العطية يتسلم جائزة أساطير الرياضة العالمية

تسلم بطلنا العالمي ناصر بن صالح العطية جائزة أوسكار موناكو لأساطير الرياضة العالمية ، وذلك خلال الحفل السنوي الذي أقيم في قاعة كريستال جاليري بفندق فيرمونت موناكو ، أمس السبت في النسخة الرابعة من جائزة موناكو لأساطير الرياضة العالمية.

وقد شهدت فعاليات جائزة موناكو يوم الجمعة إقامة حفل عشاء في النادي الملكي للسيارات - أقدم نادي للسيارات في العالم أنشئ منذ 130 سنة - وقد حضر أمير موناكو وكبار المسئولين بالإمارة ، وخطف الأضواء  البطل ناصر بن صالح العطية وكان محط أنظار الجميع وسلطت عليه أضواء وسائل الاعلام العالمية .

ويعتبر السوبرمان القطري أول عربي وقطري يكرم ويمنح لقب " الأسطورة " وهذا انجاز جديد يحسب له وللرياضة القطرية ، فقد حقق إنجازات عالمية كثيرة ومتعددة سواء في رياضة السيارات أو الرماية أبرزها حصوله على  لقب رالي دكار (3) مرات ، والحاصل على الميدالية البرونزية في الرماية في أولمبياد لندن 2012 .

وأعرب العطية عن سعادته الغامرة بمناسبة منحه أوسكار أساطير الرياضة العالمية في موناكو قائلا " أهدي هذا اللقب لصاحب  السمو الأمير المفدى والشعب القطري ولجميع العرب في كل مكان ، وأنا في قمة سعادتي وأشعر بالفخر بمناسبة حصولي على هذه الجائزة ، وجاء هذه الفوز تتويجاً لجهودي التي بذلتها خلال مسيرتي الرياضية ، ولدعم الدولة اللامحدود بقيادة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله صاحب الأيادي البيضاء على الرياضية والرياضيين

وأضاف : "منحي لقب الأسطورة العالمية شرف كبير لي وتواجدي بين نجوم وأساطير العالم يعطيني حافزاً كبيراً على تحقيق مزيداً من الإنجازات لبلدي الغالي قطر في قادم الاستحقاقات، ونحن نسعى لرفع اسم قطر عالياً خفاقاً في المحافل الدولية الرياضية ، واليوم في هذه الاحتفالية العالمية نجد أن اسم قطر يتردد في كل وسائل الاعلام العالمية ، كما أنه سجل في تاريخ اوسكار أساطير الرياضة العالمية  2019 "

وتابع : " ويشرفني وأفتخر بأن أكون أول رياضي قطري وعربي ينال هذا شرف اللقب الذي أهديه لكل العرب في كل مكان في العالم  ولمحبي رياضة السيارات "
ويتم تقديم الجائزة المرموقة ، "جائزة الأساطير الرياضية العالمية" للأبطال الرياضيين النشطين والمتقاعدين على حد سواء ، الذين تميزوا ليس فقط في مآثرهم الرياضية ولكن أيضًا كمثال يحتذى به للأجيال الجديدة.

في النسخة الأولى التي أقيمت في 2016 فقد منح اللقب للايطالي جياكومو أغوستيني  الفائز ببطولة العالم للموتوجي بي (15) مرة ، والسائق الفنلندي ميكا هاكينين بطل العالم للفورميلا واحد مرتين ، والبلجيكية تيا هيليبوت الفائزة بالميدالية الذهبية الأولمبية في الوثب العالي ، والبلجيكي جان ماري بفاف أفضل حارس مرمى في العالم ، ومنح اللقب للايرلندي الشمالي السير انتوني مكوي  في سباقات الخيل .

أما في النسخة الثانية التي أقيمت 2017  فقد منح اللقب للبلجيكي جاكي ايككي الفائز (6) مرات ببطولة لومان 24 ساعة ، والفائز مرة واحدة برالي باريس دكار ، وبطل العالم للفورميلا واحد (2) مرتين ، كما منح اللقب للفرنسية ميشيل موتون التي فازت أفضل ملاحة في رالي باريس دكار ورئيس لجنة رياضة المرأة بالاتحاد الدولي للسيارات ، ومدير الاتحاد الدولي للسيارات في بطولة العالم للراليات  ، والإيطالي جوزيفا آدم بطل سباق القوارب البطل الأولمبي وبطل العالم خمس مرات وبطل أوروبا (8) مرات .

وفي النسخة الثالثة التي أقيمت 2018 ، فقد منح اللقب لاعب كرة القدم الأرجنتيني أوسفالدو ارديليس بطل العالم 1978 ، والألمانية جوتا كلاينشميت المرأة الوحيدة الفائزة برالي باريس - دكار ، والبرازيلي الراحل السائق أيرتون سينا الفائز ببطولة العالم للفورميلا واحد ثلاث مرات ، والأمريكي فريدي سبنسر الفائز (3) مرات ببطولة العالم للدراجات النارية ، كما منحت جائزة القيم لدعم المجتمع للإيطالي  للدكتور كلاوديو كوستا مؤسس العيادة المتنقلة والذي أنقذ العديد حياة العديد من الأبطال المشاركين في بطولة العالم للموتو جي بي .

اقراء ايضا