QNB STARS LEAGUE

كلوب : تحقيق عودة في الماضي لا يضمن تكرارها من جديد

قال يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم إن العودة التي حققها فريقه أمام برشلونة الإسباني في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا في عام 2019 لا تزال عالقة في الأذهان، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه لا يمكن ضمان مثل هذه العودة لمجرد أن الفريق حققها في الماضي.

وكان ليفربول قد خسر أمام برشلونة صفر / 3 ذهابا على ملعب "كامب نو" في الدور قبل النهائي بالبطولة عام 2019 لكنه حقق عودة مذهلة في مباراة الإياب حيث انتهت بفوز ليفربول على ملعبه 4 / صفر لينهي المواجهة فائزا بنتيجة إجمالية 4 / 3 ويتأهل للنهائي.

ويتأهب ليفربول لمواجهة ريال مدريد الإسباني غدا الأربعاء في إياب دور الثمانية من النسخة الحالية للبطولة الأوروبية، لكنه يواجه مهمة صعبة بعد أن حقق ريال مدريد الفوز 3 / 1 في مباراة الذهاب. كذلك تأتي مباراة الغد بعد خمسة أعوام تماما من نجاح ليفربول في الإطاحة ببوروسيا دورتموند الألماني، الفريق السابق لكلوب، من دور الثمانية بالدوري الأوروبي، حيث انتهت مباراة الذهاب حينذاك بالتعادل 1 / 1 ثم فاز ليفربول 4 / 3 في مباراة الإياب.

وقال كلوب في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء البريطانية "بي إيه ميديا" اليوم الثلاثاء :"لا يمكن اعتبار هذا أمرا مضمونا. فتحقيق عودة في الماضي لا يضمن تكرارها. تكون لديك الفرصة فقط عندما تقدم كرة قدم جيدة في الوقت الحاضر. الموقف واضح. هذا هو سر الإثارة في هذه البطولة."

وأضاف :"عندما تكون متأخرا 1 / 3 ، تبدو وكأنك خرجت بالفعل. لكننا سنحاول. أعتقد أن هذا هو ما يجب علينا فعله." ومن ناحيته، قال آندي روبرتسون مدافع ليفربول إن فريقه يمكنه تقديم ما هو أفضل بكثير مما قدمه في مباراة الذهاب، وهو ما يمنح الفريق التفاؤل.

وقال روبرتسون :"نحن مازلنا في البطولة، ربما لا يمنحنا الكثيرون الأمل لكننا نثق في قدرتنا على تقديم أداء أفضل مما قدمناه في الأسبوع الماضي، وهذا سيمنحنا فرصة في المنافسة." وأضاف :"نحن بحاجة إلى أن نكون أفضل في كل الجوانب، ولا نستسلم للندم. إذا حققنا الهدف هناك فسيكون أمرا مذهلا، وإن لم نحققه فسنبقي رؤوسنا على الأقل مرفوعة.

اقراء ايضا