الدحيل المتصدر يعود للإنتصارات بدوري الأمل والأهلي والسد يواصلان ملاحقته

عاد متصدر دوري الدرجة الأولى للأمل " الدحيل " ليواصل نتائجه الرائعة هذا الموسم، إذ عقب تعثره الأخير بالجولة العاشرة نجح سريعا في العودة لتحقيق الإنتصارات مجددا من خلال انتصاره الجديد المهم بالجولة الأخيرة الحادية عشرة، وهو الإنتصار التاسع له ليرّسخ تواجده فوق قمة الترتيب في ظل تربص ملاحقه ومنافسه الأبرز الأهلي الذي ينتظر عثرة جديدة للمتصدر ليتقدم ليشاركه الصدارة، كذلك لا يبدو المنافس الآخر السد بعيدا عن حسابات التنافس بين المتصدر والوصيف، ذلك انه يبتعد عنهما بفارق ليس بالكثير  أو الذي يصعب تجسيره.
ووسط هكذا صراع يدخل دوري الأمل لفرق النخبة العشر مرحلة جديدة من المنافسات القوية التي تشهد اشتداد التنافس بين فريقي المقدمة الدحيل المتصدر والأهلي الوصيف وثالثهما السد عقب مرور جولتين من القسم الثاني الذي سيكون مختلفا تماما عن القسم الأول الذي شهد تفوقا واضحا للدحيل قبل عودة الإثارة مجددا للمنافسات بعد تقلص الفارق النقطي بين فرق المقدمة المتنافسة على لقب الدوري مع مرور جولتين فقط من إنطلاق دور إياب الدوري.
الجولة الأخيرة الحادية عشرة كانت قد شهدت إنتصارا صعبا للمتصدر الدحيل على العربي في مواجهة قوية مرت بسلام على أشبال الدحيل الذين سجلوا خلالها أربعة أهداف واستقبلوا ثلاثة وكادوا يتعثرون، والأهم أنهم عززوا رصيدهم ليبقوا على فارق النقاط عند ثلاث نقاط مع منافسيهم أشبال السد الذين خرجوا من الجولة ذاتها بإنتصار مهم على أشبال الريان بهدفين دون رد ليظلوا في وضع الملاحقة لأصحاب الصدارة، فيما كلفت الخسارة الريان التراجع مركزا واحدا والخروج من المربع الذهبي.
وتمكن السد من تحقيق أكبر انتصارات الجولة بفوزه بخمسة أهداف مقابل هدف على الوكرة ليستمر ملاحقا للمتصدر والوصيف.
وبذات النتيجة الكبيرة 1/5 تمكن الغرافة من اكتساح معيذر ليتقدم داخل المقعد الذهبي مستغلا خسارة الريان الذي كان يحتل المقعد الأخير بالمربع الذهبي.
ومن الفرق المتقدمة في آخر جولات المنافسة يبرز " قطر " المتقدم خطوة واحدة إلى منتصف جدول الترتيب بفوزه بهدفين نظيفين على أم صلال.
هذا، وعقب مرور 11 جولة من المنافسات القوية في دوري الدرجة الأولى للأمل تحت 14 عاما، يقف الدحيل فوق قمة الترتيب برصيد تسع وعشرين نقطة من 9 إنتصارات وتعادلين ودون تلقي أي خسارة.
ويأتي الأهلي في وصافة الترتيب بست وعشرين نقطة من 8 إنتصارات وتعادلين في حين تعرض لخسارة وحيدة.
ويحل السد بالمركز الثالث بأربع وعشرين نقطة من 7 انتصارات و 3 تعادلات مقابل خسارة وحيدة.
ويحتل الغرافة المركز الرابع بسبع عشرة نقطة من 5 إنتصارات وتعادلين مقابل أربع هزائم.
وفي المركز الخامس الريان بأربع عشرة نقطة من 4 انتصارات وتعادلين مقابل 5 هزائم.
ثم قطر في المركز السادس بإثنتي عشرة نقطة من 3 إنتصارات و 3 تعادلات و 5 هزائم.
والعربي سابعا بإحدى عشرة نقطة من فوزين و 5 تعادلات و 4 هزائم.
والوكرة ثامنا بتسع نقاط من انتصارين و 3  تعادلات مقابل 6 هزائم.
وأم صلال تاسعا بخمس نقاط من إنتصار وحيد وتعادلين مقابل 8 هزائم.
وفي المركز الأخير معيذر بأربع نقاط من أربعة تعادلات ودون أي فوز مقابل تعرضه لسبع هزائم.

اقراء ايضا