ريال مدريد يحقق انتصارا صعبا على زينيت الروسي ببطولة الكاس

نجح ريال مدريد في الخروج بانتصار صعب من أمام منافسه زينيت سانت بطرسبرغ الروسي عقب مواجهة مثيرة غزيرة الأهداف برسم الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الرابعة التي تضم الفريقين بمعية فريق سبورتينج لشبونة البرتغالي.
 
وتمكن أشبال ريال مدريد من قلب تأخرهم خلال المواجهة في كل مرة إلى تقدم قبل خروجهم بإنتصارهم المستحق الصعب بخمسة أهداف مقابل ثلاثة على منافسيهم أشبال الفريق الروسي العنيد الذين قدموا مواجهة قوية في أولى مواجهاتهم بمشاركتهم الأولى بالبطولة.
 
وسجل لريال مدريد خماسيته كل من نيكولاس مارتينز " هدفين " عند الدقيقتين 27  و 57، وصامويل بولو، وبراي بيريز، وديفيد جارسيا عند الدقائق 49 و 67 و 85 في حين سجل ثلاثية زينيت اندريه مارينوف و ايجور كوزلوف ونيكيتا لوزان عند الدقائق 29 و 42 و 52.
 
وكانت المواجهة قد شهدت منذ بدايتها ظهور أشبال النادي الملكي العريق بشخصية الريال المعروفة أمام منافسيهم من الفريق الروسي زينيت سان بطرسبرغ، إذ دشنوا المواجهة  بمحاولتهم السيطرة على مجرياتها من خلال تناقل الكرة والاستحواذ على مجريات اللعب، بيد انهم واجهوا صعوبة في فرض أسلوبهم مع قوة لعب لاعبي زينيت واتباعهم نهج لعب الضغط المستمر على حامل الكرة، وفي ظل هكذا نسق لعب استمرت المواجهة حتى الدقيقة 27 عندما هاجم الريال وتحصل على ركلة ركنية تمكن خلالها لاعبه نيكولاس مارتينز من تسجيل هدف التقدم الأول برأسية جميلة في مرمى الفريق الروسي.
 
ولم يبدو على لاعبي فريق زينيت انهم تأثروا بتأخرهم بهدف، بل ظهروا بروح عالية، وتقدموا لمهاجمة منافسيهم، وذلك ما مكنهم من الوصول لمعادلة النتيجة سريعا عقب دقيقتين من هدف الريال بعد هجمة سريعة انهاها المهاجم المتحرك الخطير  اندريه مارينوف بتوغله داخل منطقة الجزاء مسددا كرة قوية زاحفة سكنت مرمى  الحارس الريالي.
 
وتحول نسق المواجهة لمصلحة لاعبي الفريق الروسي عقب التعادل لتتمكن المواهب الروسية من تسجيل الهدف الثاني عند الدقيقة 42 بواسطة ايجور كوزلوف الذي أنهى التناقل الجميل للكرة من رفاقه بتسديدة أرضية متقنة هزت شباك مرمى الريال معلنة تقدم الفريق الروسي لينتهي الشوط بهدفين لهدف.
 
وعلى العكس من الشوط الأول، فقد بدأ الشوط الثاني بتفوق لزينيت على الريال، ثم استعاد لاعبي الريال عافيتهم سريعا، وهاجموا واستطاعوا الوصول إلى هدف التعادل بعد أربع دقائق فقط من بداية الشوط عبر لاعبهم صمويل بولو الذي تابع كرة عائدة من الحارس ليضعها في المرمى.
وعاد زينيت للهجوم السريع، وتواصلت مفاجآت الفريق الروسي بتقدمه وتسجيله الهدف الثالث عند الدقيقة 52 عبر نيكيتا لوزان الذي استفاد من تمريرة البديل يفجيني بيشنكوف ليكملها بلعبة على الطائر في المرمى.
 
وحاول لاعبو الريال تنظيم صفوفهم مجددا للعودة إلى أجواء المواجهة بعد تلقيهم الهدف الثالث، وساعدهم في ذلك تلك التغييرات الإيجابية التي قام بها مدربهم تريستان سيلادور، ومن هجمة منظمة تمكنوا من تقليص النتيجة بتسجيلهم هدف التعادل الثالث مع الدقيقة 57 عبر لاعبهم نيكولاس مارتنيز صاحب الهدف الأول، لتدخل المواجهة أجواء جديدة من الإثارة الكروية والتشويق في ظل غزارة الأهداف الستة المسجلة حتى تلك الأثناء.
 
وكما بدأ فقد أُصيب لاعبي زينيت بإحباط عدم قدرتهم في الحفاظ على تقدمهم في كل مرة، وكان نتاج ذلك ان استغل لاعبي الريال الفرصة ليهاجموا ويسجلوا هدفا رابعا من ركلة جزاء مع الدقيقة 67 تسبب بها الحارس بوجدان ونفذها بنجاح براي بيريز.
 
و على وقع تفوقهم الواضح وصل أشبال الملكي الإسباني لمرمى زينيت للمرة الخامسة بواسطة البديل ديفيد جارسيا، وهو الهدف الذي انتهت عليه المواجهة بفوز مثير للمدريديين.
 

اقراء ايضا