QNB STARS LEAGUE

العربي ينتزع فوزا ثمينا أمام الخور

 انتزع العربي فوزا ثمينا من ضيفه الخور بنتيجة (1-صفر) في المباراة التي جرت بينهما مساء اليوم على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي الرياضي في إطار مباريات الجولة السابعة عشرة من بطولة الدوري القطري لكرة القدم. 
 
ويدين العربي بالفضل في فوزه إلى مهاجمه التونسي حمدي الحرباوي صاحب هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (21). 
 
ورفع العربي بفوزه السادس مقابل ستة تعادلات وخمس هزائم، رصيده إلى 24 نقطة وبفارق 4 نقاط عن المربع الذهبي، فيما مني الخور بهزيمته التاسعة مقابل ثلاث انتصارات وخمس تعادلات ليتجمد رصيده عند 14 نقطة في المركز العاشر وهو نفس رصيد أم صلال صاحب المركز الحادي عشر، ليدخل قائمة الفرق المرشحة للهبوط. 
 
وأقيمت في وقت سابق اليوم مباراة ضمن نفس الجولة مباراة جمعت الأهلي وقطر على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر الرياضي، وانتهت بالتعادل الإيجابي (2-2). 
 
وانطلقت مباريات الجولة السابعة عشرة أمس /الخميس/ بمباراتين، انتهت الأولى بتعادل أم صلال مع الشحانية (2-2) ، والثانية بفوز الغرافة على الوكرة (2-1) ، على أن تختتم غدا السبت بمباراتين ، يلتقي في الأولى السيلية مع الدحيل ، فيما تجمع الثانية الريان والسد في قمة الجولة. 
 
 وجاءت المباراة متوسطة المستوى، ففي الشوط الأول جاءت البداية هادئة حيث لم تكن هناك أي خطورة على المرميين، حتى استلم التونسي حمدي الحرباوي عرضية متقنة من الجانب الأيمن ، وهيأها لنفسه وسدد ضعيفة تصدى لها الحارس بابا جبريل حارس مرمى الخور في الدقيقة8 تلتها فرصة ثانية من رأسية أحمد فتحي تصدى لها حارس الخور أيضا في الدقيقة 13 . 
 
 في المقابل كان أول ظهور للخور عبر تسديدة تياجو بيزارا التي حولها حارس العربي إلى ركنية لم يستفد بها لاعبو الخور في الدقيقة20، لترتد الهجمة إلى العربي من الجانب الأيمن قادها جاسم جابر ومرر عرضية جميلة استلمها الحرباوي وسددها من الوضع طائرا لتصطدم بأحد اللاعبين وتدخل المرمي على يمين بابا جبريل حارس الخور في الدقيقة21. 
 
 حاول الخور معادلة النتيجة عدة مرات بواسطة تياجو وأحمد حموذان ولكن كلها لم تنجح، ولعل أبرزها رأسية أحمد حموذان التي مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى العربي. 
 
وبالمقابل تألق حارس الخور بابا جبريل وهو يتصدى لتسديدة لاسوغا باري في الدقيقة 37، أما أقرب الفرص للتسجيل فأهدرها تياجو في الدقيقة 43 وهو في حالة انفراد تام بالمرمى ولحظة خروج الحارس أبوندى سدد الكرة لتمر إلى ركلة مرمى بجانب القائم الأيسر كآخر الفرص في هذا الشوط. 
 
الشوط الثاني تواصلت فيه المحاولات من جانب الفريقين، مع انضباط دفاعي مميز لكليهما، لم يسمح لأي فرصة بالاكتمال والتحول إلى هدف، ولعل أبرز الفرص كانت في الدقيقة 63 لمصلحة الخور وتحديداً لإبراهيم أمادا الذي سدد كرة قوية ارتدت من الحارس محمود أبوندى ولم تجد من يتابعها. 
 
بمرور الدقائق وبالاقتراب من الربع الأخير للمباراة، بدأ الخور الضغط من أجل معادلة النتيجة، لتضيع له فرصة مميزة من كرة ثابتة نتيجة مخالفة في الدقيقة 77، حين وصلت إلى أحمد حموذان والذي سددها لتمر بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس أبوندى، وكذلك تسديدة تياجو في الدقيقة 88 والتي مرت سهلة لحارس العربي. 
 
ومن هجوم مرتد وبعد عرضية من هلال المهندي إلى زميله الحرباوي في الدقيقة 3+90 نجح الأخير في إضافة الهدف الثاني للعربي ولكن تم الغاءه بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو، لتظل النتيجة على حالها بتقدم العربي بهدف، حتى أعلن الحكم عن نهاية المباراة. 
 

اقراء ايضا