الشحانية يوقف انتصارات الريان في دوري نجوم QNB

أوقف الشحانية سلسلة الانتصارات المتتالية للريان بتعادل الفريقين مساء اليوم بهدفين لمثلهما، في المواجهة التي جمعت بينهما على ملعب عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري القطري لكرة القدم ( دوري نجوم QNB ) 2019 / 2020 .   

سجل أهداف المباراة للشحانية كل من سعود فرحان في الدقيقة الـ9 ،ورامين رضائيان في الدقيقة الـ68 ،وسجل للريان كل من عبدالعزيز حاتم في الدقيقة الـ54 ، وسيباستيان سوريا في الدقيقة الـ60 .
   وبهذه النتيجة رفع الريان رصيده الى 22 نقطة في المركز الثاني خلف الدحيل المتصدر، بينما رفع الشحانية رصيده الى 4 نقاط من اربعة تعادلات، لكنه ظل في المركز الاخير في جدول الترتيب.
  ويلعب في وقت لاحق من مساء اليوم العربي مع السيلية على استاد حمد الكبير.. وتستكمل بقية مباريات الأسبوع العاشر غدا/ الجمعة/ بإقامة مواجهتين، حيث سيلعب الوكرة أمام الأهلي على استاد سعود بن عبدالرحمن، ثم مباراة الخور أمام الدحيل على استاد الخور.
  وتختتم مباريات الجولة بعد يوم غد /السبت/، بإقامة آخر مواجهتين، حيث سيلعب السد أمام نادي قطر على استاد ثاني بن جاسم، بعدها على نفس الملعب سيكون الموعد مع مواجهة الغرافة أمام أم صلال.
  الريان كان الطرف الافضل منذ البداية من ناحية امتلاك الكرة وبسط سيطرته على منطقة وسط الملعب، وهما ما مكناه من تنويع اللعب بسلاسة على الاطراف وخلق العديد من الفرص وابرزها كانت تسديدة عبدالعزيز حاتم القوية التي صدها الحارس بقوة قبل ان يشتتها الدفاع الى ركلة ركنية.
   لكن رغم البداية المتواضعة للشحانية من خلال تراجعه للخلف وتأمين مناطقه الدفاعية، قاد الفريق هجمة منظمة سريعة حيث مرر الهولندي دي يونج كرة عرضية استلمها على فريدون والذي بدوره هيأها لسعود فرحان الذي باغت حارس الريان بكرة أرضية سكنت الشباك في الدقيقة الـ9 ويمنح فريقه اسبقية مبكرة.
   عاد الشحانية بعد الهدف لتأمين الدفاع وغلق كل المنافذ المؤدية لمرماه على امل انهاء الشوط الاول وهو متقدم في النتيجة ،على الجانب الاخر ظل الريان يبحث عن العودة في النتيجة وادراك التعادل بسرعة من خلال نجم الفريق ياسين ابراهيمي، لكن معظم محاولاته لم يكتب لها النجاح،ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية الشوط الأول بتقدم للشحانية بهدف دون رد.
   بداية الشوط الثاني لم تختلف عما سبقها حيث كانت البداية قوية من جانب الريان عبر سلسلة من الهجمات المتتالية بعد فشله في تعديل النتيجة في الشوط الاول بعد اضاعة العديد من الفرص السهلة، وبعد محاولات كثيرة من جانب عبدالعزيز حاتم في النصف الاول من المواجه ولم يسعفه الحظ في زيارة الشباك ...نجح الاخير في تسجيل هدف التعادل بعد ان مر من دفاع الشحانية وغالط الحارس بكرة يسارية قوية منحت الفريق العودة من جديد في اجواء المباراة في الدقيقة الـ54.
   لم يكتف الريان بهذا الهدف بل واصل فرض اسلوبه وبسط سيطرته ليتمكن من تسجيل الهدف الثاني عن طريق سيباستيان سوريا بعد كرة عرضية من موفق عوض وضعها سوريا قوية في الشباك في الدقيقة الـ60 .
   ظل الشحانية حبيسا داخل مناطقه الدفاعية، وأثمرت هجمة مرتدة عن هدف التعادل للفريق في الدقيقة الـ68 عن طريق المحترف الايراني رامين رضائيان من كرة راسية غالط بها الحارس واعاد الامل لفريقه من جديد.
   ولاحت للريان العديد من المحاولات من اجل التقدم بالهدف الثالث لكن الفريق لم يقدر على زيارة الشباك، حيث تم فرض رقابة لصيقة على ياسين ابراهيمي الذي حاول بشكل فردي مضاعفة النتيجة لكنه سقط في منطقة الجزاء ،لكن تقنية الفيديو " الفار" لم تقر بوجود خطأ.
   وفي الوقت بدل الضائع اضاع الهولندي دي يونج فرصة التقدم في النتيجة وحصد نقاط المباراة، لكنه سدد كرة قوية مرت فوق العارضة بقليل ويحرم فريقه من هدف محقق.. ليعلن معها الحكم عن نهاية المواجهة بتعادل عادل بين الفريقين لكنه بطعم الخسارة بالنسبة للريان الباحث عن اقتناص الصدارة.
 

اقراء ايضا