نادي قطر يفوز على الشحانية بهدف دون رد في دوري نجوم QNB

حقق نادي قطر فوزا هاما على الشحانية بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في افتتاح مباريات الأسبوع التاسع من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم  QNB).   

سجل هدف المباراة الوحيد، ساردور راشيدوف في الدقيقة 45 لنادي قطر.
   وبهذا الفوز، حصد نادي قطر 3 نقاط هامة رفعت رصيده الى 9 نقاط فيما توقف رصيد الشحانية عند 3 نقاط.
   وسيواجه نادي قطر في الجولة المقبلة فريق السد، فيما يتبارى الشحانية مع الريان.
   جاءت مباراة نادي قطر والشحانية متوسطة المستوى عامة، حيث شهدت بدايتها تبادل الفريقين محاولات الاستحواذ والسيطرة على منطقة وسط الميدان وبعض محاولات اختراق الخطوط الدفاعية التي منحها المدربان جوزيه مورسيا ووسام رزق الأولوية، وكانت المحاولات الهجومية قليلة جدا وكان أغلبها من جانب لاعبي فريق نادي قطر، ولعل اكثرها خطورة تلك التسديدة التي وجهها عبدالناصر الخياطي من الجهة اليمنى في الدقيقة 24  وحولها حارس المرمى محمد أحمد البكري الى ضربة زاوية ورد عليها رامين رضائيان بضربة رأسية في الدقيقة 28 فوق المرمى بقليل.
    ومع تقدم زمن اللعب بدأت المحاولات الهجومية تسجل ظهورا أكثر وضوحا من جانب الفريقين مما كانت عليه في ربع الساعة الأول من زمن الشوط الأول وفي الدقيقة 32 اصبح التفوق الهجومي لفريق نادي قطر عندما انفرد راشيدوف بحارس المرمى البكري الا انه لم يكن موفقا في التعامل مع الكرة لتسديدها في المرمى، وبالتالي ضاعت من الفريق فرصة ثمينة جدا وككل مرة يعمل الشحانية على رد الفعل دون تأخر طويل.
   وحقق فريق قطر تفوقا نسبيا في ربع الساعة الأخير من زمن الشوط الأول نقل من خلالها مجريات اللعب الى منتصف ملعب فريق الشحانية الذي تراجع لمناطقه لتغطية المساحات وتأمين خطوطه الدفاعية ولكنه لم يسقط من حساباته المحافظة على المناورة الهجومية ولو باستخدام الهجمات المرتدة واستغلال المساحات الفارغة التي كان يناور فيها كيسي امانجوا وسعد حسين الصوان ورامين رضائيان.
   وفي الدقيقة 45، افتتح فريق قطر النتيجة عندما اخترق الفريق خط دفاع الشحانية عند خط منتصف الملعب وقاد كايكي مورينو الهجمة بسرعة كبيرة جدا قبل ان يتوغل في منطقة الجزاء ويقدم تمريرة حاسمة لزميله راشيدوف الذي سدد الكرة في المرمى محرزا هدف التقدم في وقت قاتل من زمن الشوط الأول الذي انتهى بتقدم قطر بهدف.
   ومع بداية الشوط الثاني للمباراة، لم يكن فريق قطر على عجلة من أمره حيث تعامل مع مجريات اللعب بهدوء كبير في المقابل عاد فريق الشحانية محملا بكثير من الضغوط، حيث لم يعد امامه من الزمن الا شوط واحد لتدارك الموقف واحراز التعادل، ولكنه لم يتمكن من فرض أسلوب لعبه وتشكيل ضغط هجومي كبير وارغام منافسه على التراجع لمناطقه للدفاع عن مرماه على الرغم من التبديلين اللذين اجراهما المدرب جوزيه مورسيا لتنشيط الجبهة الهجومية للفريق بضم أنس احمد وسعود فرحان للتشكيلة.
   وسعى فريق الشحانية الى تعديل النتيجة رغم التنظيم الدفاعي الجيد لفريق قطر، لكن دون جدوى لتنتهي المباراة بفوز نادي قطر على الشحانية بهدف دون رد.
 

اقراء ايضا