صراع صدارة دوري الواعدين يحتدم بين الدحيل والسد والأهلي

احتدم صراع صدارة دوري الدرجة الأولى للواعدين بين ثلاثي المقدمة الدحيل والسد والأهلي مع وصول المنافسات إلى نهاية دور الذهاب - القسم الأول - للدوري، إذ واصل الثلاثي إنتصاراتهم التي كان آخرها خلال الجولة الأخيرة التاسعة التي شهدت تحقيق كل منهم لإنتصار جديد عزز بها تموضعه في سباق الصدارة الذي يتقدمه الدحيل المتصدر، ثم السد الوصيف، ومن خلفه الأهلي، ويفصل بين الفرق الثلاثة فارق نقطي ضئيل بالإمكان تجسيره في الجولات المقبلة من قبل أي منهم في حال تعثر المنافس الآخر.

ومع نهاية الجولة التاسعة الأخيرة ظل الدحيل متقدما فوق القمة بفارق نقطتين عن السد حامل اللقب، والذي بدوره يتقدم بنقطة فقط على الأهلي وصيفه بالموسم الفائت.
وفي صلب صراع الصدارة تبرز أفضليات فرق المقدمة، فإذا كان الدحيل هو الأكثر انتصارات بثمانية انتصارات ثم السد بسبعة انتصارات، فإن الأهلي يتفرد بكونه الفريق الذي لم يخسر قط، وبالمقابل هو الأكثر تعادلا بثلاث تعادلات.
ويتميز السد بهجومه الأقوى في البطولة بستة وأربعين هدفا سجلها، ويليه الأهلي بثمانية وعشرين هدفا، ثم الدحيل بسبعة وعشرين هدفا.
أما الفريق الأقوى دفاعا فهو الأهلي بأربعة أهداف فقط قبلها في مرماه، ويليه الدحيل بثمانية أهداف دخلت مرماه، ثم السد ومعه الغرافة بقبول كل منهما لإحدى عشر هدفا في مرماه.
هذا، وكانت الجولة التاسعة الأخيرة من دوري الدرجة الأولى للواعدين تحت 13 عاما، قد شهدت إنتصار الدحيل المتصدر على قطر بنتيجة كبيرة بلغت خمسة أهداف مقابل هدف، ليعزز من صدارته المُستحقة
كما انتصر الوصيف السد على العربي بهدفين نظيفين، ليبقى السد بإنتصاره ملاحقا للدحيل.
وبدوره الأهلي حقق إنتصارا كان هو الأكبر خلال الجولة بفوزه على أم صلال بستة أهداف دون رد.
وكان الريان من بين المنتصرين خلال الجولة الأخيرة بإنتصاره في مواجهة قمة الجولة على الغرافة بهدفين لهدف ليتقدم على منافسه مزيحا إياه من المقعد الأخير في المربع الذهبي ليحل محله، فيما تراجع الغرافة خارج المربع الذهبي، وانتهت آخر مواجهات الجولة بالتعادل بهدفين لمثليهما بين فريقي مؤخرة الترتيب الوكرة ومعيذر.
وعقب تسع جولات من المنافسات يأتي الدحيل في المركز الأول بأربع وعشرين نقطة، ويحل السد بالمركز الثاني بإثنتين وعشرين نقطة، والأهلي ثالثا بإحدى وعشرين نقطة، والريان رابعا بست عشرة نقطة، والغرافة خامسا بأربع عشرة نقطة، وقطر سادسا بعشر نقاط، وأم صلال سابعا بتسع نقاط، والعربي ثامنا بثمان نقاط، والوكرة ومعيذر في المركزين الأخيرين برصيد نقطتين فقط.

 

اقراء ايضا