أكاديمية محمد السادس يهزم رينجرز الاسكتلندي ويتأهل لنصف نهائي الكأس الدولية

تمكن فريق أكاديمية محمد السادس المغربية من التأهل إلى دور نصف النهائي لبطولة الكأس الدولية في نسختها التاسعة الجارية حاليا في الدوحة إثر إنتصاره المثير والمستحق على منافسه غلاسكو رينجرز الاسكتلندي بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المواجهة التي جرت مساء اليوم الأربعاء، وسيواجه الفريق المغربي بالمربع الذهبي للبطولة الفائز من ريال مدريد وكاشيوا الياباني.

وسجل للأكاديمية المغربية ثلاثية إنتصاره كل من معوض ضحاك وحسن أكبوب وعمر صادق عند الدقائق 9 و 27 و 83، فيما سجل ثنائية رينجرز هدافه شارلي ليندساي عند الدقيقتين 7 و 66 ليتصدر قائمة هدافي البطولة بخمسة أهداف.
وكان فريق أكاديمية محمد السادس، قد تأهل لربع النهائي إثر تصدره للمجموعة الثالثة التي ضمته مع فريقي انتر ميلان ثاني المجموعة والتينوردو التركي في حين رينجرز تأهل كثاني المجموعة الأولى التي ضمته مع فريقي أكاديمية أسباير المتصدر وسوون سامسونج الكوري.
المواجهة القوية التي شهدت تكافؤ وندية بين الفريقين كانت قد عرفت لعبا هجوميا منذ بدايتها، وكان فريق
الأكاديمية المغربية هو صاحب المبادرة الأولى في تهديد منافسه عقب 3 دقائق عبر يوسف شاروك الذي أنهى هجمة برأسية مرت بسلام على الاسكتلندي الذين ردوا الصاع صاعين لمنافسيهم بهجوم إنتهى بهدف السبق عقب 7 دقائق سجله قائدهم الموهو شارلي ليندساي الذي وقع على هدفه الرابع في البطولة.
وعاد ناشئو المغرب للهجوم، وتمكنوا عقب تأخرهم بدقيقتين من تسجيل هدف التعادل سجله لاعب الوسط معوض ضحاك بعد متابعته لكرة أعادها الحارس جاك ماكونيل إثر تسديدة من حسن اكبوب.
وتواصلت المواجهة على ذات نسق اللعب وسط ندية وحماس منقطع النظير.
وكاد المهاجم الأسمر اندري ميبودو يسجل لرينجرز هدفه الثاني مع الدقيقة 25 من توغل وتسديدة لولا التدخل الناجح للحارس وليد حاسبي.
وبعد دقيقتين فقط، ومن هجمة سريعة فاجأ الجناح الأيمن حسن أكبوب كل من في الملعب وليس فقط الحارس ماكونيل بتسديدة مقوسة لا تصد ولا ترد سكنت المرمى مسجلا هدف التقدم الثاني لفريقه.
وعاشت المواجهة عقبها مرحلة جديدة من الأحداث في ظل محاولات من لاعبي رينجرز لإدراك التعادل جوبهت بدفاع أكاديمي مغربي قوي، ليدخل الشوط الأول إلى دقائقه الأخيرة دون جديد إلا من تقدم للناشئين المغاربة.
لم يكد الشوط الثاني ينطلق حتى هاجم المغاربة وكادوا يسجلون عندما سدد الخطير حسن أكبوب كرة قوية كان لها الحارس ماكونيل بالمرصاد.
وتبادل الفريقان الهجمات، وعاد نجم المواجهة حسن اكبوب ليضيع فرصة تسجيل جديدة عند الدقيقة 53 بسبب تألق الحارس الاسكتلندي.
ورد الاسكتلنديون مباشرة بهجمة وتسديدة المهاجم رابي اوري تصدى لها الحارس حاسبي الذي عاد ليتقذ مرماه من هدف التعادل عند ق 64 عندما خرج ليغلق الزوايا على الهداف شارلي ويستخلص الكرة منه.
وفي ظل الرغبة القوية لرينجرز في إدراك التعادل عاد الموهوب الاسكتلندي شارلي ليسدد بقوة مدركا التعادل وموقعها على هدفه الثاني.
واضاع الفريق المغربي فرصتين مع الدقيقتين 71 و 72 عبر ياسين خليفي ثم يوسف شاروك.
وسدد الظهير المهاجم كيلي كرة خادعة كادت تتحول إلى هدف لولا براعة الحارس حاسبي.
وحلت دقائق نهاية المواجهة، وليأتي الموهوب الهداف عمر صادق بالخبر اليقين بتسجيله لهدف التقدم الثالث قبل 7 دقائق من النهاية من رأسية جميلة أنهى بها ركلة ركنية واضعا فريقه على مشارف التأهل إلى ربع النهائي، وهو ما حدث بتأهله المستحق.

 

اقراء ايضا