الكشف عن تصميم أول ملاعب مونديال 2022

كشفت اللجنة العليا المنظمة لكأس العالم /قطر 2022 / رسميا اليوم عن تصميم اول الملاعب التى ستستضيف المونديال وهو إستاد (الوكرة) الدولى الذى تبلغ طاقته الاستيعابية نحو 40 الف متفرج .

  جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى العالمى الذى عقدته اللجنة على هامش مؤتمر (اسباير فور سبورت) بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلى وزير الشباب والرياضة وسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد ال ثانى رئس الاتحاد القطرى لكرة القدم ومسؤولى شركة AECOM المصممة للملعب وعدد من مواطني مدينة الوكرة واعلن السيد حسن الذوادى الامين العام للجنة العليا لقطر 2022 خلال المؤتمر أن إعلان اليوم يشكل الحلقة الأولى في سلسلة من الأحداث والمبادرات التي تتعلق بتنظيم كأس العالم "خاصة واننا ندخل مرحلة مبكرة من تنفيذ الوعود التي قطعناها على أنفسنا للإتحاد الدولي لكرة القدم –الفيفا- ولأسرة كرة القدم العالمية خلال مرحلة الملف" . واكد الذوادي ان ستاد الوكرة ذا التصميم الفريد سيخدم المنطقة المحيطة به وسيكون نقطة استقطاب للأنشطة الاجتماعية المختلفة ليس لأهالي المدينة فحسب وانما لعموم سكان قطر خلال نهائيات كأس العالم 2022 والسنوات التي تليها.. مضيفا ان هذا الملعب يعكس المكانة التي وصلتها قطر من منظور ثقافي كون الملعب يمثل تحفة جميلة وحديثة والأهم من ذلك انه يجسد التراث القطري من خلال تصميمه وشكله المستوحى من القوارب الشراعية التقليدية . واضاف أن الأعمال الأولية لتجهيز موقع استاد الوكرة ستبدأ في الربع الأول من العام المقبل على أن يتم اصدار مناقصة الأساسات والركائز في الربع الثاني ومناقصة المقاول الرئيسي في الربع الأخير من العام المقبل. وقال انه ستنطلق أعمال حفر الأساس في يناير المقبل على أن يتم البدء بالتشييد في أواخر عام 2014 بعد الإعلان عن مناقصات الإنشاء في الربع الثاني من نفس العام. وستكون جميع العقود التي تخص الملعب متماشية مع ميثاق العمال الخاص باللجنة العليا لقطر 2022. كما ان المعايير التي تم وضعها بالتشاور مع المنظمات الدولية لحقوق الإنسان تتكفل بتنفيذ أفضل الممارسات تماشياً مع رؤية الحكومة القطرية لجعل البطولة حافزاً هاماً لتحسين ظروف صحة وسلامة ورعاية العمال في قطر وسائر بلدان المنطقة.

كما اعلن السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا لقطر 2022 دخول ستة ملاعب مرحلة التصميم الأخيرة مشيرا الى انه خلال عام 2014 سيتم الإعلان عن عدة مناقصات تشمل مناقصات الأعمال الأولية لتجهيز المواقع وأعمال الأساسات والركائز وتعيين المقاول الرئيسي لخمسة من الملاعب وفي نهاية العام المقبل ستكون جميع هذه الملاعب في مراحل مختلفة من الإنشاءات وردا على اسئلة الاعلاميين اكد الذوادى انه سيتم الانتهاء من بناء جميع الملاعب وستكون جاهزة تماما بحلول عام 2020 اى قبل المونديال بعامين ، وان عام 2014 سيكون نقطة انطلاق كبيرة للاعلان عن هوية المشروعات القطرية لاستضافة المونديال . وقال ان الشعب القطرى يساند ويؤيد مشروعات استضافة كاس العالم موضحا ان اللجنة العليا حرصت على التنسيق مع اهالى الوكرة قبل ان تشرع فى تصميم الملعب واكدت لهم الاستفادة الكبيرة التى ستعود عليهم وعلى المنطقة المحيطة اقتصاديا واجتماعيا .

