QNB STARS LEAGUE

كلاسيكو الريان والسد أبرز مواجهات الأسبوع الـ17 للدوري

ستكون الجماهير القطرية على موعد مع قمة كروية مرتقبة عندما يلتقي السد نظيره الريان في مباراة "الكلاسيكو"، حيث يبحث الفريقان بشدة عن حصد نقاطها، فالريان يبحث عن توسيع الفارق بينه وبين السد الباحث عن استعادة نغمة الفوز واقتناص مركز الوصافة. 
وتبحث أندية الدوري القطري عن تحقيق غاياتها وطموحاتها، ولذلك يتوقع أن تشهد الأسابيع القادمة إثارة كبيرة جدا.. وستلعب مباريات الأسبوع السابع عشر على مدار ثلاثة أيام، إذ ستنطلق غدا /الخميس/ بإقامة مواجهتين، حيث يلعب أم صلال مع الشحانية، ويلاقي الوكرة نظيره الغرافة.. وتستأنف بقية مباريات الجولة بعد يوم غد /الجمعة/ فيواجه الأهلي نظيره نادي قطر، فيما يلاقي العربي نظيره الخور. 
ويسدل الستار على مباريات الجولة يوم /السبت/ حيث سيكون السيلية في اختبار صعب أمام الدحيل، بينما ستكون الأنظار مصوبة بقوة نحو موقعة السد والريان. 
وبالعودة إلى تسليط الضوء على مباريات الأسبوع السابع عشر، والتي يستهلها الشحانية بملاقاة أم صلال، فتعتبر مواجهة مباشرة بين فريقين يحتلان المركزين الحادي عشر والثاني عشر.. أم صلال في المركز الحادي عشر برصيد 13 نقطة، والشحانية في المركز الثاني عشر بـ9 نقاط. 
وسيكون التركيز مطلبا ضروريا من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث التي تعد هدف كل فريق.. أم صلال يدخلها بمعنويات أفضل بعد فوزه الأخير على الوكرة بهدفين مقابل هدف.. في حين سيكون التصميم هو ما يدفع الشحانية لبذل كل ما هو ممكن من أجل الفوز بعد الخسارة الأخيرة أمام الدحيل. 
أما في المباراة الثانية التي تجمع الغرافة مع الوكرة، حيث تعرض كلاهما  للخسارة الأسبوع الماضي، الغرافة أمام السيلية بهدفين نظيفين، والوكرة أمام أم صلال بهدفين لهدف.. الغرافة يحتل المركز الرابع برصيد 25 نقطة، وبات موقعه هذا مهدداً حيث منحت خسارته الأخيرة منافسيه الفرصة للاقتراب منه، وبالتالي لا بديل له إن أراد المحافظة على مركزه سوى تحقيق الفوز. 
وعلى الجانب الآخر فالوكرة في المركز السابع وله 19 نقطة، وهو من الفرق التي ما زالت تأمل في بلوغ المربع الذهبي، لذلك فمن الطبيعي أن يخوض المواجهة بشعار الفوز أيضاً. 
أما في ثالث المواجهات، فيلتقي الأهلي ونادي قطر وكلاهما تعرض للخسارة الأسبوع الماضي.. الأهلي أمام الريان بهدف دون رد، وقطر أمام الخور بهدفين نظيفين.. ويحتل الأهلي المركز الثامن برصيد 18 نقطة، في حين قطر بالمركز التاسع بـ16 نقطة. 
ويتطلع الأهلي من خلال هذه المباراة إلى تحقيق الفوز من أجل رفع رصيده إلى 21 نقطة ليتبوأ موقعاً في وسطً الترتيب.. وبالمقابل فقطر سيلعب للفوز للابتعاد عن الفرق التي تقع في آخر الترتيب. 
وكان الأهلي قد فاز في لقاء القسم الأول، بهدفين دون رد، والذي جمع بينهما في الأسبوع السادس، وأحرزهما أبيل هيرنانديز وعبدالرحمن مصطفى. 
أما في المباراة الرابعة فيحل الخور ضيفا على العربي الذي يحتل المركز السادس بـ21 نقطة، وقدم الفريق مباراة جيدة في الأسبوع الماضي وخرج بنقطة ثمينة أمام السد، ويأمل مدربه هالجريمسون أن يقود الفريق للفوز من أجل الاقتراب أكثر من فرق المربع الذهبي. 
وعلى الجانب الآخر نجد أن الخور الذي خرج بثلاث نقاط ثمينة من ملعبه الأسبوع الماضي بفوزه على نادي قطر، يتطلع لتحقيق الفوز للابتعاد عن منطقة الخطر، فهو مازال ضمن المهددين بالهبوط باعتباره يحتل المركز العاشر وبفارق 5 نقاط فقط عن صاحب المركز الأخير الشحانية. 
 

اقراء ايضا