أكاديمية أسباير تفتح باب تحقيق الحلم للمواهب العالمية

 اجتمع نجوم كرة قدم الغد في حفل عشاء فاخر بمقر اكاديمية أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة، وذلك يوم الثلاثاء الماضي، في سياق النهائي الكبير لمشروع الأكاديمية الإنساني العالمي"أسباير أحلام كرة القدم"، والذي يعد أضخم برنامج لاكتشاف والتنقيب عن المواهب الكروية الناشئة في العالم. وتم اختيار 34 فتى من بين 490 ألف مرشح اختبروا في ثلاث قارات، حيث أظهر هؤلاء الفتية مواهب وقدرات فذة تبشر بمستقبل واعد.
 
وحضر الحفل رئيس مؤسسة أسباير زون بالوكالة خالد عبدالله السليطين، وإيفان برافو مدير عام اكاديمية أسباير واندرياس بلايشر مستشار الشؤون الدولية في كرة القدم  لمؤسسة أسباير زون وعدد من الشخصيات والمدربين والإداريين وممثلين عن وحدات مؤسسة أسباير زون ووسائل الإعلام المحلية والدولية وفريق برشلونة للناشئين تحت 16 سنة الذي استدعي خصيصا للعب مباريات أمام مواهب هذه السنة من أسباير احلام كرة القدم.
 
ونال الفتية، الذين يبلغ عمرهم ما بين 13 و14 عاماً، شهادات وهدايا قيّمة خلال الحفل، قام بتقديمها سفراء وممثلو بلادهم. كما وقع أسطورة كرة القدم الإسبانية، راوول جونزاليز بلانكو، كرات للاعبين المشاركين في نهائي هذه السنة للذكرى ونالت إعجابهم.
 
وسيتابع الفتية تمارينهم اليومية الشاقة بعد هذا الحفل التكريمي في أسباير زون بالدوحة، حيث سيتم لاحقاً اختيار 20 لاعباً منهم، على أتم جاهزية من النواحي الفنية والجسدية والنفسية. وسيكون بإمكان هذه النخبة الموهوبة والواعدة أن تتدرب في أكاديمية أسباير كلاعبين محترفين ضمن فريق أسباير الدولي. 
 
وحول ذلك، علّق السيد إيفان برافو، المدير العام للأكاديمية، قائلاً: "كل عام، يوفر برنامج أسباير أحلام كرة القدم فرصة العمر لآلاف الرياضيين الناشئين حول العالم للتألق وتحقيق إمكاناتهم الكروية".
وأضاف السيد برافو: "تم اختيار اللاعبين الأربعة وثلاثين من أكثر من 15 بلداً حول العالم، وذلك عبر شبكة مميزة لاكتشاف المواهب الناشئة، وحُدد هؤلاء كلاعبين مستقبليين من أرفع مستوى". وأردف برافو "لقد سرّني حضور حفل العشاء، وأتمنى أن يكون القادمون قد استمتعوا بالاستقبال الذي حظوا به في الدوحة، وذلك استعداداً للمستقبل الكروي الباهر الذي ينتظرهم".
هذا وحقق برنامج أسباير أحلام كرة القدم نجاحات كبيرة في الأعوام الأخيرة، وهو الآن في نسخته السنوية السابعة. إذ فاز فريق أسباير الدولي ببطولة الكأس العالمية السنوية لعام 2014، وذلك بالرغم من تواجد فرق عريقة وقوية مثل ريال مدريد، وبرشلونة، وباريس سان جرمان، ومانشستر سيتي في البطولة.
 
وجدير بالذكر أن العديد من لاعبي أسباير الناشئين قد تم استدعاؤهم لتمثيل منتخباتهم الوطنية خلال العام الماضي، وخاصة في نيجيريا وجامبيا والسنغال. 
 
ومن بين هؤلاء، يبرز النيجيري الدولي، فونشو بامبجبوي، الذي نال لقب "أفضل لاعب" ببطولة الكأس الدولية الأخيرة. ويقول فونشو: "يوفر برنامج أسباير أحلام كرة القدم فرصة لا تضاهى للاعبي كرة القدم الناشئين مثلي". وأضاف المهاجم الواعد: "لقد مررت بفترة الاختبار التي سيخضع لها هؤلاء الفتية، ولذلك فقد استمتعت بهذا العشاء ومقابلة نجوم الجيل القادم الذين سيتدربون معنا في أكاديمية أسباير".
 
وسيخوض الناشئون أثناء المعسكر التدريبي الاختباري الذي يمتد لثلاثة أسابيع مباريات عدة ضد الفرق المحلية، بالإضافة إلى تحد هام ضد فريق برشلونة للناشئين دون الخامسة عشر من العمر.
وتتم عملية الاختيار النهائية لعشرين لاعباً بعد سلسلة من التدريبات الشاقة والفحوص الطبية الدقيقة، وذلك بهدف انتقاء الأفضل.
 
وحول هذه العملية، علّق السيد جوزيف كولومير، مدير برنامج أسباير أحلام كرة القدم، قائلاً: "لا تنحصر عملية الاختيار باللاعبين الذين يمكنهم الفوز اليوم، بل تسعى الأكاديمية لتجنيد اللاعبين الذين يمكنهم الفوز مستقبلاً".
 
وأوضح السيد كولومور، قائلاً: "ستتم مراقبة أداء اللاعبين ومدى قدرتهم على التطور خلال فترة الأسابيع الثلاثة، وليس كيفية أدائهم في اليوم الأول"، مضيفاً: "يقدّم هذا البرنامج الريادي فرصة العمر للرياضيين الجادين والمستعدين لبذل أقصى الجهود من أجل النجاح، وسيسمح الأسبوع المقبل لهؤلاء بتحقيق أحلامهم".
 
وبهذا الشأن، علّق جبريل كامارا، الفتى الغيني البالغ من العمر ثلاثة عشر عاماً، قائلاً: "إننا بغاية الإثارة لتواجدنا في أسباير زون بالدوحة، إنه لمن الرائع أن نتدرب هنا في هذه المنشآت المذهلة".
 
وأردف كامارا حالماً: "إن اختياري للبقاء ضمن فريق العشرين سيعني الكثير لي ولعائلتي، وأتمنى أن تلفت قدراتي ومواهبي نظر المدربين هنا في قطر".
 
 
  
 

اقراء ايضا