اللجنة العليا تدرّب أفراد شركات الأمن الخاصة على تأمين الأحداث الرياضية الكبرى

استضافت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالتعاون مع المركز الدولي للأمن الرياضي، دورة تدريبية لموظفي شركات الأمن الخاصة، بهدف إعدادهم للمشاركة في تأمين الأحداث الرياضية الكبرى، وذلك ضمن الاستعدادات الجارية في قطر لاستضافة بطولتي كأس الخليج العربي 24 وكأس العالم للأندية FIFA قطر 2019™ في نوفمبر وديسمبر 2019. 
 
تواصلت فعاليات الدورة التدريبية على مدى خمسة أيام في العديد من الأماكن بالدوحة على أيدي خبراء في مجال الأمن من المملكة المتحدة، ويقدمون استشارات أمنية لفرق الدوري الإنجليزي الممتاز. وتعرّف المشاركون في البرنامج التدريبي، الذي أعدته اللجنة العليا والمركز الدولي للأمن الرياضي، على مختلف جوانب إجراءات وعمليات الأمن والسلامة في المواقع التنافسية وغير التنافسية.
 
وفي هذا السياق، قال السيد جاسم الكعبي، مدير إدارة الأمن المحلي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث: "تهدف مثل هذه الدورات التدريبية إلى تعزيز قدرات أفراد الأمن وإعدادهم للمشاركة في جهود تنظيم بطولتي كأس الخليج العربي 24 وكأس العالم للأندية، وتعزيز خبراتنا ومعرفتنا الأمنية، وتطوير صناعة الأمن الخاص في قطر، وذلك في إطار استعداداتنا المتواصلة لاستضافة بطولة كأس العالم FIFA™ عام 2022". 
 
وأضاف الكعبي: "نجحنا بالتعاون مع شركائنا في المركز الدولي للأمن الرياضي في إعداد سلسلة من ورش العمل التي تسلط الضوء على أحدث وأفضل الممارسات المتبعة عالمياً على صعيد تأمين الأحداث الرياضية. وتوزّعت الدورة التدريبية على 29 وحدة، وشملت تفاصيل متعلقة بكيفية التحضير للفعاليات الجماهيرية، والتحكم في آلية دخول وخروج المشجعين، ومراقبة الجمهور، والتعامل مع حالات الشغب والحوادث، والاستجابة لحالات الطوارئ، والتعامل مع السلوكيات العنصرية، وضمان حماية حقوق الإنسان". 
 
وأكد الكعبي على أهمية استضافة مثل هذه البطولات الكروية على الطريق نحو مونديال 2022، حيث يمثل ذلك فرصة لتطبيق ما يتعلمه الأفراد خلال الدورات التدريبية، واختبار جاهزيتهم للإسهام في تنظيم الحدث الرياضي الأبرز في العالم عام 2022.
 
من جانبه، قال الرائد حسين حمزة، رئيس قسم شركات الخدمات الأمنية الخاصة في اللجنة الأمنية باللجنة العليا: "تشكّل هذه الخطوة جانباً هاماً لدعم الجهود الرامية لتطوير قطاع الخدمات الأمنية الخاصة، ما يمثل أولوية رئيسية بالنسبة لنا ضمن استعداداتنا لاستضافة مونديال قطر 2022".
 
وقال محمد الحنزاب، رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي: "في ضوء تواصل التحضيرات لتنظيم بطولتي كأس الخليج العربي 24 وكأس العالم للأندية FIFA قطر 2019™، من الهام أن نعي بأن سلامة وأمن جميع المشاركين والحضور يمثل عنصراً أساسياً لتنظيم بطولات رياضية ناجحة".
 
وأضاف الحنزاب: "نحن في المركز الدولي للأمن الرياضي نفخر بدعم جهود اللجنة العليا لإعداد طواقم معنية بالأمن والسلامة على مستوى عال من الكفاءة والمهارة، ما سيعدّ مكوناً رئيسياً لتأمين المشجعين خلال بطولة قطر 2022". 

اقراء ايضا