15 days
18 hours
31 mins
37 secs
    15 days
    18 hours
    31 mins
    37 secs

QNB STARS LEAGUE

قمة الريان والعربي تخطف الأضواء على أيقونة ملاعب المونديال

يجمع محبو وعشاق كرة القدم القطرية على أن مشاهدة لقاء الريان والعربي تعد من أمتع المباريات التي ينتظرها الجميع في ثاني جولات بطولة الدوري القطري لكرة القدم غدا /الخميس/ في مباراة مثيرة سيكون استاد /لوسيل/ شاهدا على رواية أحداثها وتفاصيلها.

ومع دخول قطار الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) جولته الثانية، بعد جولة أولى جاءت مخالفة للتوقعات وحملت في جعبتها عناوين مهمة، وإشارات واضحة بأن المنافسة في الموسم الحالي لن تكون سهلة، وبأن كرة القدم لم تعد تعترف بأسماء وتاريخ كما كانت في السابق، والدليل هو سقوط حامل لقب الموسم الماضي نادي السد أمام المرخية وسقوط الدحيل على يد الوكرة، وخسارة الريان أمام الشمال.
"ديربي قطر" كما يحلو للجميع تسميته يحظى بمتابعة واهتمام كبير من جميع عشاق الساحرة المستديرة بقطر، حيث يأتي في ظروف مميزة تتزامن مع بدء الاحتفال ببقاء 100 يوم على انطلاق المونديال، وسينال لاعبا الفريقين شرف تسجيل حضورهم على استاد /لوسيل/ "أيقونة" ملاعب كأس العالم FIFA قطر 2022 لأول مرة، وسيتنافسون بكل روح رياضية داخل المستطيل الأخضر وسط اهتمام إعلامي كبير لاكتشاف القدرات المذهلة لملاعب المونديال.
كما تأتي المباراة في مسك ختام الأسبوع الثاني، حيث ستكون الأنظار مشدودة بقوة لمعرفة هوية الفريق الفائز، فالتكهنات كثرت خلال الأيام الماضية، لكن صافرة الحكم القطري الدولي عبد الرحمن الجاسم ستحسم الجدل وتعلن اسم الفريق الفائز.
مواجهات الريان والعربي دائما ما تضفي على المنافسة المحلية بعدا فنيا راقيا، حيث إن الفرق لم تعد تبحث عن تحقيق النتائج فحسب، وإنما عن تقديم عروض فنية مميزة، لاسيما وأن الفريقين يتمتعان بقاعدة جماهيرية كبيرة ستطرب الآذان بهتافات وأهازيج في أول حضور لهم على استاد /لوسيل/، الذي سيشهد المباراة النهائية لمونديال قطر.
ويعتبر الريان النادي الأكثر جماهيرية تاريخيا بين الأندية القطرية، وكذلك يمتلك العربي قاعدة جماهيرية ضخمة استعادت بريقها في السنوات الأخيرة مع عودة العربي للمنافسة على الألقاب من جديد.. فالمواجهة قد انطلقت فعليا قبل وقتها بين الجماهير على مواقع التواصل الاجتماعي.
ويدخل الريان المباراة وكله أمل في لملمة جراحه بخسارة غير متوقعة أمام الشمال، كانت كفيلة بأن تطلق صفارات الإنذار مبكرا داخل أسوار الفريق، وتبث الشك لدى أحبائه حول وضعية الفريق بعد ظهوره بوجه شاحب عكس مشاركته في دوري أبطال آسيا المتميزة والتي ختمها بتأهله للدور الـ16.
ويسعى لاعبو الريان إلى تصحيح المسار رافعين شعارا واحدا (لابديل غير الانتصار لمصالحة الأنصار) التي ستكون متواجدة بقوة، مطالبة بضرورة تحقيق الفوز خصوصا في الدربيات.
