تشافي مدرب السد : أحلم بتدريب برشلونة ومتشوقون لإنهاء مونديال الأندية بشكل جيد

اعترف الإسباني تشافي هيرنانديز، المدير الفني لفريق السد اليوم الاثنين بأن أحد أحلامه هو أن يتولى تدريب فريقه السابق برشلونة الإسباني، ولكن هذا ليس متاحا الآن بالتأكيد،  كما أنه يركز حاليا على عمله مع فريق السد ومشروعاته التي يسعى إليها خلال تواجده في قطر.
 
ويلتقي السد مع فريق الترجي التونسي غدا الثلاثاء على استاد "خليفة الدولي" بالدوحة في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس ببطولة كأس العالم لأندية المقامة حاليا في قطر.
 
وقال تشافي في المؤتمر الصحفي لفريقه اليوم الاثنين قبل مباراة الغد: "كنا نتمنى التواجد في قبل النهائي والنهائي. نحن متشوقون لإنهاء البطولة بشكل جيد. لم يحالفنا الحظ في المباراة الماضية ولكننا سنلعب بنفس الفلسفة ونفس الأسلوب".
وأضاف: "أشعر بالسعادة لما قدمناه من أداء ولكنني لست سعيدا بالتأكيد بما حققناه من نتيجة. في المباراة الأخرى، كنا جاهزين وقدمنا مباراة قوية.
 
في المباراة الثانية، لم يحالفنا الحظ. فريق مونتيري بلغ الدور قبل النهائي عن جدارة. افتخر بلاعبي السد ولكن الأخطاء، وخاصة في إنهاء الهجمة، حرمنا من بلوغ قبل النهائي".
 
وتابع: "كنا على نفس المستوى القوي لمونتيري. ونسعى إلى تقديم مباراة قوية أمام الترجي".
 
وقال تشافي: "فريق الترجي مميز ويمكننا منافسته وتقديم مباراة قوية لإنهاء البطولة بشكل جيد وهو فريق يكافح بقوة ولديه لاعبون مميزون وخط دفاع قوي ومدرب شاب مميز للغاية، كما أن الترجي هو بطل أفريقيا".
 
وأكد تشافي أن وجود لاعبين شبان ضمن صفوف الفريق ليس شيئا سيئا، خاصة وأن هذا الفريق الشاب كان بإمكانه تقديم أداء أفضل، وقال: "علينا الاستفادة بذلك من التجربة التي نعيشها حاليا في مثل هذه المباريات التنافسية القوية والبطولة الكبيرة".
 
وعن السبب وراء الأخطاء التي حدثت في المباراة الماضية، قال تشافي: "ارتكبنا بالفعل أخطاء كبيرة ولكننا نافسنا بشكل جيدوهذا جزء من كرة القدم. وأقول للاعبين دائما إنني اثق بهم وإن علينا مواصلة العمل والثقة بهذا العمل وإننا نستعد ذهنيا لمثل هذه المباريات القوية".
 
وعما إذا كان عبد الكريم حسن يمكنه اللعب في بطولات الدوري الخمسة الكبرى في أوروبا، قال تشافي: "بالفعل هو لاعب مذهل وحماسي ولديه الطموح والعقلية ويمكنه اللعب لفرق كبيرة في أوروبا. للأسف ، لم يستطع اللعب معنا في الشهر الماضي".
 
وعن تقييمه للاعبين المحترفين ضمن صفوف السد وعن إمكانية وجود تغيير في الفترة المقبلة، أوضح تشافي : "كما قلت أشعر بالرضا عن أداء الفريق ولكنني أطالب منهم الأكثر من هذا لأن النتيجة لم تكن مرضية..نلعب بكل قوتنا في مواجهة فرق من قارات مختلفة. هناك بعض الأمور تحتاج لتطوير بالتأكيد".
 
وأكد تشافي أن أحد أحلامه هو تدريب فريق برشلونة ولكن ليس في الوقت الحالي لأن هذا لا يعتمد عليه هو فقط.
 
وقال: "مستقبلي هنا، ولدي العديد من المشاريع في دولة قطر. كنا نستطيع الوصول للنهائي في دوري الأبطال الأسيوي. اكتسبت بعض الخبرة خلال عملي مدربا على مدار خمسة أشهر وأشعر بالسعادة لما قدمته حتى الآن".
 
واعترف تشافي بأن بدرو ميجيل ليس لديه نفس القدرات الهجومية في مركز الظهير الأيمن مثل عبد الكريم حسن في الناحية اليسرى ولكن لدى كل منهما صفات مختلفة والفريق يسعى دائما للاستفادة من إمكانيات جميع اللاعبين.
وعن التحدي الكبير الذي واجهه خلال التحول من لاعب إلى مدرب، قال تشافي: "كنت اتمنى الاستمرار أكثر في اللعب ولم استطع ولكنني كمدرب يجب أن أسيطر على اللاعبين وأن أتعامل مع الإدارة، وأن أواجه الانتقادات. من الأفضل أن تكون لاعبا لكنني استمتع بعملي كمدرب".

اقراء ايضا