زينيت الروسي يكتسح كاشيوا الياباني ويحل سابعا ببطولة الكأس الدولية

نجح زينيت سان بطرسبرغ الروسي في الخروج منتصرا بنتيجة كبيرة من مواجهته مع منافسه الياباني كاشيوا ريسول التي خاضها الفريقين على المركزين السابع والثامن مساء اليوم الأحد في بطولة الكأس الدولية بنسختها التاسعة، ليحل زينيت سابعا في ترتيب البطولة.

وتحقق لزينيت إنتصاره الكبير بسبعة أهداف مقابل هدف، سجلها له مهاجمه ايجور كوزلوف " هاترك " عند الدقائق 2 و7 و53 و يفجيني تونفيتسيكي ق 45 و نيكيتا فبرشنين ق 75 ويفجيني بيشنكوف ق 77، واكيم بلوخونوف ق 90، فيما سجل الهدف الوحيد لكاشيوا أوتا ياماماتو ق 72.

الجدير بالذكر أن زينيت وكاشيوا كانا قد خسرا مواجهتيهما اللتين خاضاهما أمام فريقي أكاديمية أسباير وغلاسكو رينجرز الاسكتلندي على تحديد المراكز من الخامس وحتى الثامن، إذ خسر زينيت 4/2 أمام أسباير، وخسر كاشيوا أمام رينجرز بركلات الترجيح 4/3 بعد التعادل 2/2، وبخسارتيهما اكتفيا بخوض هذه المواجهة على المركزين السابع والثامن، لينتصر زينيت على كاشيوا ويحل سابعا في ترتيب البطولة.

هذا، وكان زينيت الروسي، قد بدأ المواجهة ضاغطا، وكشف عن نواياه مبكرا في الوصول إلى مرمى كاشيوا بحثا عن إنهاء المواجهة بأفضل ترتيب يمكن الوصول إليه.

وما هي إلا دقيقتين حتى استثمر الفريق الروسي خطأ لدفاع منافسه الياباني ليستغل المهاجم ايجور كوزلوف الخطأ ويسدد في المرمى مسجلا هدف التقدم لفريقه .

ولأنه الأكثر رغبة في الهجوم والوصول إلى المرمى، فقد استمر زينيت مهاجما، وعقبها بخمس دقائق فقط عاد المتحفز الجناح المهاجم كوزلوف ليسجل هدفه وهدف فريقه الثاني إثر هجمة سريعة وتمريرة من الجناح الأيمن يفجيني بيشنكوف قابلها كوزلوف على الماشي في مرمى الحارس تاكومي إيتو الذي فشل في التعامل معها.

واستمر الروس في هجومهم، وتعددت فرص التسجيل التي صنعوها دون أن يستثمروها ليضيعوا فرصة التقدم بأكثر من هدفين.

واخيرا رد كاشيوا بهجمة وفرصة تسجيل عبر صانع اللعب تاكومو ناكاموارا الذي توغل وراوغ وسدد في الشباك الجانبية للمرمى.

ونظم كاشيوا صفوفه في تلك الأثناء، وتحرر من الضغط الواقع عليه، وكرر هجومه عبر تاكومو الذي مرر أمام المرمى ليحول ايشين تاكيزاوا تمريرته نحو المرمى الروسي، غير ان المدافع القائد اليا كيرش تدخل لينقذ مرماه.

ودخلت المواجهة في الثلث الأخير للشوط الأول، ورد الجناح المتحرك يفجيني بطلعة هجومية، وتبادل التمرير مع المهاجم أكيم بلوخونوف، وسدد بجانب المرمى.

ومع الدقيقة الأخيرة للشوط الأول نجح زينيت في إضافة الهدف الثالث عن طريق يفجيني إثر تمريرة من ايجور لينتهي الشوط بثلاثية بيضاء روسية.

مع ان كاشيوا استهل الشوط الثاني مهاجما إلا أنه فشل في استثمار هجومه، وليعود زينيت ليبسط سطوته وافضليته بفضل تحركات الثلاثي ايجور ويفجيني واكيم، وأنهى ايجور هجمة بهدف رابع وثالث له مع الدقيقة 53 برأسية اثر تمريرة رأسية أيضا من اكيم بعد كرة عرضية للجناح يفجيني.

واستمر تفوق الروس قبل عودة اليابانيين من خلال بعض المحاولات الهجومية حتى سجل لهم مهاجمهم أوتا ياماماتو مع الدقيقة 72 لتصبح النتيجة هدف مقابل أربعة.

ويأبى زينيت إلا أن يعمق الفارق مجددا بعدها بثلاث دقائق بهدف خامس للاعب الوسط نيكيتا فبرشنين.

وعقبها بدقيقتين فقط، عزز المدافع يفجيني تونفيتسيكي تفوق زينيت بهدف سادس.

وجاء موعد الهدف السابع عبر المهاجم اكيم بلوخونوف الذي أنهى تحركاته المميزة مع الدقيقة الأخيرة للمواجهة بإختتام مهرجان الأهداف الروسي في المرمى الياباني.

اقراء ايضا