صراع ساخن في التصفيات التأهيلية لبطولتي قطر للسوبر ستوك والسيارات السياحية

تألق السائقان عبدالله الخليفي و إبراهيم العبدالغني والدراج عبد الله القبيسي  في منافسات اليوم الأول من بطولتي قطر الدولية للسوبرستوك والسيارات السياحية والتي شهدت سباقات التجارب الحرة والتأهيلية  .
 
ففي منافسات السيارات السياحية فئة / M240/تصدر عبدالله الخليفي التصفيات التأهيلية مسجلا الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.15.6972 دقيقة، وبفارق 0.067 ثانية عن السائق حمد السليطي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.15.764 دقيقة.
 
واحتل السائق ناصر الكواري المركز الثالث بزمن قدره 2.15.827 دقيقة، فيما نال السائق سعدون الكواري المركز الرابع بزمن قدره 2.16.526 دقيقة، بينما ذهب المركز الخامس إلى السائق أحمد المهندي بزمن قدره 2.17.251 دقيقة.
 
أما في منافسات التجارب الحرة والتي سبقت التصفيات التأهيلية، فقد أسفرت عن فوز السائق حمد السليطي باللقب بعدما حقق الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.16.834 دقيقة ، متفوقا بفارق 0.500 ثانية على منافسه ناصر الكوراي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.17.334 دقيقة ، فيما نال سعدون الكواري المركز الثالث بزمن قدره 2.18.132 دقيقة.
 
وفي منافسات فئة /2k/تمكن السائق إبراهيم العبدالغني متصدر الترتيب العام من التفوق في سباق التصفيات التأهيلية بعدما سجل أسرع زمن في اللفة وقدره 2.26.922 دقيقة، وبفارق 1.194 ثانية عن السائق حمد الأصم صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.28.116 دقيقة.
 
واحتل السائق ناصر الأحبابي المركز الثالث بزمن قدره 2.28.407 دقيقة، فيما نال السائق عبدالله عبدالعزيز المركز الرابع بزمن قدره 2.28.589 دقيقة، بينما ذهب المركز الخامس إلى السائق محمد العسيري بزمن قدره 2.28.935 دقيقة.
 
أما في منافسات التجارب الحرة والتي سبقت التصفيات التأهيلية، فقد أسفرت عن فوز السائق غانم المعاضيد باللقب بعدما حقق الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.23.738 دقيقة ، متفوقا بفارق 4.788 ثانية على منافسه ناصر الأحبابي صاحب المركز الثاني بزمن 2.29.021، فيما نال عبدالله عبدالعزيز المركز الثالث بزمن قدره 2.29.455 دقيقة.
 
وفي منافسات بطولة قطر الدولية للسوبرستوك تفوق الدراج عبدالله القبيسي في خلال التجارب الحرة والتأهيلية وسط مشاركة 27 متسابقا.
 
وسيكون القبيسي أول المنطلقين في السباق الرئيسي اثر فوزه بلقب سباق التصفيات التأهيلية بعدما سجل أسرع زمن في اللفة وقدره 2.03.492 دقيقة، وبفارق 0.416 ثانية عن الدراج مشعل النعيمي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.04.358 دقيقة.
 
واحتل الدراج سعيد السليطي المركز الثالث بزمن قدره 2.04.552 دقيقة، وبفارق 0.610 ثانية عن المتصدر، فيما نال الدراج الدراج سعود آل ثاني المركز الرابع بزمن قدره 2.08.153 دقيقة، بينما ذهب المركز الخامس إلى الدراج عيسى المطوع بزمن قدره 2.09.318 دقيقة.
 
أما منافسات التجارب الحرة والتي سبقت التصفيات التأهيلية، فقد أسفرت عن فوز الدراج مشعل النعيمي بلقب التجارب الحرة الأولى بعدما حقق الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.05.521 دقيقة ، متفوقا بفارق 0.163 ثانية على منافسه سعيد السليطي صاحب المركز الثاني، فيما نال الدراج عبدالله القبيسي لقب التجارب الحرة الثانية بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.04.448 دقيقة وبفارق 0.660 ثانية عن مشعل النعيمي صاحب المركز الثاني بزمن قدره 2.05.108 دقيقة.
 
وعلى صعيد منافسات فئة تروفي، تفوق الدراج الفرنسي جيرمي بارولا على كل منافسيه بعدما احتكر لقب سباقي التجارب الحرة الأولى والثانية، ففي السباق الأول سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.11.307 دقيقة ، متفوقا بفارق 0.536 ثانية عن أقرب منافسيه القطري رياض العمادي الذي حل ثانيا بزمن قدره 2.11.843 دقيقة، فيما جاء الكويتي الكسندر قبازرد في المركز الثالث بزمن قدره 2.13.315 دقيقة.
 
وفي السباق الثاني للتجارب الحرة أحرز بارولا المركز الأول بعدما سجل الزمن الأسرع في اللفة وقدره 2.09.012 دقيقة ، متفوقا بفارق 0.804 ثانية عن أقرب منافسيه العمادي الذي حل ثانيا بزمن قدره 2.09.816 دقيقة، فيما جاء الكويتي قبازرد في المركز الثالث بزمن قدره 2.13.117 دقيقة.
 
 
سعدون الكواري: سعداء بتطور مستوى سائقي الفئة الجديدة
 
أعرب السائق المخضرم سعدون الكواري عن رضاه بالمستوى الفني لجميع المشاركين في الفئة المستحدثة QTCC MT240 ببطولة قطر للسيارات السياحية مؤكدا أن الفكرة ليست بجديدة ولكن بدأ التفكير في إحيائها من جديد خلال السنوات الأربع الماضية حتى تم تنفيذها مع بداية الموسم الحالي والحمد لله لاقت رواجا كبيرا من جميع السائقين الذين أبدوا رغبة كبيرة في خوض منافساتها .
 
وقال الكواري : قمت بمبادرة شخصية من جانبي بالاتصال بالاتحاد الدولي وتم الموافقة عليه ، وبعده تم توفير جميع السيارات والأدوات المناسبة لهذه الفئة بالإضافة إلى الفنيين المصاحبين من أوروبا على نفقتي الخاصة للسائقين ، والحمد لله الانطباعات كانت إيجابية للغاية وفوجئنا بمستوى المنافسة القوية بين جميع السائقين واتوقع تطور هائل خلال الفترة المقبلة وأن تأخذ هذه الفئة مكانتها الطبيعية لكن نحتاج للدعم من أجل الاستمرارية نظرا للتكاليف الكبيرة .
 
وتابع : البطولة ستكون موزعة بين قطر والكويت فقط حاليا كما سيكون هناك مشاركات خلال فترة الصيف في البطولات الاوروبية لقوة التحمل 12 ساعة و24 ساعة من أجل العمل على الارتقاء بمستوى سائقينا القطريين ، وبالتأكيد أتمنى أن نجد المعاونة من الاتحاد خاصة وأنه لم يقصر في إعتماد هذه البطولة ضمن بطولة قطر للسيارات السياحية هذا الموسم .
 
 

اقراء ايضا