"قطر.. إرث ورؤية".. كتيباتٌ عالمية بـ "4" لغات.. أطلقتها لجنة الإعلام الرياضي

تُطلق لجنة الاعلام الرياضي 4 كتيبات ترويجية عن دولة قطر بأربع لغات عالمية تحت عنوان " قطر .. إرث ورؤية"، وذلك تزامنا مع انطلاق بطولة كوبا امريكا التي تحتضنها البرازيل، والتي ستسجل مشاركة منتخبنا الوطني ببطاقة دعوة وجهت لبطل آسيا من قبل اتحاد امريكا الجنوبية لكرة القدم "كونمبول"، ليكون اول منتخب عربي يشارك في هذه البطولة التي ستنطلق منافساتها في الرابع عشرة من يوينو الجاري وتختتم في السابع من شهر يوليو المقبل بمشاركة منتخبات البرازيل، الارجنتين، الاوروغواي، كولومبيا، تشيلي، بيرو، فنزويلا، بارغواي، اليابان، الاكوادور، وبوليفيا.

وسيشكل توزيع هذا الكتيبات التي تحمل إسم "قطر ..إرث ورؤية"، على هامش بطولة كوبا امريكا مناسبة مهمة للترويج للمخزون الحضاري والارثي لدولة قطر، ويقرأ الجوانب التاريخية، الجغرافية، السياحية، الاقتصادي، اضافة الى الاضاءة على الجانب الرياضي الذي ميز قطر وهي التي تكمل استعداداتها بثبات لاستضافة مونديال 2022.

وستقدم الكتيبات لمحة شاملة عن ابرز انجازات الدولة في المجال الرياضي وكيف تحولت الى عاصمة رياضية بشهادة كافة الاتحادات الرياضية الدولية، بعد ان نجحت في تقديم وجه مشرّف ومشرق على تنظيم البطولات والتظاهرات الرياضية التي اقميت خلال السنوات القليلة الماضية.

الى ذلك، فقد استغرق العمل على إعداد الكتيبات وتجهيزها مدة تجاوزت 4 اشهر، خاصة انه الصدور سيكون بأربع لغات، وهي اللغة العربية (لغة الدولة الرسمية)، و"البرتغالية" بحكم ان الكتيب سيوزع في البرازيل التي ستحتضن البطولة وتعتمد "البرتغالية" كلغة رسمية، كما سيوزع باللغة الاسبانية التي تعتمدها بقية دول أميركا الجنوبية كلغة رسمية، فضلا عن اللغة الانجليزية التي تعتبر لغة التواصل العالمية الاولى لجميع الدول.

وسيتم توزيع الكتيبات على اكثر من 4000 صحافي وإعلامي تم تسجيلهم لتغطية البطولة، يمثلون دول امريكا الجنوبية، الى جانب حضور اعلاميين من اوروبا سيتواجدون لتغطية فعاليات البطولة الاعرق في التاريخ.

وستسجل البطولة حضور العديد من الصحافيين الرياضيين من اليابان والذين سيتولون مهمة تغطية مشاركة منتخب بلادهم ضمن هذه البطولة.

ويتألف الكتيب الواحد من 136 صفحة، وسيكون الهدف الاساسي منه، تعريف العالم اكثر واكثر بدولة قطر وتسليط الضوء على كافة الانجازات التي قامت بها خلال الفترة الماضية، في كافة القطاعات، بما فيها الانجازات الرياضية التي تم تحقيقها ومنها المنشآت والملاعب الرياضية والاستادات التي ستستضيف كاس العالم 2022، الى جانب المجالات التي وضعت فيها دولة قطر بصمتها ومنها الفوز بتنظيم بطولة قارية وعالمية، ويكشف كيف تحولت قطر الى عاصمة للرياضة في الفترة الماضية.

وسيسلط الضوء ايضا على المنشات التي تعتبر رائدة في قطر وفي مقدمتها اسباير مهد الرياضة، واسبيتار، كما سيتضمن الكتيب كلمة لسعادة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس المؤسسة القطرية للإعلام، ولشخصيات إعلامية رياضية قطرية .

ولن يقتصر هدف الكتيب على التعريف بدولة قطر، بل ان المادة التي يتضمنها يمكن ان تكون مادة مميزة لكافة الصحافيين والاعلاميين والمختصين للعودة اليها لمرجع موثق، حيث يمكن أن تكون هذه المادة حاضرة في العديد من التقارير الصحفية التي تحكي مسيرة قطر نحو تحقيق الارث المستدام للاجيال، وتحقيق اهداف رؤيتها الوطنية 2030.

وقد راعى المشرفون على إعداد الكتيبات جزئية مهمة تتعلق بالجانب الخدماتي للاعلاميين، حيث تم تخصيص جزءاً من الصفحات للحديث عن الجنسيات المخولة للدخول الى قطر من دون تأشيرة، حيث تم ذكر قائمة في اسماء الدول التي يمكن لمواطنيها الدخول الى الدولة مع تقديم لمحة عن التأشيرات القصيرة والطويلة الاجل بالنسبة للدول.

وفي قسم آخر، تم التطرق الى المطلوبات التي يفترض على الصحافي توفيرها من اجل الحصول على التشيرة والدخول الى الدوحة من اجل القيام بمهامه الصحفية بكل يسر، وخاصة الصحافيون الذين يعملون في مجال القنوات التلفزيونية الذين يتطلب منهم تقديم قائمة بالمعدات التلفزيونية وغيرها من الاجراءات، وبذلك يمكن لاي صحافي ان يحافظ على هذا الكتيب للإطلاع عليه لما فيه من خدمات متميزة، كما تم وضع آليات التواصل من بريد الكتروني للراغبيين من الصحافيين في المزيد من المعلومات والخدمات الاخرى .

اما بالنسبة للطباعة والتقنيات الفنية المستخدمة في تصميم واخراج الكتيب وطباعته، فقد تم استخدام افضل التقنيات في الاخراج والطباعة، وأفضل انواع الورق المستخدم، كما سيتم وضع هذا الكتيب في علب فاخرة يتم توزيعها على الصحافيين خلال بطولة كوبا امريكا. 

الى ذلك، فسيتم توزيع فلاش ميموري بسعة 32 غيغابايت، يتضمن نسخة من الكتيب باللغات الاربع على صيغة  "بي دي اف"، الى جانب فيديو ترويجي عن قطر والسياحة فيها، وعن استادات المونديال، .

وسيتم توزيع كتيب الذي يحمل عنوان "قطر .. ارث ورؤية" على العديد من الشخصيات الرسمية والاتحادات الكروية والاندية في البرازيل، كما سيتم العمل على الالتقاء بالعديد من الشخصيات الرياضية والكروية البارزة عالميا لتقديم الكتيب.

 

اقراء ايضا