الوكرة يتخطى السد بثنائية في افتتاح القسم الثاني

حقق فريق الوكرة فوزا هاما على السد بهدفين لهدف في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب سعود بن عبدالرحمن بالوكرة في افتتاح مباريات الأسبوع 12 والأسبوع الأول من القسم الثاني من دوري نجوم QNB لكرة القدم.

سجل أهداف المباراة محمد بن يطو في الدقيقة 8 وعمر علي في الدقيقة 37 للوكرة، وسجل هدف السد الوحيد، حسن الهيدوس في الدقيقة 85.
وبهذا الفوز حصد الوكرة 3 نقاط هامة رفعت رصيده للنقطة 15 ليقفز من المركز التاسع إلى المركز السادس مؤقتا، في المقابل تجمد رصيد السد عند 18 نقطة ليبقى بالمركز الرابع مؤقتا.
وكانت الجولة الماضية شهدت فوز السد على الغرافة بنتيجة (5 -1)، وخسارة الوكرة أمام الريان بهدف دون رد.
وسيواجه الوكرة في الجولة المقبلة نادي قطر، فيما يتبارى السد مع الشحانية.
جاءت المباراة جيدة المستوى وظهر خلالها الوكرة بوجه طيب على الرغم من أفضلية السد على مستوى الاستحواذ على الكرة وعلى مستوى العمل الهجومي من حيث عدد المحاولات الهجومية ودرجة خطورتها إلا أنه اصطدم برجل المباراة وبطلها حسن إدريس حارس مرمى الوكرة الذي تصدى لركلة جزاء لم يكن بغداد بونجاح موفقا في تحويلها إلى هدف تعادل عند نتيجة صفر 0-1 للوكرة.
افتتح الوكرة النتيجة في وقت مبكر من زمن المباراة وشوطها الأول وتحديدا في الدقيقة 8 عندما تلقى محمد بن يطو كرة مرتدة من أحد المدافعين قبل أن يحولها في المرمى بتسديدة أرضية قوية جدا غالطت حارس المرمى الدوسري بارتطامها على الأرض قبل وصولها إليه، وكان السد قبل ذلك الهدف قد سيطر كليا على مجريات اللعب خاصة خلال الدقائق الست الأولى قبل أن يفك الوكرة الحصار ويخرج من مناطقه ويتقدم للهجوم إلى أن حصل على ضربة حرة مباشرة بسبب مخالفة من جابي أثمرت هدف التقدم.
وفي الفترة التي تلت الهدف تراجعت حدة الضغط الهجومي الذي بدأ به السد المباراة وشاهدنا الوكرة يبادله المحاولات الهجومية من حين لآخر دون المجازفة بالتقدم للهجوم إلا أن ذلك لم يمنع السد من الحصول على ضربة جزاء أهدرها بغداد بونجاح في الدقيقة 21 بعد أن تصدى له حارس المرمى حسن إدريس بمهارة كبيرة لتبقى النتيجة دون تغيير علما بأن ضربة الجزاء كان الحكم العذبة قد أعلنها قبل التشاور مع حكام الفار ثم اعتمدها بعد التشاور وتجدر الإشارة إلى أن سببها كان دخول لاعب الوكرة برونو على بغداد بنجاح في منطقة الجزاء دون التعامل مع الكرة.  امتص الوكرة اندفاع السد الهجومي في رحلة بحثه عن هدف التعادل ونجح في إحراز هدف ثان سجله عمر علي من تسديدة أرضية قوية حول بها كرة مرتدة من أحد المدافعين في المرمى بعد أن حول وجهتها بغداد بونجاح الذي عاد لمنطقة الجزاء لمساعدة زملائه لينتهي الشوط الأول بتقدم الوكرة بهدفين دون رد بفضل حارس مرماه حسن إدريس الذي تصدى لعدة هجمات خطيرة من بينها ضربة الجزاء وتوفيق مهاجميه أمام مرمى السد ودهاء مدربه ماركيز لوبيز الذي قرأ المباراة بشكل جيد في الشوط الأول.
وعاد السد في بداية زمن الشوط الثاني مقرا العزم على تقليص الفارق وتعديل النتيجة وتقدم للهجوم منذ البداية وواصل استحواذه على الكرة كما كان في الشوط الأول الذي أنهاه بنسبة 53 بالمائة وكثف محاولاته الهجومية على مرمى حسن إدريس نجم اللقاء إلا أنه وجد صعوبات كبيرة في اختراق الحصون الدفاعية لفريق الوكرة الذي نجح في مجاراة منافسه بالكرّ والفرّ حيث جمع بين الهدوء واللعب الدفاعي من جهة وبين التقدم للهجوم مع توخي الحذر وعدم كشف خطوطه الدفاعية وترك مساحات كبيرة أمام مهاجمي السد، ونتيجة للضغط السداوي تمكن حسن الهيدوس من تقليص الفارق في الدقيقة 85 من تسديدة أرضية أسكن بها الكرة في المرمى من مسافة قصيرة لتنتهي المباراة بفوز الوكرة 2-1.
 

اقراء ايضا