ومن جانبه عبر السيد جون ديونيزيو الرئيس التنفيذي لشركة AECOM عن سعادته بأن تكون شركته جزءاً من الإعلان عن تصميم ملعب الوكرة، كما هنأ اللجنة العليا على تنفيذها لهذه الخطوة المهمة في مسيرتها نحو تنفيذ جميع برامج الإستضافة. وقال ان الشركة تؤمن بأن العمل الذي تم إنجازه لملعب الوكره يمثل سقفا عاليا لجميع مشاريع البنية التحتية الرياضية في المنطقة، "كما أننا فخورون بالمشاركة في صناعة حدث كأس العالم في قطر 2022 وبدعم اللجنة العليا لقطر 2022 في تحقيق رؤيتها". وعرض مسؤول الشركة المصصمة فيلما قصيرا عن تصميم الملعب واوضح انه تم التصميم بالتعاون مع المصممة العالمية زها حديد التي وضعت بدورها التصميم المبتكر لملعب الوكرة تحت إشراف اللجنة العليا لقطر 2022. يشار الى ان مدينة الوكرة التي تبعد نحو خمسة عشر كيلومتراً جنوب الدوحة احدى المدن المرشحة لإستضافة مباريات كأس العالم 2022، وتعتبر من أهم المدن القطرية لكونها من أقدم الموانئ التجارية الاستراتيجية لقطر ولكونها أيضا إحدى البوابات الرئيسية لمدينة الدوحة براً وبحراً قديماً كما أنها تشتهر بتجارة اللؤلؤ وصيد الأسماك.. وقد انعكس ذلك على تصميم الملعب المستوحى من شكل المحامل التقليدية. كما يجسد تصميم الملعب والمنطقة المحيطة به والتي تقدر مساحتها بنحو 585،000 الف متر مربع التراث الثقافي للمدينة والمنطقة التاريخية المجاورة لها وهي (الوكير). وستبلغ الطاقة الاستيعابية للملعب نحو (40) ألف متفرج وسيكون الجزء العلوي منه عبارة عن وحدات قابلة للتخفيض مابعد البطولة إلى (20) ألف مقعد. وعبرت المصممة زهـا حديد عن سعادتها بالعمل على تصميم ملعب الوكرة، وأكدت أن التصميم يعبر عن محتواه الذي يوثق العلاقة بين مدينة الوكرة ومعالمها وتاريخها.

وسيكون ملعب الوكرة قادراً على استضافة دور المجموعات ودور ال 16 وربع النهائي خلال نهائيات كأس العالم 2022 وسيتم استخدام خشب سفن الغوص التقليدية المعالج الذي يتميز بطول الأمد في تشييد بعض جوانب الملعب ليجسد الطابع التراثي البحري التي تشتهر به الوكرة ، وتمتد الدعامات المستخدمة في بناء السقف على طول 230 مترا في جميع انحاء الملعب مما يضفي جمالية على الشكل ويجعله خاليا من الاعمدة ويوفر اطلالة رائعة من جميع المقاعد. وسيجد المتفرجون أجواء مريحة ودرجات حرارة معتدلة خارج الملعب في المناطق المغطاة تتراوح بين ما بين 30-32 درجة مئوية، وستغطي الاماكن العامة بحوالي 72 الف متر مربع وسيستمتع اللاعبون والمتفرجون باجواء مريحة ودرجات حرارة معتدلة تصل الى 26 في المستطيل الأخضر, وإلى 24 درجة مئوية في المدرجات المظللة, وكل ذلك بفضل استخدام تصميم متكامل يشتمل تقنيات تبريد عالية الكفاءة .

ومن اجل تحقيق تصميم خال من الكربون يفي بأهداف مونديال 2022 ،سيكون تصميم الملعب مشتملاً على السمات التالية: توفير 15% من الطاقة اللازمة من خلال مصادر متجددة للطاقة ،التقليل من استخدام المياه بنسبة تصل الى 60% استخدام 15% من المواد المعاد تدويرها او المعاد استخدامها في التصميم الدائم للملعب ، التقليل من النفايات بنسبة 90% من خلال الكفاءة العالية للتصميم ونظام ادارة مخلفات البناء. سيحصل ملعب الوكرة على تقييم 4 نجوم من نظام تقييم الاستدامة العالمي وشهادة(LEED) الذهبية وسيكون ملعب الوكرة الجديد مقراً مستقبليا لنادي الوكرة .

وبالنسبة للمواصلات تقع حطة المترو الجديدة في الوكرة على بعد 4 كيلومترات من الملعب، وتنطلق القطارات الى الدوحة كل 10 دقائق بسعة 800 راكب لكل قطار وسيتم توفير منطقة للمتفرجين مما سيسمح لهم باستخدام الحافلات الخاصة بالملعب ، كما سيربط التاكسي المائي في ميناء الوكرة محبي البحر بالدوحة والمدن المستضيفة الاخرى ، وستتوفر اكثر من 100 الف متر مربع من الطرق وممرات المشاة ومسارات الدراجات داخل المنطقة المحيطة بالملعب. 


    

اقراء ايضا