ريال مدريد يتلقى ضربة موجعة جديدة

تلقى نادي ريال مدريد الإسباني ضربة مؤلمة بإعلانه الأحد ان لاعبه الدولي البلجيكي إدين هازار يعاني من كسر على مستوى الكاحل الأيمن، في القدم نفسها التي اضطر بسبب إصابتها للابتعاد نحو ثلاثة أشهر مؤخرا، ما سيفقده خدماته مجددا في فترة مفصلية من الموسم.

وتعرض هازار للإصابة خلال المباراة التي خسرها ريال السبت بهدف نظيف أمام مضيفه ليفانتي في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري، والتي أتت قبل أسبوع يشهد مواجهتين مرتقبتين ضد مانشستر سيتي الإنكليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، و"الكلاسيكو" الإسباني ضد الغريم برشلونة في الدوري المحلي.

وأوضح ريال الأحد "على إثر الفحوص التي أجريت اليوم على لاعبنا إدين هازار من قبل الفريق الطبي لريال مدريد، تم تشخيص إصابته بكسر" في إحدى عظام الكاحل الأيمن، مضيفا "سيتواصل تقييم فترة تعافيه".

وعلى رغم ان ريال لم يحدد فترة الغياب، رجحت تقارير صحافية إسبانية، منها لصحيفة "ماركا" المدريدية، ابتعاده "لغالبية ما تبقى من الموسم".

وتلقى ريال نكسة مزدوجة أمس، اذ خسر للمرة الثانية في الدوري المحلي هذا الموسم، ما سمح لبرشلونة بانتزاع صدارة ترتيب الليغا (بفارق نقطتين) بعد فوز كاسح على ضيفه إيبار بخماسية نظيفة كان نصيب الأرجنتيني ليونيل ميسي أربعة أهداف منها، كما فقد جهود هازار العائد حديثا من الإصابة، اذ خرج من أرض الملعب في الشوط الثاني وهو يعرج.

وبدا ان الدولي البلجيكي يعاني على مستوى الكاحل، وظهر في وقت لاحق وقد وضع كيسا من الثلج في محيط القدم اليمنى، علما بأنه غاب لنحو ثلاثة أشهر عن الفريق بسبب إصابة في الكاحل الأيمن، قبل ان يعود الى صفوفه الأسبوع الماضي ضد سلتا فيغو (2-2).

وكان مدرب ريال الفرنسي زين الدين زيدان قد مهّد للأسوأ أمس، بتأكيده بعد المباراة ان الإصابة الجديدة لهازار "لا تبدو جيدة لأنه يتألم في موضع إصابته السابقة"، موضحا ان "موضع الإصابة السابقة قد يصبح ضعيفا".

وتابع "هذه نكسة ، سنرى".

ويستعد ريال لخوض مباراة مرتقبة على ملعب سانتياغو برنابيو الأربعاء ضد مانشستر سيتي، بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في الموسمين الماضيين، ومدربه الإسباني جوسيب غوارديولا، قبل أيام من "كلاسيكو" الدوري المحلي على الملعب ذاته ضد برشلونة الأحد المقبل، في مباراة يتوقع ان تكون مفصلية في تحديد مسار اللقب المحلي هذا الموسم.

وتطرح الإصابة الجديدة علامات استفهام أيضا حول قدرة هازار على العودة في الوقت المناسب ليشارك مع منتخب "الشياطين الحمر" في كأس أوروبا 2020 المقررة بين 12 حزيران/يونيو و12 تموز/يوليو.

وتأتي الإصابة لتضيف الى معاناة هازار (29 عاما) مع الإصابات التي عكرت مسيرته منذ انضمامه الى النادي الملكي آتيا من تشلسي الإنكليزي في صيف العام 2019، اذ غاب عن بداية الموسم بسبب إصابة عضلية تعرض لها في التمارين قبيل انطلاق المنافسات، تلتها ثلاثة أشهر بسبب الإصابة الثانية التي تعرض لها في تشرين الثاني/نوفمبر.
 

اقراء ايضا