوفير كافة الامكانات اللازمة من أجل خلق بيئة عمل مثالية للجميع بداية من اللاعبات مرورا بالإعلاميين الذين يقومون بتغطية الحدث والجماهير التي ستحضر للمشاهدة والاستمتاع، سواء في أرض الملعب او بما وفرته اللجنة المنظمة داخل مجمع خليفة الدولي.

وأشار الخليفي إلى أن النسخة الأخيرة من البطولة القطرية حققت نجاحا منقطع النظير، فقد تم بث مبارياتها الى نحو 250 مليون شخص في 115 دولة حول العالم، كما حظيت البطولة بتغطية استثنائية في وسائل الاعلام المطبوعة والرقمية من خلال العمل الكبير الذي قام به أكثر من 90 من ممثلي وسائل الاعلام المحلية والدولية.

ورحب رئيس الاتحاد القطري باللاعبات المشاركات في البطولة وبضيوف البطولة وبالإعلاميين من كافة أنحاء العالم الذين تواجدوا لتغطية المباريات، ودعا الجماهير إلى الحضور إلى مجمع خليفة الدولي للتنس والاسكواش لمشاهدة أفضل لاعبات العالم في رياضة التنس.

اقراء ايضا