جوعان بن حمد: اليوم الرياضي يغرس مفهوم الرياضة كجزء أساسي في نمط الحياة

أكد سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية ان الاحتفال باليوم الرياضي للدولة أصبح من المناسبات الاستثنائية والخاصة التي يحتفل بها المواطنون والمقيمون في قطر، خاصة وأن دولة قطر تعتبر من أوائل دول العالم التي تخصص يوماً رياضياً مدفوع الأجر كإجازة رسمية لممارسة الرياضة، وذلك يعكس مدى اهتمام قيادتنا الحكيمة بالرياضة ودورها في بناء الإنسان الذي يعتبر أهم عامل في بناء الدولة، كما أن الرياضة تعد من أحد أهم العوامل المؤثرة في ركائز رؤية قطر الوطنية 2030 . نعيش أجواء اليوم الرياضي لهذا العام ودولة قطر تحتفل بالكثير من الإنجازات الرياضية التي تحققت، لعل أبرزها  فوز الأدعم ببطولة كاس آسيا لكرة القدم، والتي تحدى فيها لاعبونا الصعاب، واستطاعوا أن يبرهنوا على مقدرة ابناءنا لتحقيق الفوز والانتصار الذي جاء مستحقا، وثمرة جهود استمرت على مدى سنوات وهم خير قدوة لشبابنا.

وأضاف سعادة رئيس اللجنة الأولمبية بأن قطر تحولت في هذا اليوم الى ساحة رياضية كبيرة يمارس فيه الجميع مختلف أنواع الرياضات، ونهدف في هذا اليوم هو نشر الوعي بأهمية الرياضة، وتشجيع ممارستها وجعلها نمط حياة،  لما لها من فوائد بدنية وصحية للأفراد والمجتمعات بكل أنواعها، لتصبح ثقافة عامة لدى كافة شرائح المجتمع، كما ان ممارسة الرياضة بشكل مستمر تقي من امراض العصر المختلفة، وتساهم في خلق مجتمعات سليمة ومعافاة تستطيع ان تقوم بمهام بناء الدول، وتساهم في نهضتها والحفاظ عليها، وفي هذا الجانب فان الدولة تزخر بأضخم المنشآت والمرافق الرياضية الضخمة المنتشرة في جميع أنحاء الدولة.
وفي سياق آخر، أكد سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة المنظمة لبطولة العالم لالعاب القوى 2019،  بأن الكشف عن شخصية بطولة العالم لألعاب القوى  في اليوم الرياضي للدولة ، مؤكدا بأن اطلاق الشخصية (فلاح) يعكس التراث القطري الأصيل وعنوان للطموح والشجاعة والنجاح، كما يأتي ضمن خطة العمل والعطاء لابراز التحدي الرياضي العالمي بمستوي مشرف، ويليق بسمعة ومكانة قطر وما حققته من انجازات وريادة على كافة الاصعدة ، آملاً بأن تكون بطولة العالم لألعاب القوى المقبلة حدث يسجل في التاريخ و يدوم للأجيال في دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط، وجسرا للتلاقي والمحبة والوئام بين أبطال وشعوب العالم.
 

 

اقراء ايضا