وعلى الورق يبدو العربي المرشح الأبرز لنيل نقاط المباراة الثلاث، خاصة وأن خصمه الريان يعيش فترة من التذبذب بسقوطه في الجولة الأولى. ويسعى مدرب الريان نيكولاس كوردوفا الذي تولى الإشراف خلفا للفرنسي لوران بلان، إلى مداواة جراحه عبر الفوز، يبعده عن موجة الانتقادات التي طالته بسبب عدم تعاقده مع لاعبين جدد.
وسيطغى عنوان وحيد على هذه المواجهة وهي (نقاط المباراة الثلاث)، فمن المرجح أن يلجأ الريان لبعض الحسابات التكتيكية المشوبة بالحذر في بداية المباراة، إلا أن ذلك لا يعني إنه سيكتفي بالدفاع ويصرف النظر عن اللعب الهجومي خاصة وأنه يحتاج للنقاط الكاملة لاستعادة توازنه. كما أن المدرب التشيلي قد يعمد لتحريك العزائم لتحقيق ردة الفعل التي تصحب بعض الفرق عند الخسارة.. وعليه فإننا على موعد مع مباراة لا تعترف إلا بفائز واحد.
على الجانب الآخر، يبدو أن إدارة نادي العربي قد حرصت على وضع الفريق في مأمن، بالإبقاء على المدرب القطري يونس علي الذي قاد الفريق في الموسم الماضي وحقق معه المركز الرابع، علاوة على أنه يعرف جيدا خفايا كرة القدم القطرية التي استعصت على سلفه الراحل الأيسلندي هيمر هلميجرسون، وهو ما سيساعده على قيادة الفريق دون الحاجة لإضاعة الوقت في التعرف على اللاعبين والفرق المنافسة، خاصة وأنه سبق له أن حقق نتائج إيجابية على حساب العديد من الأندية ولعب أمامهم بكل ندية.
العربي ربما سيدخل مواجهة الغد بوافد جديد في الساحة الكروية القطرية، بعد أن بثت إدارة النادي خبرا سارا لعشاقها بتعاقدها رسميا مع المهاجم السوري عمر السومة القادم من الأهلي السعودي على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد، حيث ستكون الآمال معلقة بقوة على الإضافة التي سيقدمها الأخير في ظل امتلاكه جميع مقومات النجاح والمهارة التي تساعده على التأقلم والدخول في الأجواء بسرعة.
وتعد هذه المباراة بروفة للملعب المونديالي، والذي يعد أحد أبرز الملاعب على مستوى العالم لما يمتلكه من إمكانيات تقنية وهندسية وفنية كبيرة، ولينضم إلى ملاعب كأس العالم FIFA قطر 2022 الأخرى التي تم تجهيزها، وهي: استاد خليفة الدولي، استاد البيت، استاد الثمامة، استاد أحمد بن علي، استاد 974، استاد المدينة التعليمية، استاد الجنوب.
وسيؤكد الريان والعربي من خلال مواجهتهما سوياً يوم /الخميس/، على أن ملعب لوسيل بات جاهزاً لاستضافة أي مباراة ودية أو رسمية بعدما تم تجهيزه بأفضل صورة للحدث الكبير، ليكون ذلك بمثابة اكتمال كل التحضيرات للمونديال.
وكانت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية لاستضافة كأس العالم FIFA قطر 2022، قد أعلنت قبل أيام أن استاد لوسيل أكبر استادات البطولة الثمانية، سيحتضن مباراة كأس سوبر لوسيل، بين بطل الدوري السعودي وبطل الدوري المصري.
استاد لوسيل، استوحي تصميمه من تداخل الضوء والظل الذي يميّز الفنار العربي التقليدي أو الفانوس، كما يعكس هيكله وواجهته النقوش بالغة الدقة على أوعية الطعام والأواني، وغيرها من القطع الفنية التي وجدت في أرجاء العالم العربي والإسلامي خلال نهوض الحضارة في المنطقة

 

اقراء ايضا