لويس أنريكي يعود لقيادة منتخب إسبانيا مجددا

أعلن لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الثلاثاء عودة لويس إنريكي إلى منصب المدير الفني للمنتخب الأول، وذلك بعد خمسة أشهر من رحيله عن المنصب بسبب ظروف مرض ابنته.

وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد اليوم في العاصمة الإسبانية مدريد، وقد أعلن روبياليس عن القرار الذي كان متوقعا وتناولته عدة تقارير إعلامية، حيث أكد عودة إنريكي ورحيل مساعده السابق روبرت مورينو عن منصب المدير الفني.

واختتم المنتخب الإسباني مشواره الناجح في التصفيات المؤهلة إلى نهائات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) بالفوز على نظيره الروماني 5 / صفر في الجولة العاشرة الأخيرة من مباريات المجموعة السادسة، لتفوز إسبانيا بصدارة المجموعة وتكون ضمن تصنيف المستوى الأول في قرعة البطولة التي تسحب في 30 تشرين ثان/نوفمبر الجاري.

ومع ذلك، ألقى الجدل المثار حول تدريب المنتخب الإسباني، بظلاله على انتصار أمس، حيث انتقدت وسائل إعلام طريقة تعامل الاتحاد الإسباني مع ما ذكرته تقارير حول أن مورينو يقف على باب الرحيل عن منصبه وأن إنريكي سيعود مجددا.

فقد انتظر الصحفيون والمراسلون تأكيد تلك الأنباء أمس الاثنين عقب المباراة، لكن مورينو لم يدل بأي تصريحات ولم يحضر المؤتمر الصحفي، كما رفض لويس روبياليس الإدلاء بتصريحات.

وكان إنريكي قد تولى تدريب المنتخب الإسباني عقب نهاية كأس العالم بروسيا، لكن المدرب شعر بأنه لا يستطيع مواصلة العمل في ظل ظروف مرض ابنته، التي كانت تعاني من السرطان ثم فارقت الحياة وعمرها تسعة أعوام.

اقراء ايضا